النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: المشاركون: الاردن مشروع عروبي ضم عددا كبيرا من غير الاردنيين

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    33
    المشاركات
    141,644

    Lightbulb المشاركون: الاردن مشروع عروبي ضم عددا كبيرا من غير الاردنيين

    صحيفة "العرب اليوم" تنشر تقريرا مفصلا حول ندوة "كرامتنا"
    المشاركون: الاردن مشروع عروبي ضم عددا كبيرا من غير الاردنيين لتأكيد عروبة الدولة



    المشاركون: الاردن مشروع عروبي عددا


    العرب اليوم - رداد القلاب




    اجمع المشاركون في ندوة كرامتنا التي نظمتها مجموعة الحقيقة الدولية الاعلامية امس بان ثلاثة عوامل رئيسية تحكمت بصياغة وادارة الاردن لجوارة وعلاقاته الخارجية هي الجغرافيا والموارد والتاريخ وان الاردن بداية مشروع عروبي ضم عددا كبيرا من غير الأردنيين لتأكيد عروبة الدولة وتوجه مليكها في لم شمل العرب.



    ابو عوده

    قال رئيس الديوان الملكي الاسبق عدنان ابو عوده ان جلالة المرحوم الملك الحسين بن طلال ادار علاقات الاردن مع جواره في حقبة زمنية ملتهبة وفق السلطات التي منحها اياه الدستور الاردني بصفته رئيسا للسلطة التنفيذية عبر ستة واربعين عاما من الحكم .

    واوضح ان الموقع الجغرافي للاردن بين اسيا العربية وافريقيا العربية ومجاورته لدولة اسرائيل الصهيونية التوسعية وعلى اطول حدود معها جعل من جغرافيته السياسية عامل نعمة او عامل نقمة وحسب التحدي الذي تواجهه المنطقة مشيرا الى ان وقوع الاردن في اقليم الهلال الخصيب الذي كان اول مناطق العالم التي استقر فيها الانسان متنقلا من مجتمعات الصيد والرعي الى مجتمع الزراعة والاستقرار ثم التحضر الامر الذي يعني وقوعه في اقليم غني بالتنوع الديني والاثني والمذهبي الامر الذي يغذي نزعة التعادي بين المتصارعين الدول او واللاعبين من غير الدول كما هي الحالة اليوم في التداخل المتمثل للمحلي بالاقليمي والاقليمي بالدولي اي علاقة تعقد وتشابك للمشكلات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تنشأ في هذا الاقليم .

    اما بخصوص الموارد وهو التحدي الثاني فقال ان الاردن استطاع ان يتقدم ويتطور رغم شح موارده وبخاصة في مجالي المياه والطاقة مشيرا الى ان التقدم النسبي الحاصل رغم شح الموارد يرجع لحصافة المرحوم الملك حسين الذي عوض شح الموارد الطبيعية بالتركيز على الاستثمار في الانسان والمواطن شهد خلالها الاردن تطورا متصلا في التعليم والتدريب حتى غدا الاردني سلعة الاردن الرائجة في دول الجوار وفي العالم .

    واضاف ان الملك حسين ركز على الاستثمار في الانسان الاردني. في حين جلالة الملك عبدالله الثاني في السنوات العشر الاولى من حكمه لم يكتف بمواصلة سياسة والده بل احدث نقلة نوعية حينما وجه الصحافة نحو التصدي المباشر لمشكلتي الماء والطاقة ليحلهما مرة واحدة والى الابد من خلال مشروعين استراتجيين هما قناة البحرين لحل مشكلة المياة والمفاعل النووي السلمي لتوليد الطاقة .

    اما التحدي الثالث للاردن والمتمثل بالتاريخ لان عامل التاريخ بالنسبة للتحليل السياسي عامل مهم من حيث يساعد المحلل والمؤرخ على تفسير الحدث والسياسة في سيقاهما بمعنى اخر ان التحليل السياسي للفعل والحدث لا يمكن فصله عن سياقه التاريخي وهذا ينطبق على الاردن مثلما ينطبق على اي دولة اخرى .

    واوضح بان التاريخ السياسي للاردن له بعد اخر ناجم عن طبيعة الاسرة الحاكمة اي السلالة الهاشمية التي تنتمي للرسول صلى الله عليه وسلم والتي جاءت من الحجاز ورحب بها الشعب الاردني ومنحها ثقته لتدير شؤونه وتحمي وحدته الاقليمية في فترة صعبة اعقبت الحرب العالمية الاولى باعتبارها اسرة فوق القوميات وفوق المذاهب وفوق القبليات وفوق الطوائف وفوق الاديان في بلد من بلدان الهلال الخصيب الذي وصف بالاقليم الغني بالتنوع بالهويات الفرعية .

    واكد ان الحقبة بدات في بداية مشروع تقسيم المنطقة العربية مع بداية نظام عالمي جديد جسدته عصبة الامم التي شرعت في اقتسام التركة العثمانية في الوطن العربي بين بريطانيا وفرنسا تحت مسميات الانتداب والحماية دشنته في الوطن العربي بنظام الدولة القطرية لاول مرة منذ الفتح الاسلامي مشيرا ان الهاشميين لم يحافظوا على استقرار الاردن فقط وترابط نسيجه الاجتماعي ووضعه على طريق التطور فقط بل جعلوا الاردن وطنا ومجتمعا قادرا على استيعاب الديمغرافي الفلسطيني حينما امدت رقعته المملكة عام 1950 لتشمل الضفة الغربية بعد التوحد الدستوري للضفتين .

    وقال : يؤسفني ان هذا البعد لم يدركه المؤرخون وادركه بشكل ضعيف من عمل مع الملك المؤسس او مع من خلفه من الابناء ولاحفاد مشيرا انه لابد من قراءة التاريخ لهذه البلاد يجب ان يجيد ويحسن قراءة وتحليل حكم الملك حسين على مدى ما يقارب نصف قرن في اقليم زرعت فيه اسرائيل الصهيونية في خاصرة الاردن في حين حبى الله معظم اقطار الاقليم بأخطر واهم مادة لحياة الانسان العصرية ممثلة بالطاقة الرخيصة التي كانت وما زالت محل اطماع الدول الصناعية النافذة اضافة الى ان الاقليم العربي يقع على اهم شبكة مواصلات الدولية البحرية والجوية والبرية وبين الشمال والجنوب والغرب والشرق والاردن يقع في قلب هذه المنطقة بجوار دول غنية واخرى فقيرة ويحاذي دولة توسعية بعقيدتها مدعومة من الدول الغربية ومالكة لترسانة نووية ويتسامح المجتمع الدولي معها.

    وقال : سأقوم بقراءة معمقة لتجربة حكم الملك حسين لأستخلص منها الجواب المشروع و المقنع لادارة سياسة الدولة الاردنية لعله يشكل اطار الوعي المفقود من خلال التحديات ومصادر التهويد.

    وسأحدد مقاربات جلالة الملك المرحوم لهذه التحديات و المشكلات من خلال حقيقتين الأولى : ان حكم الملك حسين تزامن مع الحرب الباردة على طولها حينما تولى جلالته سلطاته الدستورية عام 1953 كانت الحرب الباردة في بدايتها و حينما انتهت الحرب الباردة عام 1991 كان المرحوم ما زال في سدة الحكم و هذا يعني أن قائدا بحكمته و ذكائه و ادراكه لحقيقة تشابك و تداخل الوطني بالقومي او المحلي بالاقليمي و الاقليمي بالدولي في منطقتنا لا بد انه تمكن من استيعاب قواعد اللعبة السياسية في تلك الحقبة الزمنية التي حكم فيها الملك حسين بالملتهبة و أميل لتسميتها بالمعقدة .

