النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: قصة ورود في تربة مالحة الحلقة 1

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Tue Mar 2009
    المشاركات
    4

    قصة ورود في تربة مالحة الحلقة 1

    ورود في تربة مالحة الحلقة…………. (1)
    سأكتب عن صديقاتي .... لا تسأل نفسك أو تسألني عن السبب .... ولا تسأل عن التميز في ذلك ... لأنك لن تجد الإجابة على مثل تلك التساؤلات إلا بعد إتمام قراءتك للأحداث ... وأنا هنا لا أدعو إلى استثارة التشويق لديك للقراءة ... لأنك – ربما – ستجد نفسك بطلا من أبطالها أو انك ستجد جانبا فيها يمس حياتك بطريقة أو بأخرى ستراني أتحدث عنك أو عن شخص يهمك أمره ... كل ما هنالك أنني أرغب في عرض تجربتي وصديقاتي في الحياة علّها تنفع البعض ... صدقوني هذا كل ما في الأمر كما أن صديقاتي أبدو رغبة في ذلك ...

    ولكن أرجوان تعذروني فأنا قد هجرت الكتابة لفترة طويلة لذلك ستجد النص يحتوي أخطاء نحوية وربما إملائية .. ربما ستضفي تلك الأخطاء الواقعية على قصتي وستجعلني أخاطب أكبر عدد من الناس ..
    لم أفكر طويلا لاختيار اسما مناسبا لقصتي فقد كنت دائما أطلق على صديقاتي اسم ( ورود في تربة مالحة ) كناية عن المسلسل السوري الذي عرض في فترة دراستي الجامعية .. نعم ورود ظللن يبحثن عن آخر قطرة ماء تعطيهن أملا للعيش في صحراء قاحلة قاسية لا تستحق كل هذا العناء أو التضحية ...

    ملاحظة : لن أغير من الأحداث التي سأرويها ولكنني سأضطر إلى تغيير الأسماء فجميعها أسماء مستعارة ولا تمت لهم بصلة ... كما أنني سأقوم بسرد الأحداث مساء كل يوم خميس ..

    الوردة الأولى .................................................. .... سارة

    - اليوم واحنا مروحين من المدرسة اذا كان وائف بحكيلك كلمة السر اللي بينا مشان تشوفيه ..اوك .
    هكذا اتفقت سارة مع صديقتها المقربة اليها وابنة جيرانها حلى ( وهي ليست من بطلات القصة ولكن سآتي على ذكرها في مواضع عدة ) لتريها الشخص الذي لفت انتباهها من اول نظرة , وقد اتفقتا على تلك الكلمة حتى لا ينتبهن باقي الصديقات الى الموضوع .

    - حلى .. شفتي لولوة مبارح بمسلسل جواهر شو عملت ؟؟ ( هذه كانت كلمة السر )
    - شفتها بس ما ركزت في الحلقة كتير .

    كانت سارة فتاة تتميز بطولها وبياض بشرتها .. هادئة الطباع. .بريئة القسمات .. وفي وجهها جاذبية خجولة .
    سارة : نفسي احكي معو واسمع صوته اسأله عن اسمه إلنا سنة على هالحالة .. نظرات من بعيد لبعيد وبس .
    حلى: شو تحكي معو !! بعرفك ما بتعمليها لإنك مش جريئة وبعدين امتحانات التوجيهي على الابواب خلينا نركز في دراستنا احسن وانسيلي هادا الحكي اللي براسك .

    ساضطر الى الوقوف بالاحداث الى هنا وساكمل لاحقا
    ............ انتظروني .......
    وردة ربيع العمر


    rwm ,v,] td jvfm lhgpm hgpgrm 1


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Jun 2008
    الدولة
    صانعة رجال البواسل رجال الهيه المملكة الهاشمية
    المشاركات
    169,808
    مشكورة اختي
    ننتظر البقية

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Nov 2008
    العمر
    29
    المشاركات
    2,335
    مشكورة

    ننتظر الباقية

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    34
    المشاركات
    141,562
    اشكرك على القصه

    فى انتظر الباقيه

    أن شاء الله

    مودتى

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Thu Jan 2009
    المشاركات
    1,707
    يسلموووووووو

  6. #6
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Tue Mar 2009
    المشاركات
    4
    الحلقة (2 ) من ورود في تربة مالحة

    سمر وسارة درستا معا في نفس المدرسة وكانت علاقتهما أقرب الى الزمالة وليست الصداقة .... ولكن توطدت العلاقة بعد أن دخلتا معا نفس الجامعة ( الجامعة الهاشمية ) .. وكانت بينهما زيارات مع باقي المجموعة ولكنها قليلة .

    - ألو مرحبا ... كيفك سارة ..
    - أهلا سمر .. ماشي الحال بس حاسة حالي مرهقة من كتر الدراسة .. وانت كيف دراستك ؟؟
    - والله حاسة حالي ما رح أختم ولا مادة ... المهم هلأ بدي احضر معك حصة المراجعة لمادة الرياضيات بالمركز ..
    - اوك .. ولا يهمك مري علي وبنروح سوا ماشي يلا باي ..

