بسم الله الرحمن الرحيم

اخواني الكرام يعتبر الصبر من اهم الصفات التي يجب على التاجر التحلي بها في سوق تجارة الفوركس وذلك لان هذه الصفة تمنحه القدرة على تحقيق النجاح في السوق لا بل في كل مناحي الحياة. ولكن للأسف ومع مرور الوقت في المتاجرة وعقد الصفقات والتوتر الذي يحصل في الاسواق قد يؤدي الى ان يقلل من نسبة نجاح التاجر في المحافظة على هذه الخصلة الفريدة من نوعها.

نستطيع الجزم بان الصبر هو من أكثر وأهم الأسلحة الفعالة لدينا تجارة العملات الأجنبية. وهذه الصفة يجب ان تؤخذ على محمل الجد، فهي من المفاهيم الهامة جدا في تجارة الفوركس، والصبر أمر ضروري للنجاح في تجارة العملات، في الواقع يبدو أنه هو العامل الأكثر أهمية اثناء التداول، حيث يمكنك من التحلي بالنظرة الثاقبة للسوق وبالتالي تجنب الإفراط في التجارة.
ان تجارة العملات تتطلب مستوى أعلى من الصبر بالمقارنة مع ما هو مطلوب على صعيد المسائل الشخصية أو المالية التي نتحداها في كل يوم، ففي حالة نفاذ الصبر لديك اثناء مراقبة انخفاض في الرسم البياني قد يؤدي وفي كثير من الأحيان الى حدوث عواقب غير مرغوب فيها في التداول. ولفهم أهمية هذه الصفة في التداول في سوق تجارة العملات الفوركس عليك متابعة الطريقة التي يقوم بها التجار الناجحين في شراء وبيع العملات. وسوف تكتشف أن هناك شيئا مشتركا بين الجميع وهو "الصبر".

ان تجار الفوركس الناجحين لا يشترون أو يبيعون العملات بعد سماعهم لأخبار سيئة سائدة في سوق الفوركس والتي قد تكون في الاغلب مجرد اشاعات او اخبار غير ذات اهمية على المدى الطويل او ان تأثيرها محدود. بدلا من ذلك يقومون بتحليل وضع السوق من الناحية الفنية وإذا ما شعروا أن هنالك بعض الأمور التي سوف تحصل بعد فترة يبدأون في الاستعداد لتلك اللحظة من ناحية تعديل طريقة تداولهم او تغيير سياستهم في التداول او الاستراتيجية.

ان افضل وسيلة للتحلي بالصبر هي من خلالفتح حساب تجريبي وذلك لكي يساعدك على تطوير هذه الخصلة التي ستساعدك في المستقبل على جني الارباح الكثيرة والكبيرة في سوق تجارة العملات ويمكنك ان تتدرب على المضاربة في بيئة السوق والتخلي عن المشاعر المدمرة كالخوف والطمع التي تشكل السبب وراء فشل اغلب التجار في سوق تداول العملات الفوركس.
ويساعدك الحساب التجريبي على تعلم اهمية التخطيط الاستراتيجي عند التداول في هذا السوق.

والتحدي الان هو كيفية تطبيق صفة الصبر في الروتين اليومي اثناء التداول. ان التداول يتم من خلال مراقبة تحركات الأسعار وبناء عليها يقوم التجار بتحليل ودراسة هذه التحركات ويتخذون قرارتهم بناء عليها، لابد لك من ان تغير النظرة التقليدية في النظر لهذه المنحنيات. اذ عليك النظر اليها باعتبارها جزء لايتجزا من حياتك اليومية وكما حياتك فيها الافراح والاتراح كذلك هذه المنحنيات اذ يوجد فيها الارتفاعات والانخفاضات، فاذا كنت ممن يستطيع التعامل مع تقلبات حياتك الشخصية بسهولة، فلن تجد عندها الصعوبة في التعامل مع تقلبات الاسعار وجعل الصبر جزء من روتينك اثناء التداول. وعندما يصبح الصبر جزء من روتينك في التداول اليومي.
عليك أن تتذكر أن لاتفقد صبرك بعد مدة من الوقت.

وبالرغم من ذلك كله فالصبر ليس سوى الخيط الاول من حل لغز تحقيق الأرباح في تجارة الفوركس، ولكن عليك ان تتاكد انك وبدون هذا الخيط سوف تحصل على النتائج المدمرة لحساب التداول في الفوركس، وببساطة، لا يمكن لاي تاجر فوركس تحقيق الارباح باستمرار، فعليك اذا ان تجعل الصبر جزء لا يتجزأ من روتين تجارتك في الفوركس.
....تمنياتي بنجاح والتوفيق للجميع.....