    لقد كان المرحوم الملك حسين من اوائل القادة في العالم الثالث ممن ادركوا في وقت مبكر مكتنفات نهاية الحرب الباردة واهمها وفاة حركة عدم الانحياز التي اشتقت دورها العالمي التاريخي من واقع القطبية الثنائية بانتهاء القطبية الثانية انتهت الحركة وبانتهائها افتقدت معظم دول العالم الثالث ومنها الاردن بعد الردع الموازن بين القطبين في حامية الامم المتحدة واعتقد ان هذه الحقيقة كانت واحدة من العوامل التي دفعت المرحوم للتعجيل الى التوصل الى سلام مع اسرائيل فضلا عن العاملين الاخرين المهمين هما زوال المحدد العربي في كامب ديفيد 1979 وفي حرب التحرير الكويت عام 1991 زوال المحدد الفلسطيني باتفاقيات اوسلو وفيما يلي ساعرض المقاربات التي اتبعها المغفور له الملك الحسين في التعامل مع سائر التحديات ثابتها وعابرها بطبيعة الحال هذا لا يعني انه استخدم مع التحدي الواحد كل المقاربات بل كان يوظف لكل واحد منها واحدا او اكثر بما يناسب التحدي المعالج .

    البخيت

    لقد كان الأردن وما يزال وبكل المقاييس في دول القلب في النظام العربي ومفهوم القلب أو المركز هنا يشير الى الدول التي تمثل محور التفاعلات السياسية في النظام الإقليمي والتي تشارك وتساهم في التفاعلات التي تحدد طبيعة المناخ السياسي الذي يسود المنطقة العربية ولما كان الصراع العربي الاسرائيلي في الستين سنة الماضية اهم ما اوجد العرب من تحديات وبحكم موقع الاردن بفعالية وبكثافة في تفاعلات الدول العربية .

    واشار البخيت الى استنهاض الامير عبد الله لعروبة ابناء سوريا لتؤكد بشكل قاطع على ان الاردن لم يكن الا مرحلة تكون منطلقا للاستمرار في المشروع النهضوي العربي ولست هنا بحاجة للتذكير بتشكيل اول حكومة اردنية برئاسة رشيد طليع اربعة سوريين 1 حجازي و1 فلسطيني و1 اردني وكذلك ببقاء الشعار للجيش العربي .

    وبين البخيت دور الاردن في الحرية والمثابرة في الطلب الى القوى الكبرى حينئذ وبشكل خاص بريطانيا بضرورة دعم وتأييد فكرة وحدة الدول العربية الاثر المهم في استجابة هذه الدول وان جاءت بشكل اقل من الطموح العربي فقد باشرت الحكومة البريطانية يتعديل سياساتها في المنطقة والموافقة على دعم قيام أي تنظيم اقليمي تعاوني يجمع شمل الدول العربية في منظمة واحدة وكان هذا بكل تاكيد اقل من مستوى طموح الوحدويين وعلى راسهم الملك الشهيد عبد الله بن الحسين.

    واوضح بان القبول لم يكن تراجعا في الاهداف نتيجة مقاومة الحكومة البريطانية اقل ايلاما من التراجع الاخر على ايدي الدول العربية فاثناء مداولات اللجنة التحضيرية للمؤتمر العربي في 25/9/1944 تبنى الاردن وبدعم من العراق وسورية ,فكرة اقامة شكل اتحادي من شانه قيام سلطة مستقلة تكون اعلى من سلطات الدول الاعضاء ولم تنجح المحاولة امام هاجس السيادة لدى الدول الاخرى الاربعة من اصل 7 حيث تم اقرار شكل تنظيمي يسمح بالتعاون والتنسيق بين الدول الاعضاء فيه وبما يكفل المحافظة على سيادة واستقلال هذه الدول وهكذا وضد قناعته وهو العضو المؤسس ارتضى الاردن صيغة الجامعة بالشكل الذي ظهرت فيه وقبل بها تمسكا بالحد الادنى بالتضامن العربي رغم معرفته المسبقة بانها ستكون وليدا مشوها وغير قادر على الحركة

    واستعرض الفريق الركن المتقاعد محمود حماد الموانيس الحالة الاردنية بعد معركة حزيران 67 ومعركة الكرامة 21/ آذار .1968

    الروابده

    و استعرض رئيس الوزراء الأسبق النائب عبد الرؤف الروابدة تاريخ الأردن منذ القدم حيث قال أن الأردن كان بمثابة المحطة المهمة للطرق التجارية التي كانت القبائل العربية تمر عبره من الجزيرة العربية وبلاد الشام والعراق نحو مصر وافريقيا

    واكد تاريخ الأردن العربي من خلال تأسيس الممالك العربية على أرضه منذ ما ينوف على أربعة آلاف عام مثل ممالك أدوم ومؤاب وعمون.

