صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: "عيد الأم" يأخذ شكلاً آخر عند الأمهات الفلسطينيات

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Nov 2008
    العمر
    29
    المشاركات
    2,335

    "عيد الأم" يأخذ شكلاً آخر عند الأمهات الفلسطينيات



    منال غانم ووالداتها وفي الصورة المرفقة سيما عنبص

    طولكرم- تقرير معا- تحتفل أمهات العالم بيومهن ويستقبلن التهاني والتبريكات والهدايا، بينما الأم الفلسطينية لا زالت تستقبل "عيد الأم" بمزيد من الحزن والأسى، فإما تكون والدة لشهيد أو لجريح أو لأسير، أو تكون تلك الأم أسيرة في سجون الاحتلال تعاني الأمرين، دون أن يحرك العالم ساكناً.

    وتستقبل أمهات الاسرى "عيد الأم" بمرارة وحزن فهو في حياتهن شكل آخر، يترجم لحظات الألم التي يعشنها جراء فقدان (زوج أو إبن أو أخ)، فبدل التوجه إلى الاحتفال، فإن أمهات فلسطين في هذا اليوم يتوجهن إلى (المقابر والسجون) وكل منهن تقاوم حزنها، كون أن ابنها شهيداً أو جريحاً أو أسيراً يتحدى السجّان بقوة إرادته.

    الأسيرة المحررة سيما عنبص، تصف حلول هذا اليوم (بالقاتم) بالنسبة للأسيرات وخاصة المتزوجات اللواتي لديهن أطفال.

    وتتحدث عنبص عن نفسها قائلة: "كنت أحتفل بهذا اليوم وزميلاتي الأسيرات بالغناء الخافت، والبكاء الساكت"، فقد حرمني السجّان من أطفالي في هذا اليوم (ميسر 11 عاماً، العنود 10 أعوام، رهام 8 أعوام ومصطفى 7 أعوام) بل انه حرمهم من والدهم ( إبراهيم النعنيش) من قبلي، حيث تم إغتياله من قبل الوحدات الإسرائيلية الخاصة لنشاطة في كتائب شهداء الأقصى، ومن ثم إعتقلني بعد ذلك بثلاثة أشهر.

    وتضيف، نكتفي بتهنئة بعضنا البعض، ويأتين الأسيرات "العازبات" ويهنئن الأسيرات الأمهات، وسط حالة من الحزن الشديد، والألم والحرقة.

    اما الأسيرة المحررة منال غانم، والدة كل من (إيهاب 14 عاماً، ماجد 11 عاماً، نفين 13 عاماً، والأسير المحرر الطفل نور 7 أعوام)، تقول: "المناسبات السعيدة بشكل عام كانت تمر علينا كأي يوم عادي، أو وسط أجواء إحتفالية ضيقة جداً، وبخاصة مناسبة عيد الأم الذي يلهب الأجواء، ويكثر البكاء، وبخاصة للأسيرات الأمهات، فهنّ في هذا اليوم بعيدات عن أطفالهن، وأمهاتهن".

    وتزيد الأسيرة المحررة منال غانم "عندما يحضر أطفالنا لزيارتنا عقب مناسبة عيد الأم يتعامل السجان دون أخلاق، أو حتى مشاعر، ويرفض إدخالهم إلينا لنحضنهم، ويكتفي بالسماح لهم الحدث معنا عبر سماعات ومن خلف الزجاج".

    وتقول والدة الأسيرين "شادي وفادي مطر" والمحكومين على التوالي 24 عاماً و 3 سنوات، إنها تمنت وجود أبنائها بقربها خاصة في هذا اليوم، وأنها تنتظر وبفارغ الصبر احتضانهما وان يكونا قربها قائلة "الله أكبر على هيك عيد"، "والله الميه ما نزلتلي من زور من حرقتي على ولادي"، مضيفة أنها تفتقد وتشتاق لأعز ما تملك، خاصة وأنها لا تستطيع مجالستهما والاطمئنان عليهما، مؤكدة أن "عيد الأم" يجدد آلامها وأوجاعها باستذكار لحظات قربها من أبنائها، وأن هذه المناسبة تمر حزينة قاسية، متمنية أن تأتي في العام القادم وقد تم الإفراج عن الأسرى كافة.

    وفي داخل مقبرة الشهداء "في ضاحية ذنابه شرق طولكرم" تجلس أم الشهيد "نزار أبو زغيب" عند قبره، تقرأ له القرآن، وتنثر عليه الورود، وتحدثه كأنه أمامها، ولسان حالها يقول (أستذكرك اليوم يا ولدي، أتذكرك عندما كنت تأتي الي تحمل بين يدين الوردة والهدية، تقبلني وتقبّل يداي وتقول" كل سنة وانت طيبة يا ست الكل"، تركتني أنت وأخويك الأسيرين "هشام وعلاء" وبقي ما يملأ الدنيا عليّ، أطفالكم الصغار".

    والدة الأسير حاتم الجيوسي المحكوم بالسجن المؤبد ست مرات و(55) سنة إضافية، ويقبع حالياً في سجن ريمون الصحراوي، بدأت حديثها " قالوا إجا العيد وقلت العيد لصحابه.. شو ينفع العيد للي مفارق أحبابه"، مضيفة مخاطبة إبنها حاتم "لا يمر علي عيد للأم يا أمي، ولا أي عيد آخر منذ تلك اللحظة التي غادرت فيها المنزل ولم تعد حتى الآن، اطلب منك يا امي ان تهتم بصحتك وان تبقي معنوياتك مرتفعة كما نعرفها، وتمنى لرفاقك عني ان يكونوا جميعا العيد المقبل في احضان عائلاتهم فنحن، أمهاتكم لا نعيش إلا على أمل لقياكم".

    وأبرقت حليمة إرميلات "ام حسام" مديرة نادي الأسير الفلسطيني في محافظة طولكرم التهاني لكافة أمهات فلسطين، وبشكل خاص أمهات الأسرى والأسيرات الأمهات بمناسبة "عيد الأم"، مؤكدة ان الأسرى بشكل عام، والأسيرات على وجه الخصوص، يلاقون أشكال عديدة من البطش والممارسات اللاإنسانية من قبل سجانيهم، مطالبة في هذا اليوم الإفراج عن كافة الأسرى والأسيرات، وان ينعم الجميع بالحرية والسعادة.

    واوضحت إرميلات، انها وفي كل عام، وبشكل خاص عند مرور مناسبة "عيد الأم" تنظم زيارات عديدة الى عدد من أمهات الأسرى برفقة تلفزيون السلام المحلي، حيث يقدّم الهدايا والحلوى لهن، في خطوة من شأنها التخفيف ولو القليل من معاناتهن والحرمان الذي يلاقينه.



    "ud] hgHl" dHo` a;ghW Nov uk] hgHlihj hgtgs'dkdhj


  2. #2
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Tue Feb 2009
    المشاركات
    141
    حسبي الله باليهود

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Jun 2008
    الدولة
    صانعة رجال البواسل رجال الهيه المملكة الهاشمية
    المشاركات
    169,808
    كل عام وهن بخير
    امهات الرجال
    امعات الشهداء
    مشكورة اختي

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Feb 2009
    العمر
    27
    المشاركات
    707
    كل عام وامهات المسلمين بالف خير

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Feb 2009
    العمر
    27
    المشاركات
    707
    حسبي الله ونعم الوكيل

  6. #6
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    34
    المشاركات
    141,562
    كل عام وامهات المسلمين بالف خير

    اشكرك على الطرح

    ودى

  7. #7
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Mar 2009
    الدولة
    بقلب من بحبني
    العمر
    26
    المشاركات
    12,139
    كل عام ومهاتنا بالف خير وحسبي الله ونعمل الوكيل فيهم الظلام

  8. #8
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Nov 2008
    العمر
    29
    المشاركات
    2,335
    مشكورين جميعا عالمرور

  9. #9
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sun Mar 2009
    الدولة
    مكان
    العمر
    30
    المشاركات
    1,270
    شكرا لكِ على الطرح المميز ...

  10. #10
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Nov 2008
    العمر
    29
    المشاركات
    2,335
    مشكور عالمرور شمس غزة

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك