تعرض أرسنال رابع الدوري الإنكليزي لكرة القدم لضربة قاسية لأن مهاجمه الشاب ثيو والكوت قد يغيب عن الملاعب لفترة ثلاثة أشهر بعد تعرضه لخلع في كتفه أمس الثلاثاء خلال تمارين المنتخب الإنكليزي الذي يستعد لمواجهة نظيره الألماني اليوم الأربعاء في برلين في مباراة ودية.

وخضع اللاعب للفحوصات اللازمة من قبل الطاقم الطبي للمنتخب الإنكليزي الذي سيحدد في وقت لاحق من اليوم إذا كان باستطاعة المهاجم الشاب العودة إلى لندن من أجل تقييم وضعه بشكل أدق لمعرفة ما إذا كان يحتاج لعملية جراحية أم لا.

بذلك سينضم والكوت إلى لائحة اللاعبين الذين سيغيبون عن المنتخب الإنكليزي في مباراة اليوم أمام ألمانيا، إذ أن المدرب الإيطالي فابيو كابيللو يفتقد جهود العديد من نجومه على رأسهم الرباعي فرانك لامبارد وستيفن جيرارد وواين روني وريو فرديناند بسبب الإصابة أيضاً.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها والكوت لإصابة مماثلة إذ عانى في الأسابيع الثلاثة الماضية من أوجاع في كتفه الأيسر بسبب إصابة تعرض لها خلال المباراة التي خسرها فريقه أمام ستوك سيتي في الدوري المحلي، كما خضع لعملية جراحية في صيف 2007 من أجل معالجة مشكلة مماثلة أيضاً.

وتشكل إصابة اللاعب ضربة لفريقه ومدربه الفرنسي ارسين فينغر وإن كانت ستبعده عن الملاعب لفترة شهر وحسب وليس ثلاثة أشهر، حيث أن الفريق اللندني سيواجه مانشستر سيتي وتشلسي وويغان في الدوري المحلي إضافة إلى دينامو كييف الأوكراني وبورتو البرتغالي في مسابقة دوري الأبطال خلال حوالي 30 يوماً، وجميعها مباريات حاسمة لأرسنال في صراعه على اللقب المحلي وتأهله إلى الدور الثاني من المسابقة الأوروبية.

كما ستزيد هذه الإصابة من عزم فينغر على "مكافحة" المباريات الودية الدولية علماً انه كان من أكثر المدربين الذين شنوا حملة على هذه المباريات التي تتسبب في إصابة اللاعبين وتحرمهم من المشاركة مع فرقهم.

كان فينغر واصل حملته ضد هذه المباريات حتى قبل إصابة والكوت، قائلاً بعد خسارة فريقه السبت الماضي أمام أستون فيلا في الدوري المحلي "إنها (المباريات الودية) غير مرحب بها في هذا التوقيت الذي نسعى خلاله جاهداً من أجل يستعيد اللاعبون أنفاسهم قليلاً. لا أعلم فعلاً ماذا تستفيد من هذه المباريات الودية،. أنا أتفهم إذا كان هذا النوع من المباريات تحضيراً لمباراة رسمية، لكن بعد هذه المباريات (اليوم الأربعاء) لا يوجد هناك أي لقاء رسمي إلا بعد أربعة أشهر من الآن".

ويعاني فينغر أصلاً من الإصابات في صفوف فريقه إذ انضم والكوت لكل من الكرواتي ادواردو دا سيلفا والتشيكي توماس روزيكي اللذين يغيبان عن الملاعب منذ فترة طويلة جداً، إضافة إلى العاجي ايمانويل ايبوي الذي يعاني أيضاً من الإصابة.


,hg;,j dydf uk Hvskhg ggYwhfm