النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: عرقله يا بو الياس

  1. #1

    عرقله يا بو الياس

    عرقله يا بو الياس ( تراث شعبي فلسطيني)
    بقلم: الداعي يالخير-صالح صلاح شبانة






    صالح صلاح شبانة ****

    روى مؤرخ التراث الأردني الراحل العلاّمة ( روكس بن زائد ألعزيزي) هذه الحكاية الطريفة التي ذهبت مذهب المثل ، أن زوجا يكنى (أبو إلياس) أهان زوجته ، فذهبت إلى أخيها مغاضبة لزوجها ، شاكية ما تلقى من سوء المعاملة ، فأقسم أخوها أن لا تعود إلى بيت زوجها ، إلاّ إذا جاء لاسترضائها صاغرا ، وصمم على ضرب (أبو إلياس) إن رآه إنتقاماً لأخته .
    فلما ذهب أبو الياس لاسترضاء زوجته ، هجم أخوها على زوجها يريد أن يضربه ، وأخذ الرجلان يتعاركان ، فلما أحست المرأة بأن أخاها كاد يتغلب على زوجها ، أهابت بزوجها قائلة:
    (عرقله يا بو الياس) !!!!
    والعرقلة هي أن تدخل رجلك بين رجلي خصمك ، فتفقده توازنه فتسقطه على الأرض وتتغلب عليه ، وهو مثل يضرب للذي تريد أن تنتصر له وتساعده فيدل خصمك على نقطة ضعفك .
    والمرأة دائما تتحيز لزوجها ، فهو سندها الوحيد في الحياة ، وهو الذي يعيش معها كل تفاصيلها وهو ستر لها وغطاء ، وهو امتدادها في الحياة مجرد أن تنجب منه الأبناء .
    وإن كان الأخ هو السند ، فإن لذلك الأخ زوجة يأوي إليها يتوسد ذراعيها ، وهو سكن لها وهي سكن له ، فيما هي تقاسي وحدة الليل وعذاباته ، فيما لو قدمت الأخ على الزوج .
    ولأن للأخ مقامه وللزوج مقامه ، فإن طبيعة المرأة تقديم الزوج على كل الأهل ، وهي مأمورة من الله عز وجل بطاعة الزوج أولا وان تكون خاضعة له فيما أمر الله ، حتى تستقيم الأمور وتستوي ، وإن القوامة والتي هي المسؤولية للزوج ، وإنه هو رأس الأسرة ، وتعتلي صورته في دفتر العائلة العبارة الشهيرة(رب العائلة) ، فإنه يحب ممارسة هذه المسؤولية بجدارة ، وخصوصا أن المجتمع الشرقي هو مجتمع ذكوري بامتياز ، وإن السفينة الشرقية يقودها قبطان واحد ، وكانت ألإختلالات فيما مضى قليلة ، وكانت هناك مضامين لسير الحياة منها :
    (حصانين ما بنربطن عَ مذود واحد) و(إذا الجاجه صاحت مثل الديك إذبحوها) وكان من العار أن يعيش الرجل (عَ قفا مرته) ، أي أن تنفق الزوجة على زوجها من مالها ، إن كان من كدِّها أومن مال إكتسبته من ميراث أو غيره ، وكان الذي يقبل بذلك هو ساقط الهمة ، النذل .
    لذلك كانت الأسرة بخير ، وكانت الأجيال على خلق واحترام ، وكان الأب والأم يراعيان تفاصيل الأبناء ويصوبان كل خلل ويقومان كل عوج مجرد حدوثه .
    وحينما تخلت المرأة عن دورها ، ولا يوجد أصلاً من يقوم بدورها ، صار هناك خلل ، أدى إلى ضياع الأسرة وكثر الطلاق ، وازداد الانحراف وصار على الدولة زيادة مراكز الإيواء للأحداث واللقطاء وغيرهم ، وهذا لم يكن عندما كانت الدجاجة دجاجة والديك ديكا .
    وبعيدا عن المعاني السياسية التي كانت تراودني عندما فكرت بتوظيف هذه الحكاية الطريفة ، كانت أم الياس على حق بتحيزها الكامل مع زوجها ووقوفها ضد أخيها ، مع أنه كان يراعي مصلحتها ، ويؤسس لعلاقة أقوى مع زوجها ، عندما يعلم أن لها أخ قوي لا يتوانى عن تأديبه إذا ما اعتدى على حياضها المصانة ، وأن ما فعله الأخ هو لصالحها ، ولأن حبها لأبي الياس جعلها تقف في صفه تماما دون أي تفكير ، وهذا ما فهمته من الجانب الأخر للحكاية بعيدا عن الجانب السياسي الذي حفزني لاستخدامها ، طامعا أن يعود للأسرة دورها بعيدا عن المريضات نفسيا والمتأزمات اللواتي جعلن للمرأة قضية غير قضيتها ، وشأنا غير شأنها ، وهاهي المرأة حصلت على الكوتا ، وأوصلت المرأة بأقل من ألف صوت إلى البرلمان ، وأوصلت أخرى بلا أي صوت إلى المجلس البلدي ، ذلك لأنها أعطت صوتها لممثل إجماع العشيرة ، فماذا أضافت المرأة إلى المسيرة ؟؟؟
    إن أم الياس على بساطتها وتلقائيتها كانت على وعي أكثر بكثير من نساء اليوم ، لأنها كانت تحترم الأسرة وتقدسها ، وكانت تطمح بفطرة أبي الياس أن يقدر هذه الوقفة النبيلة ويتغير من تلقاء نفسه ، ذلك أن قوام الأسرة لا يقوم إلا على الحب والتفاهم ، وأن الخوف والتهديد قد يؤدي نتيجة النابض الذي قد تضمنه ما دمت تدوسه بقدمك ولكنه(يفط مجرد ما رفعت رجلك عنه )
    وتحية للمرأة البدوية أم الياس .


