النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: كأس الاردن مسار واحد وحلقة مفرغة

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Jun 2008
    الدولة
    صانعة رجال البواسل رجال الهيه المملكة الهاشمية
    المشاركات
    169,778
    معدل تقييم المستوى
    11586689

    كأس الاردن مسار واحد وحلقة مفرغة

    كأس الاردن مسار واحد وحلقة مفرغةالاردن مسار واحد وحلقة مفرغة


    انتقل الوحدات وشباب الاردن الى نهائي كأس الاردن لكرة القدم ونحي الفيصلي حامل اللقب كما توقف البقعة عند الدور قبل النهائي، وليس في هذا جديد.
    وعندما تتخذ الكأس مساراً باتجاه واحد ، فهذا لا يعني ان اتجاه الفريقين المتأهلين جاء بحكم حسن الجوار في غمدان، وانما لاحتكار تداول الزعامة لهذه البطولة كما شهدته السنوات الاخيرة من القرن الجديد، التي ابقت على هوية الوحدات وشباب الاردن والفيصلي، وكأن البطولة تشارك فيها ثلاثة فرق فيما الفرق المنافسة فرق من اندية الدرجة الثالثة ولا توجد عشرة فرق في دوري المحترفين!
    هذا التداول، اذا ما استمر لسنوات اخرى، فان انعكاساته السلبية ستلقي بظلالها على كرة القدم، مثلما القت بظلالها على بطولة الدوري، الذي فقد بريقه ليس لان الفرق الثلاثة هي التي تواصل ايضاً منافساتها، وانما لعزوف الجمهور عن الحضور، والنتائج غير المرضية التي حققتها الفرق الثلاثة على المستويين الآسيوي والعربي، والاخير هو الاهم، ومثلما انتج الدوري المحلي منتخباً يحتاج الى اعادة بناء بعد ان جاءت نتائجه في بداية التصفيات الآسيوية اشبه بالجفاف.
    ثلاثة فرق من اصل عشرة لا يمكن ان تنتج بطولة دوري تلفت الانظار وتجلب الجماهير وتفرز منتخباً يفرض الكرة الاردنية على الساحة الدولية، فقد غابت المنافسة الحقيقية، للفرق الاخرى، الا ما جاء منها على شكل نتائج بالصدفة، وليس لاداء مستقر، بما فيها احياناً الفرق الثلاثة المتزعمة.
    اذاً، ما هو الجديد اذا ما عاد الوحدات او شباب الاردن الى الفوز ببطولة الكأس، وبقي البقعة والجزيرة والحسين في غياب وازداد غياب شباب الحسين واتحاد الرمثا واليرموك، وبعد ان غاب حامل اللقب عن المشهد الاخير؟
    كأس الاردن، اكدت بوصول شباب الاردن والوحدات الى النهائي، ان الكرة الاردنية، اصبحت تشبه المسرحية، ولكن الفرق ان المسرحية قد يلعب فيها اكثر من ممثل على خشبة المسرح، وامام جمهور يملأ القاعة، في حين ان كرة القدم حصر جمهورها نفسه بفريقين لا ثالث لهما، وعندما بدأ احدهما او كلاهما غير قادر/قادرين على الامتاع،انفض الجمهور من حولهما، بعد ان مل الجمهور المشهد المتكرر او المشاهدة، وما هذا الحضور بين حين وآخر الا من اجلالمماحكة لا اكثر ولا اقل، وليس للتمتع بالاداء الراقي كما يفترض،والذي فقدناه محلياً وخارجياً.

