الفرق بين اهل السنة المثبتون لاسماء الله و صفاته كما دلت عليها النصوص الشرعية و بين من نفاها او نفى بعضها او حرف معناها
لو سأل الله عز و جل مثبت الصفات لم اثبتت الصفات لي ؟
فستكون الاجابة :يا رب انت قلت ذلك في كتابك و بما اوحيت الى رسولك و رسولك بلغ الرسالة و ادى الامانة و لم يقل لنا ان ظاهر النصوص توجب الكفر
اما نافي الصفات او بعضها فماذا سيجيب
فسيقول قال افلاطون و ارسطو و غيرهم من الفلاسفة الوثنيين ان اثبات الصفات على ظاهرها موجب للجسمية و الجسمية موجبة للكفر
برأيك من حجته اقوى مع العلم انهم مضطربون في وجوب الله هل هو موجود في الخارج ام في الاذهان ام متحدا بخلقه و حال فيهم ام لا داخل العالم و لا خارجه
(فهدى الله الذين آمنوا لما اختلفوا فيه من الحق باذنه و الله يهدي من يشاء الى صراط مستقيم)



hgtvr fdk hig hgskm hglefj,k ghslhx hggi , wthji ;lh ]gj ugdih hgkw,w hgavudm lk kthih h, ktn fuqih pvt lukhih lukhih hglefj,k hggi hgavudm hgw,j hgtvr hgkw,w hig fdk fuqih pgf pvt wthji