    واشار الروابدة الى الفتوحات الإسلامية التي شملت الأردن في السنة السادسة للهجرة بعد تكرر الإعتداءات على رسل الرسول صلى الله عليه وسلم .

    وتناول الحقب الزمنية التي مرت بالأردن بعدها كالعثمانيين وكيف آل وضع العرب في عهدهم من الإهمال والتهميش والظلم .

    وبين دور الملك عبدالله المؤسس في ترسيخ أسس الدولة من خلال إنشاء أمارة شرق الأردن وأن حكومة الملك المؤسس احتوت عددا كبيرا من الشخصيات العربية من غير الأردنيين لتأكيد عروبة الدولة وتوجه مليكها في لم شمل العرب حيث كان في حكومة المملكة سوريين وحجازيين وغيرهم من العرب حتى سمى الملك عبد الله المؤسس الحكومة بحكومة الشرق العربية وسمى جيشها الجيش العربي متفردا بالإسم عن غيره من الممالك والحكومات العربية وأطلق على الأمارة فيما بعد المملكة الاردنية الهاشمية.

    وقال ان الملك عبدالله الاول اولى القضية الفلسطينية اهتماما بالغا وذاد عنها بكل ما يستطيع حتى استشهد ودفن في باحات المسجد الاقصى الشريف.

    واستعرض الفريق الركن المتقاعد محمود حماد الموانيس الحالة الاردنية بعد معركة حزيران 67 ومعركة الكرامة 21/ آذار .1968

    وقال الفريق المتقاعد الموانيس ان الاردن خرج من حرب حزيران خاسرا للحرب وكانت الخسائر كما خسرت الضفة الغربية كاملة وتدفق اعداد كبيرة من اللاجئين والذين قدروا بأكثر من مليون نازح وحوالي 90 % من الدبابات الاردنية والتي كان عددها 265 دبابة وحوالي 90 % من قطع المدفعية 25, رطل 105, ملم , 155 ملم و 80 % من الاسلحة الخفيفة بنادق ,رشاشات خفيفة ,رشاشات متوسطة و 80 % من ذخائر المدفعية والاسلحة المتوسطة والخفيفة ) جميع نقاط التكديس في الضفة الغربية ( و معظم تكديس الارزاق , الملابس , القطع وغيرها وجميع المعسكرات التي اقيمت حديثا في الضفة الغربية واثاثها و70 % من السيارات والآليات الخفيفة.

    اما نقيب المحامين احمد طبيشات فقال ان الفعل الذي ارتكبه السيد هيكل في برنامجه على قناة الجزيرة يشكل جريمة تزوير يعاقب عليها القانون نعم انها جريمة تزوير بحق التاريخ بل اشد ايلاما وضررا على المجتمع من جرائم التزوير التقليدية المعروفة عند رجال الفقه والقانون



    المصدر : الحقيقة اللدولية- العرب اليوم- عمان- رداد القلاب- 26.03.2009



    hglahv;,k: hghv]k lav,u uv,fd ql u]]h ;fdvh lk ydv hghv]kddk


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Jun 2008
    الدولة
    صانعة رجال البواسل رجال الهيه المملكة الهاشمية
    المشاركات
    170,326
    شكرا لنقل الخبر

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    33
    المشاركات
    141,644
    [IMG]http://www.**********/up/uploads/images/jr7-c0c3260123.gif[/IMG]

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Mar 2009
    الدولة
    jordan
    المشاركات
    2,637
    شكرا لنقل الخبر

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    33
    المشاركات
    141,644

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك