النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الخير والشر

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Sep 2006
    المشاركات
    7,234

    الخير والشر

    يوم القيامة هو اليوم الذي سيقوم الناس فيه من قبورهم لكي يساقوا إلى مكان الحساب.. حتى يسأل كل منهم عن عمله. . ويشير إلى هذا قول الله تبارك وتعالى.. ( يومئذ يصدر الناس أشتاتاً ليروا أعمالهم فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره ).


    وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بموعظة فقال: »يا أيها الناس إنكم محشورون إلى الله تعالى حفاة عراة غرلا«.


    ( كما بدأنا أول خلق نعيده وعداً علينا إنا كنا فاعلين) ألا وإن أول الخلائق يكسى يوم القيامة إبراهيم عليه الصلاة والسلام ألا وإنه سيجاء برجال من أمتي فيؤخذ بهم ذات الشمال


    فأقول: يا رب أصحابي فيقال: إنك لا تدرى ما أحدثوا بعدك، فأقول كما قال العبد الصالح (وكنت عليهم شهيداً ما دمت فيهم فلما توفيتني كنت أنت الرقيب عليهم وأنت على كل شيء شهيد إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم).


    قال: فيقال لي: إنهم يزالوا مرتدين على أعقابهم منذ فارقتهم. فأقول: سحقاً سحقاً« أخرجه أحمد والشيخان والنسائي والترمذي. وعن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: »يحشر الناس يوم القيامة ثلاثة أصناف: صنف مشاة وصنف ركبان،


    وصنف على وجوههم، قيل: يا رسول الله كيف يمشون على وجوههم؟ قال إن الذي أمشاهم على أقدامهم قادر أن يمشيهم على وجوهم، أما إنهم يتقون بوجوههم كل حدب وشوك«.


    ويوم القيامة أوله من الموت ( لحديث) هانئ مولى عثمان بن عفان قال: كان عثمان رضي الله عنه إذا وقف على قبر بكى حتى يبل لحيته فقيل له: تذكر الجنة والنار فلا تبكي وتذكر القبر فتبكي؟


    فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: »القبر أول منزل من منازل الآخرة، فإن نجا منه، فما بعده أيسر، وإن لم ينج منه، فما بعده أشد منه، وقال: »ما رأيت منظراً قط إلا والقبر أفظع منه« أخرجه الترمذي.


    وقال: حسن غريب ورزين وزاد: قال هانئ: سمعت عثمان ينشد فإن تنج منها تنج من ذي عظيمة وإلا فإني لا أخالك ناجياً وقيل: أوله من النشر: الخروج من القبر وآخره دخول أهل الجنة الجنة،


    وأهل النار النار، ولا يعلم وقت مجيئه إلا الله تعالى، ليكون الإنسان منه على وجل. قال تعالى: (إن الله عنده علم الساعة) أي: لا يعلم وقت مجيء القيامة إلا الله تعالى.


    وإذا كان هذا هو ما يتعلق بالقبر، أو النشر، فما بالك بيوم القيامة.


    ولهذا فقد سمى الله تعالى القيامة بالقارعة.. لأنه من المفروض أن تقرع القلوب بأهوالها..


    قال تعالى: (القارعة ما القارعة وما أدراك ما القارعة يوم يكون الناس كالفراش المبثوث وتكون الجبال كالعهن المنفوش فأما من ثقلت موازينه فهو في عيشة راضية وأما من خفت موازينه فأمه هاوية وما أدراك ماهية نار حامية).


    وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: »من نوقش الحساب عذب. فقلت: أليس يقول الله (فأما من أوتي كتابه بيمينه فسوف يحاسب حساباً يسيراً وينقلب إلى أهله مسروراً) فقال: إنما ذلك العرض وليس أحد يحاسب يوم القيامة إلا هلك«.


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من يصرف عنه يومئذ فقد رحمه) أي: من يصرف عنه العذاب يوم القيامة فقد نال رحمة الله (وذلك الفوز المبين) أي: وذلك الفوز الحقيقي الذي ينبغي أن يفوز به كل مؤمن.. بل ومؤمنة.


    hgodv ,hgav


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Sep 2006
    المشاركات
    1,320
    اشكرك اخيتي طائرة الاحزان

    على موضوعك الجميل....

    لك مني كل الاحترام

    سلامي

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Sep 2006
    المشاركات
    7,234
    مشكورة اختي العزيزه
    عطر الشوق
    على المرور الجميل
    تقبل احترامي اختي

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Thu Sep 2006
    الدولة
    البتراء
    المشاركات
    1,866
    جزاك الله خيرا طائرة الاحزان
    بارك الله فيكي على اجمل مواضيع

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Sep 2006
    المشاركات
    7,234
    مشكور يا عذبي
    على تواصلك الرائع

المواضيع المتشابهه

  1. الأردن يرد على اتهامات الجزيرة : لن نسمح بالاساءة ونحتفظ بحق الملاحقة القضائية
    بواسطة MA3N_R في المنتدى منتدى الاخبار العربية والمحلية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-10-2010, 01:37 PM
  2. فدوه لعيونك
    بواسطة رعشه خفوق في المنتدى عذب الاماكن والمشاعر
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-06-2009, 03:33 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك