عندما يعلن اللاعبان البرازيلي روبرتو كارلوس والانجليزي ديفيد بيكهام رسميا نهاية مسيرتهما مع فريق ريال مدريد الاسباني سيغلق اللاعبان بذلك حقبة زمنية كاملة في تاريخ النادي الاسباني وهي حقبة النجوم أصحاب البريق وحقبة الانفاق ببذخ والنجاح الكبير وإلى جواره أيضا الفشل الكبير.
ويودع روبرتو كارلوس وبيكهام استاد "سانتياجو برنابيو" معقل فريق ريال مدريد يوم 17 حزيران/يونيو الحالي وذلك بنهاية مباراة الفريق أمام ضيفه ريال مياوركا.
وأعلن نادي فنار بخشة التركي مساء أمس الاول الثلاثاء عن تعاقده مع روبرتو كارلوس /34 عاما/ الذي صرح على موقع النادي بالانترنت قائلا "أشعرب بالسعادة لانني سأكون لاعبا في فناربخشة الموسم المقبل.
وتأكد قبل عدة شهور رحيل بيكهام إلى فريق لوس أنجليس جالاكسي الامريكي ليكون مع روبرتو كارلوس آخر النجوم الكبار الراحلين من فريق "النجوم".
أما باقي النجوم الكبار "جالاكتيكوس" الذين رحلوا سابقا فهم البرتغالي لويس فيجو الذي انتقل إلى انتر ميلان الايطالي والفرنسي زين الدين زيدان الذي أعلن اعتزاله اللعب والبرازيلي رونالدو الذي انتقل إلى ميلان الايطالي.
وأعلن روبرتو كارلوس وبيكهام أنهما يريدان قيادة ريال مدريد إلى الفوز بلقب الدوري الاسباني هذا الموسم قبل الرحيل عن صفوف الفريق.
ويقترب ريال مدريد بالفعل من التتويج بلقب الدوري الاسباني في الموسم الحالي ليكون الاول له منذ عام 2003 ويحتاج الفريق للفوز في مباراتيه القادمتين بالدوري أمام مضيفه ريال سرقسطة ثم أمام ضيفه ريال مايوركا ليتوج باللقب.
ولعب روبرتو كارلوس وبيكهام دورا أساسيا في انتصارات الفريق خلال فترة الشهور الثلاثة الماضية والتي أنقذت الفريق من الفشل في الموسم الحالي ولكن ذلك لم يحدث إلا بعد أن تأكد رحيل بيكهام وبدا رحيل روبرتو كارلوس أمرا منطقيا.
وكان المدرب الايطالي فابيو كابيللو المدير الفني لريال مدريد قد قرر إقصاء بيكهام من حساباته لقائمة الفريق في المباريات بعد أن أعلن بيكهام عن تعاقده مع فريق لوس أنجليس جالاكسي.
ولكن سرعان ما تجاوب كابيللو مع مطالب اللاعبين الاخرين بالفريق بالصفح عن بيكهام وإعادته إلى المشاركة مع الفريق في المباريات.
ومن المؤكد أنه يشعر بالسعادة حاليا على قرار إعادة بيكهام للمشاركة حيث كانت الضربات الحرة التي يسددها بيكهام وكذلك تمريراته المتقنة سببا في العديد من الاهداف التي هز بها ريال مدريد شباك منافسيه.
وبدا أن روبرتو كارلوس يمر بنفس الازمة خلال الشتاء الماضي حيث منح بايرن ميونيخ الالماني هدفا ثمينا عن طريق الخطأ في مرمى فريقه وكان هذا الهدف هو الاسرع في تاريخ بطولة دوري أبطال أوروبا.
وبدا روبرتو كارلوس بعد ذلك حزينا. ولكن اللاعب البرازيلي المخضرم استعاد تألقه في الربيع وسجل هدفا رائعا وصعبا في الدقيقة الاخيرة من مباراة الفريق أمام ريكرياتيفو هويلفا ليقود ريال مدريد إلى فوز غال ليعيد اكتشاف نفسه في الناحية اليسرى من الملعب.
وإذا فاز ريال مدريد بلقب الدوري الاسباني سيكون ذلك أفضل وداع لروبرتو كارلوس وبيكهام قبل رحيلهما عن الفريق وسيكون أفضل ختام لعصر النجوم الكبار "جالاكتيكوس" الذي بدأه فلورنتينو بيريز رئيس النادي سابقا والذي بدأ مع مطلع القرن الحالي موجة شراء النجوم الكبار أصحاب الاسماء الرنانة والمستوى الرائع بأسعار بلغت أرقاما قياسية.
وإذا تحقق ذلك سيكون بيكهام وروبرتو كارلوس قد أعادا للفريق نفس النجاح الباهر الذي تحقق في النصف الاول من عصر الجالاكتيكوس بين عامي 2000 و2003 واستطاعا محو حالة الفوضى والتفكك في الفريق والفشل الذريع في النصف الثاني من هذا العصر بين عامي 2003 و2006 .


vpdg v,fvj, ;hvg,s ,fd;ihl dkid uwv hgk[,l hg;fhv td vdhg l]vd]