معلومات عن شيوخ عشيرة الجبور في الاردن
شيوخ عشيرة الجبور في الاردن...
1. الشيخ بركات بن محمد بن مطيع بن مجازي الزهير الجبور:
وهو الشيخ الحالي لعشيرة الجبور في المملكة الاردنية الهاشمية ..
ولد في لواء الموكر – منطقة النقيرة عام 1938.. ترعرع في مضارب الجبور مع والده، وفي سنة 1944 جلب له والده الشيخ محمد الزهير معلماً خاصاً من مصر ليعلمه القراءة والكتابة اضافة الى اطفال العشيرة وكان يرحل معهم اينما ذهبوا وبعد العام 1948 بعد ان ختم القرآن انتقل الى مدرسة متطورة جداً تابعة لأحدى ((الجمعيات التبشيرية)) وكانت مناهجها باللغة الانكليزية والعربية..
وبعد فترة من الزمن قامت الحكومة الاردنية وباشراف الجنرال البريطاني كلوب باشا قائد القوات المسلحة الاردنية وقتها بجلب ابناء شيوخ العشائر وادخالهم مدرسة على نفقة الجيش الاردني واعطائهم دروساً اضافية في اللغة الانكليزية وكان معه في المدرسة الملك حسين ملك الاردن..
عام 1953 انهى المرحلة الاعدادية وتم اخذه ضابطاً احتياطاً تحت التجربة وكان تعيينه في ((كفار عصيون)) بين مدينتي بيت لحم والخليل..
وفي عام 1956 تم ادخاله الى الكلية العسكرية ، وتخرج ضابطاً وبقي في القوات المسلحة الاردنية حتى حرب حزيران عام 1967 حيث توفي والده واستقال لرئاسة عشيرته..
قام في تلك افترة بتجميع السكان واقام بلدية بموافقة الدولة الاردنية سميت ((بلدية النقيرة)) وانتخب رئيساً لها..
بعدها امر الملك حسين بتشكيل مجلس وطني استشاري وتم انتخابه عضواً في المجلس وبقي في المجلس لدورتين 1978-1982 وتم تعيينه بارادة ملكية .. وكان قبلها عضوً في الاتحاد الوطني الاردني..
سافر في وفد رسمي اردني الى روسيا وزار مدن موسكو وبخارى وسمرقند وطاشقند وقره غيستان وروسيا البيضاء وستالين غراد..


كما زار المانيا وباكستان والسعودية وبريطانيا وسوريا والامارات واسبانيا.. وكانت اجمل زياراته تلك التي قام بها الى بقايا اطلال العرب في الاندلس حيث بكى كثيراُ واراد الصلاة في مسجد قرطبة الاثري ومنعوه، وقالوا له انه اول وآخر من صلى في هذا المسجد كان ولي عهد المغرب ((الملك حالياً)) محمد السادس وذلك منذ سقوط الاندلس وحاول بكل وسيلة الصلاة في ذلك المسجد دون جدوى فقد وضعوا اثنان من الحراس لمراقبته..
وادى الرجل فريضة الحج اربع مرات والعمرة اكثر من عشرة مرات.. وهو صاحب ديوان ورجل معروف في كل العشائر الاردنية ويعتبر من ابرز قضاة ومحكمي العشائر هناك اذ يكلف بمهمات كثيرة للفصل ما بين تلك العشائر ، وهذه عادة موروثة لديهم منذ اجدادهم اذ ان لآل الزهير الكلمة الحاسمة في قضايا العشائرية وهو مبدأ معروف هناك..
ولما كان لابد من ربط الحاضر بالماضي فأن ابرز من تبؤا المشيخة في هذا البيت هم:

