النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: الجمعاني مستهزئا بقضية التلوث

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    34
    المشاركات
    141,562

    Lightbulb الجمعاني مستهزئا بقضية التلوث

    "الحقيقة الدولية" فجرت القضية.. وأمين عام سلطة وادي الأردن يقلل من أهمية تلويث إسرائيل لـ 50 ألف متر مكعب من مياهنا
    الجمعاني مستهزئا بقضية التلوث: شو يعني هل كبينا مياه الأمازون ؟!


    الجمعاني مستهزئا بقضية التلوث

    ■ الجمعاني: لأول مرة نعلن بشفافية عن تلويث إسرائيل لمياهنا



    ■ الجمعاني: "الناس بدها عرس ترقص فيه" وهناك ظلم على وزارة المياه



    ■ مياهنا ملوثة والوزير أبو السعود في اسطنبول لا يجيب على هاتفه



    الحقيقة الدولية ـ عمان ـ عمر العبادي ونعمت الخورة



    لا يحتاج المواطن الى "عرس ليرقص فيه"، ولمَ؟ "هل دفاع المواطن عن حقه في شرب مياه نظيفة فيه ظلم لكوادر وزارة المياه والري؟".



    ملحوظة ننقلها الى أمين عام سلطة وادي الأردن موسى الجمعاني، الذي استفزه سؤال لـ "الحقيقة الدولية" حول قضية تلوث المياه القادمة من الكيان الصهيوني الى المملكة.



    الجمعاني، المسؤول الذي في الأصل ينبغي ان يكون مالكا لحس وطني، وهو كذلك، قلل باستهزاء في حديث لـ "الحقيقة الدولية" من أهمية تلوث مياه قناة الملك عبد الله، التي كشفتها الصحيفة وأثارت ردود فعل شعبية وإعلامية، بقوله "شو يعني 40 ألف أو 50 ألف متر مكعب من المياه الملوثة (...) إحنا كبينا مياه الأمازون!؟ (...) شو الناس بدها عرس علشان ترقص فيه!؟".



    ليس بمثل هذا تورد الإبل، يا عطوفة المسؤول.



    الجمعاني، لم يكفه تهربه من الإجابة على أسئلة "الحقيقة الدولية" حول معلومات كانت تملكها تتعلق بضخ الكيان الصهيوني مياها حمراء الى مصادر سقايتنا، بل ذهب الى الادعاء بأن الحكومة تتعامل لأول مرة بشفافية حول قضية تلويث المياه من إسرائيل، بقوله "لأول مرة في تاريخ الأردن يعلن مسؤولون في الدولة عن وجود مياه مخلوطة بالزيوت جاءت من الجانب المقابل بوادي البارد أي من الجانب الإسرائيلي"، مؤكدا ان محطة زي لم تستطع التعامل مع نوعية هذه المياه.

    وانطلاقا من ذلك تتساءل "الحقيقة الدولية"، التي هاتفت الجمعاني وغيره من مسؤولي الوزارة بمن فيهم الوزير رائد أبو السعود، ولم تحصل على إجابة تعكس وجود شفافية مزعومة في التعامل مع مثل هذه القضايا، "أين تلك الشفافية؟" ، "وما هو مقياس تطبيقها بنظر مسؤولي وزارة المياه؟".



    أين الشفافية، والوزير أبو السعود كان وقت تفاعل قضية المياه الملوثة في اسطنبول لإجراء مباحثات مع شركة "غاما" حول الغلق المالي لمشروع الديسي، وهاتفه مغلق رغم عودته الى المملكة الخميس الماضي، بحسب مصدر في وزارة المياه، فضل عدم ذكر اسمه.



    لن نقف كثيرا عند هذا يا عطوفة أمين عام سلطة وادي الأردن، فما يهمنا هنا ان تكون قضية التلوث ذهبت أدراج الرياح، وان المواطن يشرب مياها نظيفة، تروي ظمأه، حيث نريد تذكيرك في هذا المقام بأننا لا نملك فعلا مياه الأمازون، لكننا وفق دراسات عالمية من أفقر أربع دول مائيا في العالم، ونحتاج الى كل قطرة ماء.



    وفي وقت أكد الجمعاني أن كمية المياه الملوثة تقدر بـ 50 ألف متر مكعب صرح مسؤولون في وزارة المياه أن "سلطة المياه اضطرت إلى استخدام نصف مليون متر مكعب من المياه لتنظيف القناة".

    وتابع الجمعاني في تصريحات خاصة لـ "الحقيقة الدولية" إن "محطة زي لم تستطع التعامل مع نوعية هذه المياه وانه تمت إعادة بناء المخازن في القناة والضخ مرة أخرى".



    وأكد أن جميع الفحوصات التي تمت بالتعاون مع وزارة الصحة على المياه التي تم ضخها من جديد صالحة وتقع ضمن المواصفات العالمية، مبينا في ذات الوقت أن الضخ لمدينة عمان سار بشكل طبيعي.



    وقال في معرض حديثه إن "هناك ظلما وإحباطا يقع على جميع العاملين عندما يتم التحدث عن تلكؤ في عمل الوزارة ولا يجوز الطخ على الناس دون أن يرتكبوا أخطاء".



