النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: دائما في قلوبنا

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Sep 2006
    الدولة
    الاردن
    العمر
    29
    المشاركات
    10,526

    دائما في قلوبنا



    دائما قلوبنا



    دائما قلوبنا



    دائما قلوبنا



    في السابع من شباط عام 1999 كان الاردنيون امام انظار العالم بأسره يضربون المثل في وفائهم للراحل العظيم جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه ، وفي بيعتهم لجلالة الملك عبدالله الثاني حيث تنتقل الراية الهاشمية خفاقة الى يده ليواصل مسيرة عنوانها الامل والتسامح وشرعيتها العدل والانجاز ...
    وبعد ست سنوات على اليوم المشهود يعرض الاردنيون مسيرة الوطن بقيادة الحسين الباني على مدى نصف قرن تقريبا ، ملك بنى واعطى لوطنه وامته ما يسجله التاريخ باحرف من نور مثلما يفخرون بقيادة ابي الحسين, اذ يواصل المسيرة بمزيد من العزم والامل والانجاز.

    المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال هو الحفيد الثاني والاربعون لرسول الله صلى الله عليه وسلم من ذرية حفيده الحسن بن علي.
    ولد المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال في عمان في الثامن عشر من شهر شعبان عام 1354 هجرية الموافق للرابع عشر من تشرين الثاني عام 1935 ونشأ وترعرع في ظل والديه المغفور لهما الملك طلال بن عبدالله, والملكة زين الشرف بنت جميل في كنف جده الملك المؤسس عبدالله بن الحسين الذي انشأ الاردن الحديث نواة للمشروع النهضوي الهاشمي في توحيد بلاد العرب واستقلالها، ذلك المشروع الذي اعده شريف مكة الحسين بن علي وبدأ بتنفيذه بالتعاون مع انجاله.
    وقد نودي بالمغفور له جلالة الحسين ملكا على المملكة الاردنية الهاشمية في الحادي عشر من شهر آب عام 1952 ولما كان في السابعة عشرة من عمره انذاك فقد شكل مجلس وصاية على العرش الى ان تولى سلطاته رسميا في الثاني من شهر ايار عام 1953.

    في الرابع والعشرين من كانون الثاني 1999 اصدر الراحل العظيم ارادته الملكية السامية بتعيين جلالة الملك عبد الله الثاني وليا للعهد مخاطبا اياه:-

    "لقد عهدت اليك بتسلم منصب ولي عهد المملكة الاردنية الهاشمية، وانا مرتاح الضمير والنفس، وكلي ثقة واطمئنان بانك اهل لتحمل هذه المسؤولية الجليلة، وقد عرفت فيك, وانت ابني الذي نشأ وترعرع بين يدي, حب الوطن والانتماء اليه والتفاني في العمل الجاد المخلص ونكران الذات، والعزيمة وقوة الارادة وتوخي الموضوعية والاتزان والاسترشاد بالخلق الهاشمي السمح الكريم المستند الى تقوى الله اولا, ومحبة الناس والتواضع لهم والحرص على خدمتهم والعدل والمساواة بينهم وتوقير كبيرهم والرحمة بصغيرهم والصفح عن مسيئهم حيثما كان مجال للصفح وكرم النفس والخلق والحزم عندما يستقر الرأي على قرار ووضع مصلحة الوطن والامة فوق كل المصالح والاعتبارات"
    ويدرك المتمعن في الكلمات التي خاطب بها جلالة الحسين ولي عهده مدى ايمانه, رحمه الله, بان مصلحة الوطن يجب ان تكون فوق كل المصالح والاعتبارات حسبما كان نهجه ورؤاه طيلة سني عمره, وهو النهج الذي يطبقه جلالة ابي الحسين حاليا من خلال تنفيذ شعار "الاردن اولا"

    وفي السابع من شباط عام 1999 كان الاردن "الارض والانسان" في وداع الحسين وسط حشد من قادة العالم في جنازة وصفت بانها جنازة العصر, وكان ذلك الحضور دليلا على مكانة الحسين بين دول العالم كافة ومكانة الاردن واحترام الشعوب والقادة له .
    وكان جلالته عند رحيله في السابع من شباط 1999م قد أمضى أطول فترة حكم بين جميع زعماء العالم، كما كان يحتل أهمية عظيمة بين المسلمين في شتى أنحاء العالم نظراً لانتمائه إلى الجيل الثاني والأربعين من أحفاد النبي محمد عليه الصلاة والسلام، وسيبقى جلالة المغفور له بإذن الله الملك الحسين بن طلال في الذاكرة والوجدان بوصفه زعيماً قاد بلده عبر النزاعات والاضطرابات إلى أن أصبح الأردن واحة للسلام والاستقرار والاعتدال في الشرق الأوسط، وينظر الأردنيون إلى ذكراه بكل حب وتقدير باعتباره مصدر الإلهام لمناخ الانفتاح والتسامح والتعاطف الذي يتمتع به الأردن.
    ومنذ ان تسلم جلالة الملك عبد الله الثاني سلطاته الدستورية بعد ظهر يوم السابع من شباط 1999 واصبح بذلك الملك الرابع للمملكة الاردنية الهاشمية اهتم جلالته ومنذ اللحظة الاولى لتوليه سلطاته الدستورية بالتواصل مع ابناء شعبه في كل ارجاء الوطن وبدأ بزيارة العديد العديد من المواقع في البادية والريف والقرى والمخيمات والمدن, وكثيراً ما عمد جلالته الى زيارة تلك المواقع وغيرها من المؤسسات متخفياً ليطلع بنفسه على واقع الحال دون اي تزييف او تزيين, واصبحت زيارات جلالته تحفزهم على مواصلة عملهم باتقان واخلاص ويتعلمون منها معنى التواضع والاصرار على سرعة الانجاز واتقانه .

    لقد تحولت دموع الاردنيين التي ذرفوها حارة عزيزة على راحلهم العظيم منذ الاسبوع الاول من شباط 1999 الى لبنات في مداميك البناء وعضلات السواعد التي حملت معاول الانجاز التي استنفرها جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين منذ تسلمه لسلطاته الدستورية



    ]hzlh td rg,fkh


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Sep 2006
    المشاركات
    7,234
    الى جنان الخلد

    يا أبا عبد الله


المواضيع المتشابهه

  1. صوره نادره الى للقدس
    بواسطة عطر الشوق في المنتدى منتدى , صور , فوتغرافيات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 06-02-2011, 06:57 PM
  2. اليونيسيف: 105 آلاف طفل نزحوا بسبب "حرب صعدة"
    بواسطة محمد الدراوشه في المنتدى منتدى الاخبار العربية والمحلية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-11-2009, 10:33 AM
  3. *** مشاهد من حياة ســــــخفاء ...... !!! ***
    بواسطة عدنان 22 في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 19-07-2008, 01:21 AM
  4. مفدي زكريا شاعر الثورة الجزائرية العظيمة
    بواسطة متيمة شوقي في المنتدى منتدى الشعر والشعراء
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-07-2008, 07:05 PM
  5. رغم ااااااااااااااااااااااااااني احبهاااااااااا
    بواسطة وسيم88 في المنتدى عذب الاماكن والمشاعر
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 19-04-2008, 09:28 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك