أعلنت وزارة الشباب والرياضة الفلسطينية رفضها القاطع لمشاركة أبنائها في عملية التطبيع مع المحتلين بعدما أعلن مركز بيريز للسلام استضافته لفريق ريال مدريد الإسباني في الأراضي الفلسطينية المحتلة ومن المقرر أن يشارك في هذه المباراة مجموعة لاعبين يهود وآخرين فلسطينيين ، لكن المسئولين الفلسطينيون أعلنوها علي لسان جمال المحيسن وكيل وزارة الشباب والرياضة قائلا ً :

أي لاعب أو نادي يشارك في هذا اللقاء التطبيعي ، مهدداً بالإيقاف والشطب النهائي من سجلات إتحاد كرة القدم الفلسطيني مهما كانت المكانة التي يصل إليها النادي أو اللاعب ، في إشارة لإيقاف ثلاثة لاعبين فلسطينيين من قبل عند مشاركتهم في مباراة من هذه النوعية بملعب الكامب نو في برشلونة الإسبانية !

يذكر أن مباراة ريال مدريد الإسباني والفريق المختلط بين الفلسطينيين وأعدائهم مقرر إقامتها في التاسع عشر من شهر يوليو 2007 وستبث مباشرة ً عبر قنوات المغتصبين ، كي يظهروا للعالم أنهم مسالمون يحبون السلام والتعايش مع الغير !!

وأستكمالا ً لحديث وكيل وزارة الشباب والرياضة " المحيسن " الذي رفض تماماً عملية التطبيع هذه ووصفها بأنها خيانة ل 12 ألف فلسطيني محتجز خلف قضبان السجون من بينهم وزراء ونواب وأعضاء من الإتحاد الكروي فضلا ً عن لاعبينا الدوليين الذين تعرضوا لرصاص مدافع العدو أكثر من مرة إضافة لتعرض أكثر من منشأة رياضية فلسطينية العام الماضي والذي سبقه لعمليات هدم وتخريب من قبيل الجيش الإرهابي المحتل !

وتضامناً لتصريحات المحيسن أصدر الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم منشوراً يحذر فيه اللاعبين والأندية من الوقوع في شباك بيريز منفذ مذبحة قانا في لبنان العام الماضي والأهداف الغير مشروعة لهذه المباراة المشبوهة التي يود بها بيريز ومعاونيه أن يستغلوا شهرة الفريق الملكي الإسباني الشهير " ريال مدريد " ، ومن جهة أخري رغم إستعداد الإنجليزي ديفيد بيكهام لاعب ريال مدريد لحزم أمتعته في 30 يوليو القادم للعب مع جلاكسي الأمريكي بداية ً من الموسم القادم ، رفض الذهاب للعب هذه المباراة المشبوهة يوم 19 يوليو فمن المقرر أنها ستكون أخر مباراة لبيكهام مع ريال مدريد ، ويذكر أن
والدة بيكهام تنحدر أصولها لليهودية !!



tgs'dk gh jvd] vdhg l]vd] ,fd;ihl dvtq hglahv;m td hglchlvm !!