أهم الأوقات لممارسة العلاقة الزوجية عند المرأة

يطلب في بعض الأحيان الرجل من زوجته إقامة العلاقة الحميمة، لكن النتيجة في النهاية تحول دون إرضاء أو إشباع الطرفين، وتبين أن السبب قد يكون التوقيت الغير المناسب للمرأة، فيتعذر عليها إسعاد زوجها.

أظهرت دراسة علمية أجراها بعض المتخصصين تبين أن المرأة تمر بمراحل تكون فيها بقمة التفاعل مع العلاقة الحميمة، ومن هذه الفترات، بعد اليوم السابع من دورتها الشهرية، فصل الصيف، العشرينيات، والأربعينيات.

تعد الفترة التي*تتلو اليوم السابع من الدورة الشهرية*إحدى أهم الفترات لممارسة العلاقة الحميمة، لأن المرأة تبلغ فيها قمة الرغبة بالممارسة، ويعود السبب الرئيسي على ثقة المرأة العالية بنفسها في هذه الفترة بسبب أنوثتها الزائدة، بالإضافة إلى الاتزان الهرموني في جسدها.

أما في*فصل الصيف، تزيد أشعة الشمس من رغبة المرأة في ممارسة العلاقة الحميمة، بسبب الفيتامين*"د"*الذي تكتسبه، فقد أظهرت دراسات بأن فاعلية هذا الفيتامين بتحسين مستوى الإباضة في الجسم، ويرفع نسبة الحمل.

ويعتبر سن*العشرينات*الأغنى في هرمون الأستروجين، ولهذا السبب تنتاب المرأة رغبة عالية بممارسة العلاقة الحميمة، بالإضافة إلى أنه أفضل سن للحمل وفيها تكون الإباضة بأعلى مستوياتها.

وفي سن*الأربعينيات*ترتفع نسبة هرمون*"التستوسترون"،*وهو المسؤول في هذا الوقت عن زيادة الرغبة بممارسة العلاقة الحميمة عند المرأة، بالإضافة إلى بعض الهرمونات التي تفرزها الغدد الموجودة في الكلى التي بدورها ترفع الرغبة عند المرأة أيضا.