من مواعظ سيدي أحمد الرفاعي الكبير رضي الله عنه - لا تقرب أهل الدنيا






يقول المرشد الكامل سيدي أحمد الرفاعي الكبير رضي الله عنه :

إياك والتقرب إلى أهل الدنيا، فان التقرب منهم يُقسّي القلب،

واتخذِ الفقراء (أي الصوفية في اصطلاحهم) أصحابا وأحبابا، وعظّمهم وكن مشغولا بخدمتهم،

وإذا جاءك واحد منهم فانتصب له على قدميك واسأله الدعاء الصالح،

وجاهد نفسك لكي تكون منهم وكن شبيه بهم،

من تشبّه بقوم فهو منهم ومن أحب قومًا حشر معهم،

ولو عرف الناس ربهم حق المعرفة كما عرفه الفقراء لانقطعوا عن معاش الدنيا وأحوالها بالكُلّية،

ومن علامة الفقير (أي الصوفي في اصطلاحهم) أنه إذا أعطى عطاءً أعطاه لوجه الله ومرضاته لا شىء ءاخر غير ذلك".



lk l,hu/ sd]d Hpl] hgvthud hg;fdv vqd hggi uki - gh jrvf Hig hg]kdh