    وبسؤاله حول إذا ما كانت وزارة المياه والري طلبت من الجانب الإسرائيلي التعويض عن كمية المياه التي تم تلويثها قال "بصفتي مسؤولا تنفيذيا فانا أتعامل مع قضايا تنفيذية ولكن الوزير طلب من الجانب الإسرائيلي وقف الضخ".



    تجدر الإشارة إلى أن "الحقيقة الدولية" حاولت يوم الخميس الماضي وبعد الإعلان عن توقف محطة زي الاتصال بوزير المياه المهندس رائد أبو السعود لكنها لم تنجح في الوصول إليه.



    وكانت "الحقيقة الدولية" أجرت اتصالا هاتفيا بأمين عام سلطة المياه موسى الجمعاني لمعرفة الإجراءات التي تم اتخاذها مع الجانب الإسرائيلي عقب تصريحات وزير المياه حول توقف ضخ وعمل محطة زي اثر تلوث قناة الملك عبد الله بكميات من الزيوت، بيد أن الجمعاني قال حينها "اعتقوني مشان الله" ورفض الحديث.



    كما ننوه بأن الصحيفة "نشرت في عددها رقم (157) والصادر بتاريخ (11) آذار الحالي تقريرا بعنوان "ما علاقة المياه الحمراء الصهيونية بتوقف عمل محطة زي".



    وتناولت "الحقيقة الدولية" في عددها المذكور عدة تساؤلات حول مصدر المياه الملوثة التي تم ضخها للأردن، بعد أن امتنع مسؤولو وزارة المياه والري عن تقديم أية إيضاحات أو الرد على اتصالات الصحيفة.



    وإصرارا من "الحقيقة الدولية" على مواصلة البحث عن الحقيقة، أجرت اتصالا هاتفيا يوم الخميس الماضي مع نائب الرئيس التنفيذي لشركة مياهنا المهندس سعد أبو حمور حول تلوث قناة الملك عبد الله وإغلاق محطة زي، حيث أكد بدوره ان الجانب الإسرائيلي قام بضخ كميات من الزيوت والمياه العادمة والشحومات أدت إلى تلوث القناة وتوقف عمل محطة زي.



    وبسؤاله عما إذا ما خاطبت شركة مياهنا الجانب الإسرائيلي والاحتجاج رسميا على تلك الممارسات، أفاد بان وزارة المياه هي الجهة المعنية بالمخاطبات الرسمية مع الجانب الآخر.

    وفي الإثناء تلقت "الحقيقة الدولية" اتصالا هاتفيا من احد مسؤولي وزارة المياه يطلب فيه عدم نشر الخبر لحين احتواء الموقف وتزامن اتصال المسؤول مع رفض قيادات الصف الأول في الوزارة تقديم توضيح لما يجري.



    بيد ان مسؤولين في الوزارة صرحوا للزميلة الرأي بان وزير المياه والري المهندس رائد أبو السعود خاطب مسؤولين إسرائيليين واحتج على تلوث المياه الواردة من جانبهم إلى نهر اليرموك، ما لوث آلاف الأمتار المكعبة من مياه قناة الملك عبد الله التي تستخدم مياهها للزراعة وللشرب من خلال محطة زي.



    ونسبت الرأي إلى مصادر في "المياه" بان الوزارة اضطرت إلى خسارة ما لا يقل عن نصف مليون متر مكعب في سبيل تنظيف القناة من تلوث بالزيوت جاء من الجانب الإسرائيلي.



    إلى ذلك أظهرت نتائج فحوصات مشتركة بين سلطة وادي الأردن والجمعية العلمية الملكية سلامة المياه في قناة الملك عبد الله بعد أن انتهت كوادر وزارة المياه والري بسلطتيها من تنظيف القناة طوال الـ24 ساعة الماضية.



    وتعتبر قناة الملك عبد الله هي الناقل الرئيسي والموزع للمياه في وادي الأردن، وتمتد بطول 110 كيلومترات من شمال الوادي إلى جنوبه، وتتغذى من نهر اليرموك وآبار المخيبة وسدي وادي العرب والوحدة والأودية الجانبية.



    ويمكن التحكم بمياه نهر اليرموك والسيطرة عليها من خلال نفق عند سد العدسية، يتم عكسها إلى الجانب الإسرائيلي قبل ان تختلط بمياه القناة المتأتية من مصادر أخرى.



    المصدر : الحقيقة الدولية ـ عمان ـ عمر العبادي ونعمت الخورة



    hg[luhkd lsji.zh frqdm hgjg,e


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Jun 2008
    الدولة
    صانعة رجال البواسل رجال الهيه المملكة الهاشمية
    المشاركات
    169,808
    شكرا لنقل الخبر

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Mar 2009
    الدولة
    jordan
    المشاركات
    2,637
    كل الشكر على الخبر

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Feb 2009
    العمر
    27
    المشاركات
    707
    مسااااااء اااالخيرر

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Feb 2009
    العمر
    27
    المشاركات
    707
    تحياتي للجميع

  6. #6
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Feb 2009
    العمر
    27
    المشاركات
    707
    وينك غنوجة

  7. #7
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Tue Feb 2009
    المشاركات
    458
    جزاكي الله خير على نقل المعلومه

  8. #8
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    34
    المشاركات
    141,562
    [IMG]http://www.**********/up/uploads/images/jr7-c376d942a3.gif[/IMG]

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك