لا احد ينكر الطعم اللذيذ الذي تقدمه لنا الحلويات الغنية بالسكر، وهي تعمل بمثابة مخدر للأطفال بمختلف الأعمار، ورغم لذة الطعم التي لا تقاوم فإننا لا بد أن ننوه أن هذه السكريات تحمل الكثير من الأمراض لأطفالنا،

تعلمينه أضرار استهلاك الأطفال للسكر


ولعل أهمها:


• تعتبر المسبب الرئيس في تسوّس الأسنان، فالسكر يؤثّر فعلاً في أسنان الأطفال ويتسبّب بتسوّسهم نتيجة احتكاكه ببكتريا الفم وتحوّله إلى أحماض. وإن كان طفلك اليوم يجترع العصائر الغنية بالسكر ويتناول الحلويات والسكريات من دون وعي، فعليك بالتدخل فوراً لتخليصه من هذه العادة السيئة.


• إضافة إلى ذلك تؤكّد الأبحاث العلمية أنّ استهلاك الأطفال للسكر يمكن أن يُصيبهم بالسمنة الزائدة، عازيةً سبب ذلك إلى كون السكر مادة سهلة الهضم، ويمكن أن تدخل إلى الدم في شكل أسرع من الأطعمة الأخرى، فترفع معدل السكر في الجسم وتعيق امتصاص السعرات الحرارية، الأمر الذي ينتج عنه تراكم في الدهون وزيادة في الوزن.


• فضلاً عما سبق، فيمكن للنظام الغذائي الغني بالسكر أن يمنع حصول الطفل على الكمية التي يحتاج إليها من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الأخرى الضرورية لنموّه وصحته، الأمر الذي يجعله عرضةً للسعرات الحرارية الفارغة التي هي أساس نقص الفيتامينات وقلّة التغذية.


• ولا يفوتنا أن نذكر انه يمكن لاستهلاك طفلكِ لكمياتٍ كبيرة من السكر أن يُصيبه بالسمنة، ويزيد بالتالي من إمكان إصابته بداء السكري، لاسيما إن كان من الأطفال الذين يكرهون الرياضة والنشاطات البدنية على أنواعها.