لسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

الفجوة عبارة عن منطقة في الرسومات البيانية للأسعار لم يتم التداول فيها ، أو هي المجال السعري الذي لايكون عليه أي كمية تداول .
ولتوضيح الفكرة ... نقول مثلا أن السهم كان التذبذب عليه خلال اليوم من 85 الى 90 وفي اليوم التالي تم افتتاح السهم على سعر 92 وكان التذبذب على السهم خلال ذلك اليوم من 92 الى 97 ، هنا فجوة سعرية لم يتم عليها اي كمية تداول من السعر 90 الى السعر 92 .
وعادةً تحدث هذه الفجوات بين إغلاق السوق وإفتتاحه في اليوم الثاني ، وهناك العديد من الأسباب يمكن أن تسبب هذه الفجوات وعلى سبيل المثال إصدار تقارير إخبارية مهمة لسوق الأسهم أثناء فترة الإغلا ق .
وإذا كانت هذه التقارير جيدة وبشكل أكثر جداً من المتوقع سوف يؤثر ذلك على المستثمرين ويطلبون أوامر شراء وبكميات كبيرة لليوم التالى ، وهذا بالنتيجة سوف يؤثر على سعر الإفتتاح وسيكون أعلى من إغلا ق اليوم السابق ، وإذا استمر التداول في ذلك اليوم بشكل تصاعدي ستظهر هذه الفجوة في الرسومات البيانية للأسعار بشكل واضح ، وتسمى حينها بفجوة عليا Gap Up وهي النوع الأول .


1- الفجوة العامة ( الشائعة ) Common Gap
أحياناً تسمى هذه الفجوة بفجوة التداول وذلك لإنتشارها الواسع في الرسومات البيانية ، والفجوة العامة عادةً تكون هادئة ( أي أنها غالباً ترتبط بلأسهم الراكدة ) ، وفي الواقع نجدها تظهر في أسهم سوف تعلن عما قريب أخبار جيدة وحجم التداول عليها ضعيف.
وهذه الفجوات تمتلئ وتغطى بسرعة كبيرة ... بمعنى بأن السعر في الأيام القادمة ( بضعة أيام إلى بضعة أسابيع ) سوف يغطي هذه الفجوة .
ومرفق لكم هنا رسم بياني لفجوتين عامتين وقد غطى السعر فيما بعد هذه الفجوتين ثم إتجه إلى الإتجاه العام للسهم .


2- الفجوة الإنفصلية Breakaway Gap
هي الفجوات الأكثر إثارة ومتعة ، وتظهر هذه الفجوة عند كسر حركة السعر ( التذبذب ) لمنطقة دعم أو مقاومة قوية جداً ( تاريخية مثلاً ) ، ولفهم هذه الفجوات يجب علينا فهم مناطق الدعم والمقاومة القوية في السوق ، ( مناطق الدعم أو المقاومة هي مناطق سعرية تم التداول فيها لفترة طويلة نسبياً ... عادةً بضعة أسابيع أو ماشابه ، فالمنطقة القريبة من قمة منطقة مزدحمة تسمى عادةً بمقاومة عندما يكون تذبذب السعر قادم من أسفل ، ومثل ذلك المنطقة القريبة من قاع منطقة مزدحمة تسمى بدعم عندما يكون تذبذب السعر قادم من أعلى ) ولكسر هذه المناطق يحتاج السوق لحماس قوي أما لدى المشترين لكسر نقطة المقاومة وحصول قفزة سعرية جديدة لأعلى ، أو لحماس قوي لدى البائعين لكسر نقطة الدعم وحصول هبوط سعري جديد لأسفل.

3- الفجوة الإستمرارية Runaway Gap
أفضل وصف وصفت به هذه الفجوة بأنها فجوة الإهتمام المتزايد بالسهم ، تمثل الفجوات الإستمرارية في الإتجاه التصاعدي المستثمرين الذين لم يتمكنوا من الإلتحاق بالسهم في بداية حركته للإتجاه التصاعدي ، وبينما كانوا ينتظرون هدوء حركة السعر ، قرروا بأن ذلك لن يحصل وبالنتيجة حصل إهتمام متزايد بالشراء فجأة وفجوة سعرية عليا فوق إغلاق اليوم السابق .
هذا النوع من الفجوات يمثل حالة هلع وإضطراب بين المتداولين ، أيضاً الإتجاه التصاعدي الجيد بإمكانه أن يحدث فجوات إستمرارية سببها أخبار هامة تسبب إهتمام جديد ومتزايد بالسهم ، إنظر الرسم البياني المرفق تحت ويلاحظ إهتمام متزايد في الحجم أثناء وبعد الفجوة الإستمرارية.



4- الفجوة المنهكة Exhaustion Gap
الفجوات المنهكة هي تلك التي تحدث قرب نهاية الإتجاه التنازلي أو الإتجاه التصاعدي ، وفي كثير من الأحيان تكون هذه الفجوة الإشارة الأولى لنهاية ذلك الإتجاه ، وتتميز هذه الفجوة بالحجم العالي والسعر الكبير عن إغلاق اليوم السابق وافتتاح اليوم الجديد ، وبسهولة ممكن أن يخطئ المتداول بينها وبين الفجوة الإستمرارية إذا لم يلاحظ الحجم العالي جداً.
انها تقريباً حالة من الهلع والرعب والتشاؤم أثناء اتجاه تنازلي طويل للسهم ، بيع كل شئ لتصفية الحصص في السوق ، فتحدث فجوة منهكة للأسفل ثم تملأ بسرعة ثم تعكس الأسعار هذا الإتجاه التنازلي فيصعد السهم .
وعلى نفس النمط يحدث ذلك في الإتجاه التصاعدي ، حالة من الغبطة القوية تتغلب على المتداولين أثناء اتجاه تصاعدي طويل للسهم ، شراء كل شئ وهم لا يستطيعون الحصول على ما يكفي من ذلك السهم ، فتحدث فجوة منهكة للأعلى بحجم ضخم ثم جني أرباح عظيم أيضاً ، وعلى ضوء جني الأرباح يجف الطلب على السهم بشكل كبير والأسعار تسقط ويحدث تغير هام للإتجاه التصاعدي فيسقط السهم .
لاحظ في الرسم البياني المرفق تحت للفجوة المنهكة كان هناك يوم كامل للتداول قبل هبوط السهم