    uvrgi dh f, hgdhs


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    34
    المشاركات
    141,562


    اشكرك على الطرح الرائع

    مودتى

  3. #3
    الاداره الصورة الرمزية HIRAN
    تاريخ التسجيل
    Sat Sep 2006
    الدولة
    السعودية
    العمر
    36
    المشاركات
    30,934
    إن أم الياس على بساطتها وتلقائيتها كانت على وعي أكثر بكثير من نساء اليوم ، لأنها كانت تحترم الأسرة وتقدسها

    اشكرك على هذه الكتابه الرائعه بما ادليت بها بجد نطقت حكمه جميله

    وان شاء الله تترسخ هذه الحكمه بين ارجاء نساء المسليمن جميعا بالوقت الحاظر

    تقبل كل وودي
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك
    اللهم اني اسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى
    ولا حول ولا قوه الا بالله الواحد الاحد الفرد الصمد
    اللهم صلي على حبيبنا وخاتم الانبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Jun 2008
    الدولة
    صانعة رجال البواسل رجال الهيه المملكة الهاشمية
    المشاركات
    169,808
    مشكور اخي للموضوع
    سلمت

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Tue Jan 2008
    المشاركات
    6,193

    مشكووووور اخوي

  6. #6
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Jun 2008
    الدولة
    في عصر المتنبي
    المشاركات
    20,971
    الله يعطيك العافية

