آلاف معلم يتنافسون 3155 (سكن


عمان - خالد الخواجا - يتنافس تسعة الاف معلم ومعلمة على شقق سكن كريم التي خصصتها رئاسة الوزراء بنصف الثمن للمعلمين والبالغ عددها 3155 شقة، بحسب ما افاد به مصدر مسؤول في وزارة التربية والتعليم.
وقال المصدر في تصريح لـ «الرأي» ان الدفعة الاولى لتوزيع الشقق ستكون خلال اسبوع او عشرة ايام موضحا بان الدفعة ستشمل المنطقة السكنية التي فيها الشقق.
واضاف المصدر ان ما يجري حاليا هو ايجاد اسس عادلة لتوزيع الشقق يتم مناقشتها وبلورتها الى ان تتوصل لجنة خاصة الى اسس تعود بالفائدة المباشرة على المعلم وخصوصا المعلمين ذوي الخدمة الصغيرة وهي سبع سنوات فاعلى.
وبين المصدر انه ستكون هناك قرعة فيما يتعلق بالشقق ذات المساحة الموحدة ومنها على سبيل المثال مساحة ال 88 مترا مربعا فانها ستوزع بالقرعة بين المتنافسين شريطة ان تكون هذه الشقق في نفس المنطقة للقاطنين فيها.
واضاف المصدر ان الوزارة منحت المعلمين هذه الشقق باسعار زهيدة وغير مسبوقة والتي تبدا اسعارها ب12 الف دينار للشقة ذات المساحة 88 مترا مربعا بينما ثمنها الحقيقي يصل الى 24 الف دينار مما ادى الى اقبال على شراء هذه الشقق.
ويشترط في بيع هذه الشقق ضمن مشروع سكن كريم لعيش كريم شمولها فقط المعلمين الذين على رأس عملهم ولا تشمل معلمي القطاع الخاص ومتقاعدي التربية إلا أنه يحق للمتقاعدين المشتركين بصندوق الاسكان التقديم للتنافس في الحصول على تلك الشقق.
وكانت الوزارة قد أعلنت عن بيع شقق سكنية للعاملين فيها باسعار تفضيلية ضمن مشروع سكن كريم لعيش كريم في منطقة الفيحاء في محافظة مأدبا ومنطقة ابو علندا في محافظة العاصمة بدفعة شهرية بقيمة 100 -150 دينارا حسب سعر الشقة.
وتتوزع الشقق في مدينة خادم الحرمين بمحافظة الزرقاء، ومنطقة المستندة وابوعلندا ومدخل مدينة الحصن، ومحافظة مأدبا، وفي حال لم يتم توزيع الشقق كاملة على المعلمين الراغبين خلال سنة بإشراف من الوزارة، سيتم تخصيص المتبقي منها لوزارة التنمية الاجتماعية لغايات الاسر العفيفة ووزارة الداخلية/المديرية العامة لقوات الدرك.
وكان مجلس الوزراء قد خصص في شهر اب الماضي زهاء 3 الاف شقة سكنية من مشروع «سكن كريم» لصالح صندوق اسكان المعلمين من الشقق المتبقية من مشروع سكن كريم حيث تحملت خزينة الدولة جميع تكاليف هذه الشقق والتي تصل الى حوالي ال60 مليون دينار وذلك دعما للصندوق من الحكومة خلال سنة ابتداء من 10/اب المنصرم.

الأربعاء 2015-02-25