مواطن يخرج عاريا صباح العيد لهذا السبب !!
لم يمر نهار أول أيام العيد على هذا الرجل بسلام.

فبعد أن احتدم النقاش مع زوجته التي كانت تضغط عليه بضرورة منح أمها وأختها العيدية أيضاً
صار يصرخ، وهو يخرج من بيته في ضاحية الأمير حسن في العاصمة عمان، بلباسه الداخلي فقط.

وافاد شهود عيان ممن من حضروا الواقعة من جيرانه “: كان بلباسه الداخلي يهرول خارجاً
(والله ما معي والله ما معي).
“هذ الرجل رب أسرة لأربعة من الأبناء، يعمل مثل معظم الأردنيين موظفاً، لكنه صابر أما أن تزيد عليه أم العيال العيار، فتلك “القشة التي قسمت ظهر البعير”.
الضغوط النفسية التي يواجهها الرجل انفجرت دفعة واحدة عندما طلب منه ما لم يعتد عليه الأردنيون في العادة فكل بحسب قدرته المالية.
وللتقاليد، ينتظر أن يزور الرجل أرحامه في العيد حاملاً هدية بسيطة او مالاً، أما عن أم الزوجة وشقيقتها، فتلك غريبة لا تندرج في إطار العادات.
الزوجة التي بالتأكيد هي الأعلم بقدرة الزوج ودخله، دخلت في موجة كرم إضافية، على حساب محفظة زوجها، وقدرة أسرتها.
ولم يقل الزوج لها ما سبق أو أنه قاله، لكنها يوم أصرت على طلبها، حتى انفجر الرجل.
وكم من حدث شبيه مضى على الأسر الأردنية من دون أن يسمع به أحد!.

للمزيد من اخبار الاردن انقر هنـــا


مواطن يخرج عاريا صباح العيد