1-الشيخ محمد مطيع الزهير :
ولد عام 1912.. وكان رجلاً متحضراً سبق زمانه، اذ انه جلب لأولاده ولأولاد عشيرة الجبور معلماً من مصر عام 1944 ليعلمهم القراءة والكتابة، وكان رجلاً متديناً صالحاً استلم رئاسة العشيرة وهو دون العشرين من عمره وكان اقاربه يمشون معه ويأخذونه الى المجالس حتى يقوى عوده..
وقد زاره الامير عبد الله الأول عدة مرات في مضيفه، كما انه زار الامير في محل اقامته بالقدس واستقبله على جسر اللبني وكانت له اتصالات مع الملك عبد العزيز مؤسس المملكة العربية السعودية واتصالات مع جبور السعودية الذين التقاهم صدفة في الصحراء حين تعطلت سيارته فطلب من الله ان ينقذه فجاءت قافلة كبيرة جداً واذا هم من الجبور كانوا يتنقلون في الصحراء فانقذوه وتم التعارف بينهم.. توفي الشيخ محمد الزهير عام 1967 رحمه الله.
1- الشيخ مطيع بن مجازي الزهير :
ولد عام 1870 في البادية الاردنية ، وكان من كبار شيوخ العشائر الاردنية، واحد الذين استقبلوا الامير عبد الله بن الحسين عندما جاء لأول مرة الى الاردن حوالي العام 1920 ومعه عدد من رجال الجبور..
وفي عام 1933 حضر الامير عبد الله ((امير الاردن)) الى مضيف الشيخ مطيع وحضر معه معظم شيوخ العشائر خاصة بني صخر اضافة الى ذلك كان رجلاً قاضياً ومحكماً عادلاً، ولم يكن يحب الغزو ابداً ويرفض ترؤس غزوة الا اذا كان دفاعاً عن النفس.. كما كان رجلاً صالحاً له الكثير من الكرامات..
3- الشيخ سالم الزهير:
ولد عام 1845 في البادية وقيل في اربد .. كان رجلاً صالحاً وولياً من اولياء الله، زاهداً معتزلاً الناس، حتى كان يوم ان توفي شيخ الجبور من آل الزهير وكان جميع بيت الزهير صغاراً فتم تنصيب مجلس وصاية من عدد من العشائر على احد اطفالهم حتى يكبر، فتذكر رجلاً ان هناك شخص يسكن في البادية مع زوجته يدعى سالم الزهير، فذهبوا اليه وسلموه المشيخة وذهبوا معه الى دمشق حيث مكان الوالي، فاخبروه انهم من الجبور وان هذا شيخهم رجلاً صالحاً وولياً من اولياء الله ويريدون امراً بتعيينه شيخاً على الجبور، الا ان الوالي لم يفقه معنى الولاية فاراد ان يجرب صلاح وحال الشيخ سالم الزهير فحدثت له كرامات لسنا بصددها.. توفي رحمه الله عام 1900 ودفن في قرية الصريخ – في سحاب.

من عشائر الجبور الاخرى في الاردن:
1. عشيرة القضاة: وهي من عشائر الجبور في محافظة المفرق مع عشيرة بني خالد من الجبور، ويتركزون في قرية الحمرة، وهناك خلط غير صحيح بين عشيرة القضاة الجبورية وهي عشيرة صغيرة في الاردن وبين عشيرة القضاة المعروفة في الاردن.. هذا ما ذكره لي الشيخ الحاج سعيد محمد المفلح شيخ القضاة في عجلون الذي اكد انهم ينتمون الى آل البيت وأيده في ذلك الدكتور احمد القضاة وزير الثقافة الاردني السابق ولعل تشابه اللقب ((القضاة)) ادى الى هذا الخلط وعدم الادراك، وعليه فان قضاة الجبور ينتشرون في محافظة المفرق على الحدود السورية – الاردنية في حين ان القضاة المعروفين في الاردن ينتشرون في عجلون وعمان..
2. عشيرة الصقور: وهي من عشائر الجبور – البونجاد- الصكر، اصلهم من الحويجة قرب كركوك – في العراق هاجر جدهم قبل اكثر من مائتي عام الى مدينة الزرقاء الاردنية وهم متحالفين مع عشيرة الحويطات..
3. عشيرة بني خالد: وهي عشيرة معروفة في الاردن تنتسب الى جدها خالد بن السلطان جبر ، ومركز ثقلها في محافظة المفرق ولهم تواجد في الرمثا وعجلون ومناطق بادية شرق الاردن بصورة



lug,lhj uk ad,o uadvm hg[f,v td hghv]k hg[f,v wdkd