صور دينية عن التسليم قبل الاستئذان , عبارات اسلامية عن السلام قبل الاستئذان
بيسات عن التسليم قبل الاستئذان, كلمات عن التسليم قبل الاستئذان, رسائل عن التسليم قبل الاستئذان
دينية التسليم الاستئذان عبارات اسلامية
حدثنا سفيان بن وكيع حدثنا روح بن عبادة عن ابن جريج أخبرني عمرو بن أبي سفيان أن عمرو بن عبد الله بن صفوان أخبره أن كلدة بن حنبل أخبره أن صفوان بن أمية بعثه بلبن ولبإ وضغابيس إلى النبي صلى الله عليه وسلم والنبي صلى الله عليه وسلم بأعلى الوادي قال فدخلت عليه ولم أسلم ولم أستأذن فقال النبي صلى الله عليه وسلم ارجع فقل السلام عليكم أأدخل وذلك بعد ما أسلم صفوان قال عمرو وأخبرني بهذا الحديث أمية بن صفوان ولم يقل سمعته من كلدة قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من حديث ابن جريج ورواه أبو عاصم أيضا عن ابن جريج مثل هذا
قوله : ( أخبرني عمرو بن أبي سفيان ) بن عبد الرحمن بن صفوان بن أمية بن خلف الجمحي ، ثقة من الخامسة ، روى عن أمية بن صفوان وابن عم أبيه عمرو بن عبد الله بن صفوان [ ص: 407 ] وغيرهما وعنه أخوه حنظلة وابن جريج وغيرهما ( أن عمرو بن عبد الله بن صفوان ) بن أمية بن خلف الجمحي المكي صدوق شريف ، من الرابعة ( أن كلدة ) بكاف ولام مفتوحتين ( بن حنبل ) بفتح المهملة والموحدة بينهما نون ساكنة . قال في التقريب : كلدة بن الحنبل ويقال ابن عبد الله بن الحنبل الجمحي المكي صحابي له حديث وهو أخو صفوان بن أمية لأمه ، انتهى .
وقال في تهذيب التهذيب في ترجمته : روى عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في صفة الاستئذان والسلام وعنهأمية بن صفوان بن أمية وعمرو بن عبد الله بن صفوان بن أمية ، انتهى . ( أن صفوان بن أمية ) بن خلف بن وهب بن حذافة بن جمح القرشي الجمحي كنيته أبو وهب وقيل أبو أمية قتل أبوه يوم بدر كافرا وأسلم هو بعد الفتح ، وكان من المؤلفة وشهد اليرموك روى عن النبي -صلى الله عليه وسلم- ، وعنه أولاده أمية وعبد الله وعبد الرحمن وغيرهم ( بعثه ) أي أرسله زاد أحمد في روايته في الفتح ( ولبأ ) كعنب وهو أول ما يحلب عند الولادة كذا في النهاية ( وضغابيس ) جمع ضغبوس بالضم وهي صغار القثاء ، وقيل هي نبت ينبت في أصول الثمام يشبه الهليون يسلق بالخل والزيت ويؤكل كذا في النهاية ( والنبي -صلى الله عليه وسلم- بأعلى الوادي ) وفي رواية أبي داود بأعلى مكة .
قوله : ( قال عمرو ) أي ابن أبي سفيان ( وأخبرني بهذا الحديث أمية بن صفوان ) بن أمية بن خلف الجمحي ، المكي مقبول من الرابعة ( ولم يقل سمعته من كلدة ) أي لم يذكر لفظ الإخبار .
وقال أبو داود في سننه بعد رواية هذا الحديث ما لفظه : قال عمرو وأخبرني ابن صفوان بهذا أجمع عن كلدة بن الحنبل ولم يقل سمعته منه ، انتهى .
والحاصل : أن عمرو بن أبي سفيان روى هذا الحديث عن شيخين له أحدهما عمرو بن عبد الله بن صفوان بن أمية وثانيهما أمية بن صفوان بن أمية ، وكلاهما روياه عن كلدة لكن الأول روى عنه بلفظ الإخبار والثاني بلفظ عن .
قوله : ( هذا حديث حسن غريب ) وأخرجه أحمد وأبو داود والنسائي