    على الصعيد الفني
    انقاد الوحدات والفيصلي الى الركلات الترجيحية،لان كلاً منهما كان عاجزاً في حسم المباراة في وقتها الاصلي، فالفيصلي لم يحافظ على النتيجة التي تؤهله الى النهائي سواء بالتعادل 0/0 او التعادل الايجابي، او عدم قدرته على التسجيل في مرمى الوحدات لتحقيق الفوز ، وهو حال الوحدات الذي كان غير قادرعلى التسجيل بأكثر من هدف، واذا كان الوحدات قد دفعته الركلات الترجيحية الى النهائي فهو كان على كف عفريت بعد ان اهدر الركلة الاولى التي بدأت فيها عملية تنفيذ الركلات ومن ابرز لاعبيه (رافت علي)، فلم يستثمرها الفيصلي لا بل اكد انه غير جاهز لتنفيذ هذه الركلات، في الوقت الذي كاد فيه لاعب الوحدات عامر ذيب ان يؤجل الحسم لفرصة اخرى للفيصلي قبل ان يشير مساعد الحكم مطالباً باعادة تنفيذ الكرة من جديد، ويحسم فيها الوحدات المباراة.
    ولكن هناك من يقول ان ماجرى في مباراة الوحدات والفيصلي ، حدث ويحدث في كرة القدم اينما وجدت، ولكن السؤال لماذا تبقى المنافسة(في الجانب النفسي) محصورة بين الفريقين او الثلاثة حتى وهم في اسوأ الحالات؟
    لقد كانت ظروف الفيصلي والوحدات متباينة فنياً ومعنوياً، وتميل الافضلية فيهما لصالح الوحدات، ومع ذلك فان الركلات الترجيحية كانت المنقذ له، وهي قد تكون اكثر انقاذاً للفيصلي لو فاز، فقد غامر المدرب - وهو معذور- باشراك المصابين،وبلا بدائل، لأننا في الاردن اعتدنا ان نقاتل على كافة الجبهات حتى آخر جندي ولا يهمنا ان نستنزف قدرات أي مقاتل، مقابل ان لا نخسر!
    ظل الاداء الهجومي غير فاعل في الفريقين، والمدافعون طغى على ادائهم الحذر، بينما التحركات في منطقة المناورة، تقود الى هجمات هنا وهناك دون تشكيل خطورة بمعنى الخطورة، ولولا الهفوة التي وقع فيها العمايرة وجاء منها هدف حسن لسارت المباراة وكأنها مباراة ودية لا مباراة تؤهل احدهما الى النهائي.
    هذا الوضع يؤكد ان المستوى الفني في تراجع وما عادت مباراة الفريقين تقدم الاداء السريع والفرص المهددة للمرمى على مدار المباراة والفكر المتجدد يساير مجريات اللعب، بل العكس فان الرتابة والاخطاء بعقول واقدام صديقة تظهر في اكثر من موقع!
    اما على صعيد شباب الاردن والبقعة فان الاول تمكن من تحييد الركلات الترجيحية، فهو كان يفكر بان هدفاً وحيداً كافياً ليكون اول المتاهلين، وعندما كان البقعة يلعب باسلوب يغلب عليه الدفاع في وقت يحسبه يمر لصالحه، كان فادي لافي ومن موقع المهاجم، يخرج لسانه ولسان حاله يقولمن لا يهاجم لا يسجل، واذا كان ليس كل من يهاجم يسجل، على اعتبار ان هذه المهمة لها اهلها، فان السؤال الذي يطرح : اين كان محمد عبدالحليم وهو الهداف لفريقه؟
    لا نظن ان رجل البقعة كان غائباً لو لم يكن فريقه كان يلعب وقد وضع فرصة التعادل السلبي في رأسه حيث يلعب على قاعدة الارض، وانه كان ينتظر فرصة التقدم بهدف، لتكون فرصة اخرى تعزز حضوره في النهائي او على الاقل تجعل منافسه في وضع اصعب ، ولا شك ان من ابرز الملاحظات التي لقنها ابو عابد هو ان يوضع عبدالحليم ومن معه الذين يشكلون مفاتيح البقعة تحت الرقابة ، لتتحول الرقابة الى اقامة جبرية بعد تسجيل شباب الاردن الهدف.
    من جانبه كان يفترض بالبقعة ان يعامل شباب الاردن بالمثل واشد، خصوصاً ان المباريات الاخيرة التي خاضها الاخير كشفت عن تحول كبير في اداء الفريق، وخصوصاً على الصعيد الفردي وما ظهر عليه مهند المحارمة وعبدالله ذيب وفادي لافي كمرابطين على الجبهة الامامية، وينتظرون أي هفوة تحدث او ما يمكن زيارة المرمى بحلول فردية.
    صحيح ان الحذر ظهر على اداء الفريقين كما ان البناء الهجومي الذي يفترض ان يكون اكثر نضوجاً وتسريعاً وكسب الارض الا ان هذه الفرضيات اجلت تسجيل الهدف الى ما قبل الثلث الاخير من عمر المباراة ، وجاء الهدف في صالح من كان يبحث عنه، مثلما كان الوحدات يبحث عنه في مباراته مع الفيصلي مع فارق واضح ان هدفاً واحداً ينهي حالة التعادل الايجابي يمكن ان يوصل صاحبه الى التأهل للمنافسة على اللقب في حين ان هدفاً واحداً يعيد المنافسة من جديد ولكن بالركلات الترجيحية، التي انحازت الى الوحدات، فهل كان البقعة يفكر في هذه الفرصة وفي اسوأ حساباته، وكيف وهو الذي لم يستطع ان يسجل؟
    علينا ان نقول : الفريق الذي يسجل، فريق يملي شروطه على منافسه، وهو ما حدث في هذا الدور، فمن يملي شروطه في النهائي ؟ دعونا ننتظر



  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    36
    المشاركات
    141,533
    معدل تقييم المستوى
    21474991
    مشكوره على الخبر

    مودتى

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Mar 2009
    الدولة
    jordan
    المشاركات
    2,637
    معدل تقييم المستوى
    14
    كـــــــــــ الشكر ــــــــــــــل

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Dec 2008
    الدولة
    المفرق BH الأردن
    العمر
    37
    المشاركات
    111
    معدل تقييم المستوى
    12
    اتحاد واقع حكام غشاشين

    الفيصلي هو الزعيم

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-04-2018, 08:46 AM
  2. مواطنون: مخالفات السير في الشوارع أفرغت جيوبنا من النقود 26-04-2016
    بواسطة محمد الدراوشه في المنتدى اخبار الاردن
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-04-2016, 06:45 AM
  3. تحدي لكل واحد بحب الاردن
    بواسطة بنت الشـمال في المنتدى المنتديات الاردنية
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 23-04-2013, 10:12 AM
  4. تحدي لكل واحد بحب الاردن
    بواسطة amber في المنتدى المنتديات الاردنية
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 04-11-2009, 11:58 AM
  5. الاردن - العقبة - وادي رم
    بواسطة مهاجر النعيمي في المنتدى اكتب عن مدينتك او قريتك او مكانك المفضل
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 03-09-2009, 02:33 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك