حقيقة وفاة طبيب بالكورنا بمشفى الأردنية
حقيقة وفاة طبيب بالكورنا بمشفى


اخبار الاردن :

أكد مديرعام مستشفى الجامعة الاردنية الدكتور احمد التميمي أن المستشفى خالٍ من وجود أيّة حالات لفيروس كورونا، وأن التّحاليل المخبريّة لحالتين تم الاشتباه بهما قبل ايام اكدت خلوّها من الفيروس نهائياً.

واشار الدكتور التميمي، خلال ندوة علميّة تثقيفيّة حول الفيروس وطرق الوقاية منه، بأنّ حالة وحيدة أعلن عنها المستشفى سابقاً وهي لموظّف سابق كان يعمل فني أمراض تنفسيّة في المستشفى واستقال في العام 2008 وكان يعمل قُبيل وفاته في القطاع الطبي الخاص, ودخل إلى مستشفى الجامعة للعلاج في وضع صحي حرج حيث كان تأمينه الصحي يغطيه في مستشفى الجامعة الأردنية.

وأكّد التّميمي اتّخاذ المستشفى الإجراءات الاحترازيّة والاستباقيّة اللازمة بحال ورود أي حالة مُشتبه بها ,حيث تم تشكيل لجان خاصّة لمُتابعة تداعيات هذا الفيروس تصم خبراء من الأطباء الاستشاريين في مستشفى الجامعة الأردنية هم أعضاء في اللجنة الوطنيّة للأمراض السّارية المُشكّلة من قبل وزارة الصحة على المستوى الوطني, والتنسيق المستمر مع دائرة الأمراض السارية في وزارة الصحة.

واضاف «تم تأمين المُتطلّبات اللازمة في حال ورود أي حالة من حيث البنية التّحتيّة, غُرف العزل اللازمة, المواد الوقائيّة الكافية في حالة ظهور حالات في المستقبل كإجراء احترازي»،من جهتهم أكد المختصون المشاركون في الندوة انه لا يوجد مطعوم واضح حتّى الآن لهذا الفيروس.