عمداء: كليات المجتمع الخاصة مهددة


عمان - محمد الزيود - اطلعت لجنة التربية التعليم والثقافة النيابية برئاسة النائب الدكتور بسام البطوش أمس على الواقع التعليمي للكليات الجامعية المتوسطة الخاصة.
وقال البطوش ان اللجنة تحرص على الالتقاء والتشاور مع جميع اطراف التعليم مع اختلاف مراحلها التعليمية وان اللجنة تدرك دور الكليات في رفد المجتمع الاردني بعدد كبير من الخريجين ذوي الكفاءات المتوسطة في سوق العمل وهذا يحل جزءا من مشكلة البطالة ودورها المهم في التنمية.
واكد البطوش ان الكليات تعاني من عدد من المشاكل وتحرص اللجنة للاطلاع عليها وبذل الجهود لتذليلها ونقلها الى اصحاب القرار.
من جانبه قال رئيس لجنة ممثلي الكليات الخاصة الدكتور موسى المومني ان الكليات الخاصة تواجه الكثير من المشاكل من بينها تعدد المرجعيات التي تتولى المسؤولية عن كليات المجتمع الخاصة والمشاكل المالية وعدم وجود سياسة واضحة لاسس القبول في مؤسسات التعليم العالي وعدم وجود استراتيجية واضحة ومحددة لتطوير مؤسسات التعليم العالي.
وكشف ان الكليات الخاصة مهددة بالاغلاق، لافتا إلى انه تم اغلاق 6 كليات وتم تحويلها الى مدارس بسبب خسائرها في ضوء تدني اعداد الطلبة الملتحقين بها والكلف الزائدة للمشاغل والمختبرات وكثرة المطالبات المالية.
واقترحوا العمل على بلورة توجهات جلالة الملك والتي تنص على اعداد استراتيجية وطنية ينبثق منها خطة تنفيذية للاعوام العشرة القادمة تعنى بتطوير قطاعات التعليم الاساسي والتعليم التقني والتدريب المهني تحقيقا لنقلة نوعية في تنمية قطاع التنمية البشرية.