    الوردة الثانية .................................................. .......................... ســــــمـــر

    سمر من عائلة ميسورة الحال , الكبرى بين أخواتها .. برونزية البشرة و خضراء العيون أكثر ما كان يعجبني فيها كرمها ..ولكنها كانت تشعرك في لحظات بتعاليها عليك ولو كنت اقرب الناس اليها ..

    مرّت الايام سريعا وكذلك الامتحانات , وفي كل يوم كانت سارة ترى لؤي يرمقها بنظرة تدب في روحها حب الحياة ... نعم إنها تستحق أن تعيش لترى تلك العينين الجذابتين .. . كانت سارة ترى في كل نظرة منه السؤال التالي : ترى كيف كان امتحانك اليوم ... آه ليته ينطقها حقيقة .

    ************************
    صباح يوم الجمعة على ما اذكر من عام 1999 صدرت نتائج التوجيهي ولكنها أخذت طابعا يختلف عن الأعوام السابقة فقد تأخر إعلانها على غير العادة الأمر الذي زاد من حدة التوتر ...
    رنّت الساعة العاشرة ورنّت معها أصوات الزغاريد في أذن سارة التي كانت تنتظر أخاها مع اختها على النافذة ليحضر النتيجة , لم تعد تقوى على الوقوف والانتظار اكثر من ذلك كانت قد اتفقت معه أن يتأخر في اخبارها نتيجتها في حالة انها لم تنجح وقد تأخر فعلا ... ليس بوسعها الانتظار اكثر فقد تأخر ساعتين من موعد صدور النتائج وجسمها بدا ينهار تدريجيا وفي رأسها دبور يحوم ويحوم وينتظر اللحظة المناسبة لوخز إبرته ..... وصارت تحلم بالنجاح فقط ولم تكترث وقتئذ كم ستكون نتيجتها , وأكثر ما يزعجها هوأزيز اجنحة الدبور الذي بدأ يعلو ويعلو الى درجة كادت فيها ان تفقد السيطرة على نفسها .... الى أن جاءت زغرودة مدوّية اسكتت الجميع واولهم ذلك الدبور اللعين ...

    حقا يوم لا ينسى .. ها قد بدأت أصوات المسجلات تبث أغنية عبدالحليم ( وحياة فلبي وافراحو ) واغاني النجاح الاخرى لتعبر عن فرحة كل بيت بنجاح ابن له او ابنة لها .
    حزنت سارة لأن معدلها لم يؤهلها لدخول كلية الصيدلة او الحاسوب وهي لا تملك المال للدراسة في جامعة خاصة .. وبعد شهر تقريبا من صدور النتائج تصدر نتائج القبول بالجامعات ... يرن جرس الهاتف وتبلّغ سارة من إحدى الصديقات بقبولها في الجامعة الهاشمية كلية العلوم التربوية ..
    لم تفرح أبدا فهي بذلك لن تدرس التخصص الذي ترغب ولا حتى الجامعة التي تحب وأكثر من ذلك أنها ستكون وحيدة , فلم تقبل أي من الصديقات معها في نفس الجامعة ..
    ********************************
    بدأت سارة بالاستعداد التام للدراسة الجامعية ماديا ومعنويا فلا بد لها أن تقابل وتتعرف أناس كثيرين هناك , كما ان الدراسة لن تكون سهلة عليها خاصة انها ستشعر بكثير من الوحدة على الاقل في بداية الامر ...
    هذه الامور كلها جعلتها تنسى لؤي ولم تعد تأبه لأمره نهائيا فعلاقتها به لم تتعدى تبادل النظرات ومراقبته لها اثناء تجوالها في السوق .... وهي ستخوض تجارب جديدة في الجامعة أليس كذلك ؟؟

    قبل دوام الجامعات بأسبوع ذهبت سارة ووالدها لاتمام عملية التسجيل في الجامعة وهناك قابلت بالصدفة زميلات لها في المدرسة الأمر الذي بثّ القليل من الطمأنينة في نفسها فهي بطبعها ليست اجتماعية وكذلك خجولة الأمر الذي يزيد عليها عبء الانخراط في حياة جامعية ..
    لم تجر أمور التسجيل على ما يرام فهي كانت قد تأخرت عن موعد التسجيل واستغرق الامر منها ساعات طويلة أمضتها ذهابا وإيابا بين مبنى التسجيل ومبنى عمادة شؤون الطلبة الى أن سمعت صوت غريب يناديها من خلفها ...... لو سمحت !!

    تابعو الحلقة ( 3) من مسلسل ورود في تربة مالحة ( قصص واقعية من الجامعة الهاشمية ) لمعرفة من قابلت سارة في الجامعة وصوت من الذي اتى من خلفها ؟؟؟؟؟؟؟

    انتظروني ... وردة ربيع العمر.......... S.a.3

  7. #7
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Dec 2008
    المشاركات
    128
    مشكورة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك