فتوى لايكات الفيسبوك مفسدة للقلب


نائب رئيس الدعوة السلفية- بأن انتظار الإعجابات (اللايكات) على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مرض خطير مفسد للقلب، محذرًا من البحث عنها والسعي وراءها.

واعتبر برهامي في فتوى له عبر موقع 'أنا السلفي' الناطق باسم الدعوة السلفية، أن العلم الذي يُنشر على الفيس بوك إذا كان يُنتفع به فهو مما يبقى بعد الموت صدقة جارية.

وكان سؤال قد ورد إلى برهامي قال فيه صاحبه: هل عندما ينشر الإنسان منشورًا مفيدًا على فيسبوك يكون له به صدقة جارية، أم أن هذا ليس من الصدقة الجارية؟ كما تساءل: هل من الرياء أن ينظر الإنسان بكثرة في كل وقت إلى عدد الإعجابات التي حصل عليها وإلى التعليقات؟ مع العلم أنني قد أحزن أحيانًا بسبب قلة الإعجابات مع أني في نفس الوقت أشعر أنني أريد أن أنشر ما ينفع الناس على فيسبوك، فهل أنا مخلص أم مراءٍ؟ أرجو الرد والمساعدة، لأنني في حيرة من نفسي بسبب هذا الأمر.

وأجاب برهامي: إذا كان ما تنشر علمًا يُنتفع به فهو مما يبقى بعد الموت، والإعجابات في الفيسبوك مرض خطير مفسد للقلب في الأغلب، فاحذر من البحث عنها، واجعل نيتك لله وحده دون الالتفات إن كان سيعجب الناس أم لا.