بتوجيهات من الملك، الأمير علي يتابع في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات عمليات إخلاء وإنقاذ المواطنين بالبحر الميت
بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني، تابع سمو الأمير علي بن الحسين، رئيس، في غرفة عمليات المركز، الإجراءات المتبعة والجهود الوطنية المبذولة من قبل جميع المؤسسات والأجهزة الأمنية عمليات الإخلاء والإنقاذ لعشرات المواطنين الذين داهمتهم السيول اليوم الخميس في منطقة البحر الميت.
واطلع سموه خلال تواجده منذ اللحظات الأولى للحادث في غرفة عمليات المركز، على الإجراءات التي تقوم بها مختلف الأجهزة والمؤسسات المعنية والآليات المعمول بها ميدانياً للعثور على المفقودين وإسعاف المصابين وإخلاء الوفيات.
وقال سموه إن المركز يعمل على تنسيق الجهود مع جميع المؤسسات والأجهزة المعنية لمواصلة البحث عن المفقودين في الحادث الأليم.
وأضاف سموه نقدم التعازي لأسر وذوي الضحايا الذين قضوا في الحادث وتمنياتنا بالشفاء العاجل للمصابين.

للمزيد من الاخبار حول حادثه البحر الميت انقر هنـــا محدثة باستمرار