كل شيء مخيف... كل شيء مخيف...
حصارآ ..
دمارآ...
قصفآ عنيف ...
وشيء أخجل أن أذكره غني عن التعريف...
يتساقطون فيه الفقراء كما تتساقط أوراق الخريف...
أنظر في وجوه البسطاء فأرى كل شيء مخيف أرى
عناء ...
مشقة...
جوع...
لا يقبله أي حر شريف يبحث عن ثمن لشراء رغيف...
لا تكتب شيء لا تهوى التأليف ...
ستلاحق من الظابط للجندي إلى العريف ...
الى غرف للتبريد والتكييف والتصدير قبل التغليف وتتهم بأنك عميل وحليف كونك لا تهوى التزييف....

إقرأ حروفي عباراتي كلماتي معاناتي ....
كلما رحلت من رصيف إلى رصيف جعلت من الثراء فراش ومن السماء سقيف...
أبحث عن وطنآ لا أسمع فيه إلا مؤذنآ لدين حنيف وطنآ لا يأكل به القوي الضعيف....
الى أين أرحل ؟؟؟؟
لم أجد لي مكان إلا تحت الرصيف ...
أعرف أني سأنال التشريف ليس في حياتي بعد مماتي فكلماتي أقوى من المطر لا تهوى التحريف ...وأنا أرحل من إرشيف إلى ارشيف ووطني يرحل من نزيف إلى نزيف ...
كلما لقيت الثقة بالله قلت يا لطيف هذا ما قاله شاعر الرصيف....


;g adx lodtL[ldg ohg] hgyldq