    مشكور على الموضوع عزيزي

    دمت بخير

  7. #7

    اعنقادات شعبية

    اعتقادات شعبية
    صور تراثيه شعبية من وحي القرية القديمة
    بقلم الداعي بالخير : صالح صلاح شبانة
    [email protected]
    -لا تزال القرية زاخرة بتراثها الذي يتوهج فينا كلما توهجت الذكرى ، وبذكريات انسانها الذي كان بمقاييس بسيطا وساذجا ، إلا انه بنى حضارة ذات جذورعميقة ممتدة في الأرض ولم يقلع الشجر ويزرع الأسمنت ، ولم يكن معنيا بسعر الذهب أو النفط .. أو نزل الدولار إن نط مثل القرد ، وكان يحفظ في بيته كل ما يملك من حطام الدنيا ، ويعيش في عالم رائع جميل صنعه بالحب والموده مع حواه من الناس ، أولئك هم آباؤنا وأجدادنا ...سلفنا وجذورنا ، القاعدة التي تذكرنا كلما هزتنا رياح التغيير ، وكلما أصابتنا الدنيا برذاذ التغيير الذي يقود الإنسان الى مزيد من الراحة والرفاهية والسُمنة والترهل الى قطع كل ما يوصله بمن هم حوله.....!!!!!
    اني أينما أعيش ققلبي في القرية ، وارتباطي بها يزداد مناعة وقوة كلما عصفت بي السنين وكلما كسرت عودا من كومة الحطب التي هي عمري عند انتهاء كل سنة جديدة ذهبت ولن تعود ابدا... وذكرياتي في القرية كثيرة جدا جدا ........!!!
    ولكنني في هذه العجالة اذكر هذه الاعتقادات الشعبية التي كانت مهمة في حياة الانسان ايام زمان ...حتى وان كنا نسخر من ذلك في زمن العلم والمعرفة ... ولكنها من جذورنا ولا بأس من المرور بها ....!!!
    ومن هذه الأعتقادات :
    *- رفة العين :وهي ان الجفن يرمش بسرعة ، ومرات متتالية ، وهذه الرفة تنبيء عن اخبار سيئة تذرف الدمع من العين ،وأكثر هذه الأعتقادات بالمناسبة نسائية، فالرجل كان أكثر تحررا من الأعتقادات ، وعندما تبكي العين يذهب الخوف والترقب من جَرَاء هذه الرفة...!!!!
    *-نطة العجين: حينما تكون المرأة تعجن فتقفز قطعة منها ، يدل ذلك على قدوم ضيوف
    - نصف شعبان : تطبخ ربة البيت طبخات بيضاء من مشتقات الحليب اعتقاداً منها أن هذه الليلة تتساقط فيها الأوراق ومن سقطت ورقته في تلك الليلة سيموت خلال السنة أو ستنمو عليها أوراق أخرى للمواليد الجدد ......!!!
    - التحويطة بالأدعية أو الترانيم أو الآيات المكتوبة بحبر مخلوط بالزعفران داخل صحن وترسل للمرأة وتذوب بالماء وتشربها المرأة أو الطفل .
    - دم الأضاحي : تغمس المرأة يدها في دم الأضاحي وتزين باب البيت أو السيارة أو الحيوان تعبيرا عن الفرح والسرور ، وابعاد العين الحاسدة ، ودلالة الذبح من أجل المناسبة...!!!
    - المشاعل للتعبير عن الفرحة بعودة الحاج أو ولادة طفل أو شفاء مريض أو النجاح وهي قطعة قماش مبللة بالكاز على رأس عصا واليوم يستعاض عنها بعدد من لمبات الكهرباء..!! تبيض البيت : بعد حدوث المشاكل أو الخلافات أو عودة المرأة الحردانة تقوم ربة البيت بطراشته لبدء صفحة جديدة ، وعلى بياض ...!!!
    العشاء للميت: ويتم في اليوم الثالث بعد صلاة المغرب ، حيث تذبح ذبيحة أو اكثر ويدعى اليها من حضر ، لأنه في ذلك الزمان كان الفقر شديدا والجوع موجعا ، والصدقة تجوز على الجميع دون استثناء....!!
    - الونيسة : طعام يعده أهل الميت في أول خميس بعد وفاته .
    - الأربعين : طعام يعده أهل الميت في اليوم الأربعين لوفاته .
    - الحداد على الميت بلبس الأسود وعدم استخدام الزينة أو العطور لمدة معينة .
    - البيت المسكون أو الأرض المسكونة بالجن أن يعمل عشاء قبل السكن .
    - بدء العمل في أيام غير أيام الشؤم كالثلاثاء.
    - وضع نقود فضية أو عملة تحت عتبة البيت (الدواسة (
    - وضع الشبة والخرزة الزرقاء وقشر البيض على بوابة البيت أو في أعلى السقف .
    - ذبح ذبيحة على عتبة البيت - عشاء الدار قبل السكن .
    - خميس الموسم : موسم النبي موسى ، النبي صالح في الخميس الثالث من شهر نيسان يذهبون مشياً على الأقدام إلى احتفال النبي موسى في أريحا أو في القدس ( بيرق القدس) ، وكانت هذه المواسم أبان الأنتداب البريطاني ، مواسم وطنية ، وفيها استعراض للقوة..!!!
    - جمعة المغرة : الأسبوع الرابع من نيسان حيث يقوم المزارعون بدهن الأغنام بمحلول المغرة ، وذلك بعد غسلها وحمامها السنوي المشهود ، وقص أصوافها...!!!
    - يوم عاشوراء : تكتحل النساء وتطبخ اللحم للاعتقاد أن الملائكة تحضر وتنظر إلى أدوات الطبخ في هذا ليوم ، واعتاد الناس ذبح الديك العشراوي ، وقد يحدث ويصادف وجود ديك له عشرة أصابع ، فيدخر لتلك المناسبة ، وقد يستعمله أو يطلبه المشعوذون الباحثون عن الذهب ، فيطلق ويركض أحدهم خلفه ، وأين ما يجلس الديك يحفرون هناك ...!!!
    - الختمة للطفل الذي ينهي الصف الرابع ويحفظ جزء عم أو يحفظ القرآن الكريم كله.
    - الاعتقاد أن النار مسبعه ، طاهرة .
    - الاعتقاد أن القط له سبع أرواح .
    - التشاؤم من صوت البوم والغراب والقط الأسود والكلب الأسود .
    - حرق الشبّة بالنار وفركها بكعب المريض .
    - وضع سكين فوق رأس المصروع-المصاب بنوبة الصرع- ورفع الأذان في أذنه ليصحو .
    - إذا طلع شحاذ في عين الشخص أن يشحد رغيف خبز من الجيران ، أو من بيت النجار .
    - التحويطة : حوطتك على يمينك وحوطتك على شمالك ، حوطتك على محمد قدامك ، حطيت أيدي اليمين وتوكلت على رب العالمين ( طبخنا عدس وسقّينا عدس والمرة فرحت والزلمة عبس ) ، اطلعي يا عين كما طلعت المهرة من بطن الفرس .
    - حوطتك من العين الطويلة ومن القصيرة ومن عين اللي ما شافتك وصلت على قلب الحبيب محمد .
    - حوطتك من عين أبوك ومن عين أمك ومن عين أخوك وعين الجار مقلوعة بنار وعين الضيف مقلوعة بسيف وعين اللي ما صلت على محمد
    واعتقادات كثيرة لا تحصى ولا تعد...!!!
    هذه العادات حسب تقاليد اهل سنجل وما حولها ، استخرجناها من الذاكرة.

  8. #8
    الاداره
    تاريخ التسجيل
    Tue May 2009
    الدولة
    الرايه الهاشميه حفظها الله
    المشاركات
    267,823
    الف شكر للطرح الرائع
    تسلم ايدك
    ليس من الصعب ان تصنع الف صديق فى سنة
    لكن من الصعب ان تصنع صديقا لألف سنة
    يكفيني فخرا انني ابن الرايه الهاشميه

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك