يوجد أربعة أسباب لعدم التدوال أوقات الأخبار فى سوق العملات الأجنبية سوف نتناولها في هذا الموضوع
ماهو التداول مع الأخبار ؟
هو تداول العملات الأجنبية عند صدور الأخبار ومحاولة اللحاق بالحركة الأولية للسوق . برغم مدى الاغراء الموجود فى هذه الأوقات في السوق لعمل أرباح سريعه ، لكن هذه بعض الأسباب التى توضح خطورة هذه الاستراتيجية .
1.توقعات السوق
يعتمد التدوال في سوق العملات الأجنبية وقت الأخبار على توقعات السوق أكثر من اعتماده على الأرقام الفعلية. ومن الممكن أن يصبح من الصعب حصر توقعات السوق في بعض الأحيان، خاصة بالنسبة للمبتدئين. وطبقاً للظروف، يمكن أيضا أن يبحث المشاركون الكبار في السوق عن شيء آخر غير الرقم الأساسي. إذا كان كبار اللاعبون في السوق يبحثون عن مراجعة الأرقام التي صدرت الشهر الماضي فإنهم سوف يتداولون بناء على هذا الأساس بينما سيتاجر المبتدئون على الأرقام الأساسية فى السوق . وبناءً على هذه الأخبار، من الممكن أن يكون ذلك رد فعل معاكس تماما ويستخدم المتداول الذي لم يتوقع حركة السوق رافعة مالية عالية التى من الممكن أن تخرجه من السوق سريعا.
2. الانزلاق السعري
عندما تتحرك الأسواق بسرعة، تنزلق الأسعار. وربما ينوي المتداول شراء اليورو / دولار عند سعر 1.3100، ولكن يتحرك السعر بسرعة حتى يصل فعليا عند سعر 1.3120 ، أي بفارق 20 نقطة. ومع التقلبات، قد يؤدي الانزلاق السعري الى الدخول في صفقة سريعة خاسرة.
3. الاسبريد المتغير
ترفع بعض شركات الوساطة من فارق السعر خلال ظروف السوق القوية. مما يسمح لها بتوفير سبريد أقل في الأوقات الأقل تقلباً. ويمكن أن يكون ارتفاع الاسبريد بنسبة 1000 ٪ إذا كان الخبر هاما للكثير من المشاركين في السوق.
4. توقف غير متوقع للمنصة بسبب أحجام التداول
في بعض الأحيان تتوقف منصة التداول تماماً خلال التداول بأحجام مرتفعة ، وهو ما يحدث عند صدور الأخبار والبيانات الاقتصادية الهامة. ويمكن أن يحدث توقف المنصة مع فصل تام عن الشبكة أو تجميد المنصة مما يؤدي الى أن يعتقد المتداول أنه يستطيع التدوال على سعر غير موجود.
صحيح أن هناك المؤسسات التي تتداول ويتداولون بكميات كبيرة عقب صدور الأخبار لكن لديهم شيئا يفتقده المتداولون الأفراد وهو سيولة غير محدودة من رأس المال تقريبا تدعم عمليات التداول.