في مساء ٍ خريفي

صامت

صمتَ دمعي حين أستذكرك

تأتيني في قطرات حِبْري

حينَ يسيلُ...حيثُ يكتبني

وأن أجثو في سرير نومي

أعودُّ بعدك عني ... شيءُ ما

لإنتظاركَ ...... يُغريني ....

فمنذُ بضع أيام حين غادرتني

كنتَ بِطيفكَ ...... تأتينيْ

وبملمح وجهكَ الشتائي

تعدني بأنك لا محال آتي

حبيبي .............

في سكون أغطيتي

وهدوء ِ ليلي

أجلسُ من نومي

لأوقض هاتفي ليسهر معي

تماماً مثلما كنتَ تُهاتفنيْ ....

لقد استيقظت من حلمي

ويا ليتني لم أحلم ذلك الحلم الخيالي

الذي ليس له واقع

مع تحياتـــــــــــــــــــــــــــــــــ ِ

سجى الليل



*** td lshx S ovdtd