العلاج بالثلج.. فوائد ومحاذير


العلاج بالثلج.. فوائد ومحاذير


يفضل غالبية الناس استخدام المواد الطبيعية لعلاج أمراضهم والتخفيف من الآلآمم على اللجوء للعلاج بالعقاقير الصناعية، فكثيراً ما نقرأ أو نشاهد عن أهمية الأعشاب والمواد الطبيعية في علاج عشرات الأمراض، لكن هل سمعت بـ "العلاج بالثلج"؟

ويستعمل الثلج لعلاج العديد من الحالات المرضية، إلى جانب استعماله في الأمور الجمالية، شريطة أن يكون بإشراف مختصين في هذا المجال،

منها:


- يعالج الآم اليدين والقدمين بتدليكهما بمكعبات الثلج؛ فذلك يسهم في التخلص من الألم.

- يمكن علاج الصداع النصفي، وذلك بلف بعض من مكعبات الثلج بقطعة نظيفة من القماش أو البلاستيك، ووضعها على الجزء الخلفي من الرأس للحد من الألم.

- يساعد في التخلص من الآم الظهر والتهاب وتورم المكان المصاب وبالتالي التخلص من الوجع. ويفضل استخدام الثلج بعد الإصابة مباشرة.

- استخدام التدليك بالثلج لعلاج ضربات الشمس.

- استعمال الثلج في علاج حروق الجلد الناجمة عن الشمس.

- شد الجسم والوجه والبشرة والوقاية من التجاعيد.

- يقلل من ظهور حب الشباب ويقلل من مسامات الوجه. وينبغي الحذر عند استخدام العلاج بالثلج؛ فيجب عدم وضعه مباشرة على الجلد، ووضع فوطة مبللة فوق الجلد حتى لا يتعرض للحرق الجلدي الثلجي. ويجب ألّا تزيد مدة العلاج أكثر من ربع ساعة (15 دقيقة) للمرة الواحدة، إضافة لتجنب استعمال الثلج في حالات الروماتويد أو متلازمة الريناودز أو حالات الحساسية للبرد أو حالات الشلل أو خدر الأطراف.