عمان- المفرق- الرأي وبترا - طلب رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت أمس إجراء ثلاث دراسات علمية ''محايدة'' ومنفصلة لتشخيص أسباب الحالات المرضية في منشية بني حسن وبعض القرى المجاورة في محافظة المفرق التي ارتفع المجموع التراكمي لها إلى 703 حالات، وتزويده بنتائج هذه الدراسات ظهر اليوم.
وكلف البخيت القائمين على المختبرات المختصة في الجمعية العلمية الملكية وسلطة المصادر الطبيعية وجامعة العلوم والتكنولوجيا إجراء هذه الدراسات، خلال زيارته أمس مبنى الجمعية بصحبة وزيري الصحة والمياه والري وعدد من الخبراء والمسؤولين.
طلب البخيت لإجراء الدراسات المحايدة جاء بسبب التضارب في نتائج الفحوص المخبرية التي أجرتها المختبرات التابعة لـ''الصحة'' و''المياه''.
وطلب البخيت من الوزارتين والجهات الأخرى المعنية التعاون لحل المشكلة من جذورها، وبذل أقصى الجهود الممكنة للوصول إلى نتائج دقيقة حتى يتسنى للجهات الحكومية المعنية اتخاذ الإجراءات الضرورية الكفيلة بالسيطرة التامة على أي تلوث محتمل في تلك المنطقة وعدم تكرار حدوثه. في الأثناء، تمسكت كل من وزارة الصحة ووزارة المياه والري بوجهة نظر كل منهما حيال الموقف، فبينما تشدد الأخيرة على أن مصادر المياه الرئيسة والخطوط الناقلة خالية من الجراثيم والطفيليات المسببة لحالات الإسهال والتقيؤ وارتفاع الحرارة لدى المصابين، خصوصا بعد تنظيف الخزانات الرئيسة في أم اللولو والخطوط الناقلة وغسلها وتغيير الخطوط التالفة وضخ المياه النظيفة إليها.
بينما تقول وزارة الصحة أن التحاليل أثبتت أن الطفيليات الموجودة في أجسام المصابين التي أخذت منها عينات طيلة الأيام العشرة الماضية هي ذاتها اكتشفت في خط الأنابيب الرئيسي الناقل للمياه لبلدة منشية بني حسن.
وأبلغ وزير الصحة الدكتور سعد الخرابشة إلى ''الرأي'' إن الفحوصات المخبرية المتعددة أثبتت إن جرثومة تسمى (كربتوسيوريديوم) المعدية، وهي من ضمن مجموعة طفيليات المتسببة بالحالات المرضية (الاسهالات وارتفاع درجات الحرارة والتقيؤ) والمقاومة للمعقمات العادية التي تستعمل لتعقيم المياه في منشية بني حسن.
وفي تطور جديد على القضية، قام فريق مشترك مؤلف من الشرطة البيئية ومديرية صحة المفرق بالتفتيش على برك ومستنقعات ناشئة عن تصريف المياه من محطة الغاز في بلدة رحاب، التي تبعد عشرة كيلومترات عن منشية بني حسن. هذه الجولة الميدانية، جاءت في إطار سعي فريق الطوارئ الحكومي للتحري عن الأسباب المؤدية للحالات المرضية في المنشية.



vzds hg,.vhx d'gf ]vhshj ugldm (lphd]m) gjaodw la;gm (hglkadm ,[hvhjih