احباب الاردن التعليمي

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: وعود القرآن بالتمكين للإسلام -الوعد القرآني في سورة الإسراء3

  1. #1
    الاداره
    تاريخ التسجيل
    Tue May 2009
    الدولة
    الرايه الهاشميه حفظها الله
    المشاركات
    267,755
    معدل تقييم المستوى
    21475115

    وعود القرآن بالتمكين للإسلام -الوعد القرآني في سورة الإسراء3

    تابـــــــــــــــــــــــــع الوعد القرآني في سورة الإســــــــــراء


    وعد الله لرسوله صلى الله عليه وسلم أثناء الهجرة:

    ثانياً: قال تعالى: (وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَاناً نَّصِيراً، وَقُلْ جَاء الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً، وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَاراً) [الإسراء: 80-82].

    يوجّه الله رسوله صلى الله عليه وسلم إلى أن يطلب منه التوفيق والسداد، بأن يلهمه اختيار المكان المناسب، والقرار المناسب، والتصرف المناسب، ويسأل ربه أن يدخله مدخل صدق، ويخرجه مخرج صدق، وأن يجعل له سلطاناً قوياً، ونصراً كريماً.

    ويبشر الله رسوله صلى الله عليه وسلم بأن الحق الذي معه سينتصر على الباطل الذي عليه قومه، وسيزهقه ويقضي عليه، ويخبره أن الباطل ضعيف زائل زهوق، ولا يمكن أن يقف أمام الحق.

    ويخبره أنه جعل القرآن شفاء للمؤمنين، ورحمة منه سبحانه يرحمهم بها، أما الكافرون فإنهم يعرضون عن القرآن، ولذلك لا يُرحمون به، وإنما يزدادون به ضلالاً وعمى، وعناداً وخسارة.

    وهذه الآيات من سورة الإسراء أُنزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم عند هجرته من مكة إلى المدينة، ولذلك قُدّمت له البشرى بالفرج، والوعد بالنصر.

    والمراد بمدخل الصدق دخوله المدينة، والمراد بمخرج الصدق خروجه من مكة، والمراد بالسلطان النصير: التمكين والتأييد، الذي منحه الله له في المدينة.

    من أقوال السلف في ذلك الوعد:

    قال ابن عباس رضي الله عنهما: كان النبي صلى الله عليه وسلم بمكة، ثم أُمِر بالهجرة، فأنزل الله قوله تعالى: (وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَاناً نَّصِيراً).

    وقال الحسن البصري: لما ائتمر كفار مكة برسول الله صلى الله عليه وسلم، ليقتلوه أو يطردوه أو يوثقوه، وأراد الله قتال أهل مكة، أمره الله أن يخرج إلى المدينة، وأن يقول: (رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ).

    وقال قتادة: (رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ): المدينة. (وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ): مكة.

    وقال الحسن البصري في تفسير قوله: (وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَاناً نَّصِيراً): وعد الله رسوله صلى الله عليه وسلم، لينزعن عزّ فارس وملك فارس، وليجعلنه له، وملك الروم وعِزّ الروم وليجعلنه له.

    وقال قتادة في تفسيره: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم علم أنه لا طاقه لنا بهذا الأمر إلا بسلطان، فسأل السبطان نصيراً لكتاب الله، ولحدود الله، ولفرائض الله، ولإقامة دين الله، فإن السلطان رحمة من الله، جعله بين أظهر عباده، ولولا ذلك لأغار بعضهم على بعض، فأكل شديدهم ضعيفهم" [تفسير ابن كثير: 3/62-63].

    وتشير الآيات إلى حفظ الله لرسوله صلى الله عليه وسلم، فهو سبحانه معه بتوفيقه وتأييده، ونصره وتسديده، يأخذ بيده لما هو الخير له، ويعده بالتمكين.

    وهذا الوعد الصادق مهم، في الحالة التي كان عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم، عند نزول الآيات عليه، حيث كان مطارداً من قبل قريش، وكان عيونها يراقبونه في كل مكان، وليس معه من البشر إلا صاحبه الصديق رضي الله عنه، وكل من حوله ضده.. ومع ذلك يأتيه الوعد من الله بانتصار دينه، وهزيمة أعدائه، وينزل الله عليه هذه الآيات ليزداد أملاً وثقة وتصديقاً وإيماناً بتحقق وعد الله.

    وكان صلى الله عليه وسلم كله يقين بذلك، ولذلك وعد سراقة بن مالك بسواري كسرى!.

    رد الله رسوله إلى مكة:

    وأنزل الله عليه صلى الله عليه وسلم وهو في طريق الهجرة آية أخرى، يعده فيها وعداً قاطعاً بالعودة إلى مكة، فاتحاً ظافراً. وهي قوله تعالى: (إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ) [القصص: 85].

    قال ابن عباس رضي الله عنهما: (لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ): لرادك إلى مكة كما أخرجك منها.

    وقال الضحاك: لما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة، فبلغ الجُحْفَة، اشتاق إلى مكة، فأنزل الله عليه قوله: (إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ): يعني: إلى مكة.

    وقد صدقه الله وعده، فأعاده إلى مكة، بعد حوالي تسع سنوات من نزول هذه الآية، حيث عاد إلى مكة فاتحاً، وجعلها دار إسلام وإيمان.

    ماذا قال الرسول صلى الله عليه وسلم وهو يحطم الأصنام؟:

    ولما صدق الله رسوله صلى الله عليه وسلم وعده، وأعاده إلى مكة فاتحاً، في رمضان من السنة الثامنة من الهجرة، دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم الكعبة، وحطم الأصنام التي فيها، وهو يتلو آيات الوعد، التي نزلت عليه قبل حوالي تسع سنوات.

    روى البخاري [برقم: 2478]، ومسلم [برقم: 1781] عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: دخل النبي صلى الله عليه وسلم مكة، وحول الكعبة ثلاثمائة وستون صنماً، فجعل يطعنها بعود في يده، وجعل يقول: (وَقُلْ جَاء الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً) [الإسراء: 81]، ويقول: (جَاء الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ) [سبأ: 49].

    وقال جابر بن عبد الله رضي الله عنهما: دخلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة، وحول البيت ثلاثمئة وستون صنماً، تُعْبَد من دون الله، فأمر بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأُكِبَّتْ على وجوهها، وهو يقرأ قوله تعالىوعود القرآن بالتمكين للإسلام -الوعدجَاء الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً) [تفسير ابن كثير: 3/63].

    إزهاق الحق للباطل الزهوق:

    واللطيف أن قوله تعالى: (جَاء الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ) وعد نظري من الله لرسوله صلى الله عليه وسلم، بانتصار الحق وهزيمة الباطل، وقد حقق الله له هذا الوعد بعد سنوات معدودة، عندما فتح له مكة، وحطم الشرك بها، المتمثل في الأصنام التي كان المشركون يعبدونها!.

    متى زهق الباطل؟ ومتى تحطمت الأصنام؟ ومتى حقق الله هذا الوعد؟.

    لقد تحقق ذلك بعد سنوات عديدة، أمضاها الرسول صلى الله عليه وسلم في مكة، بلغت ثلاث عشرة سنة، كان يربي فيها أصحابه، وسنوات في المدينة، قاربت تسع سنوات، قضاها رسول الله صلى الله عليه وسلم، في تربية أصحابه ومحاربة أعدائه.

    فلما وُجِدَ الجيل القرآني الفريد المجاهد، الذي صدق مع الله، وحمل رسالة الإسلام، وجاهد أعداء الله، أنزل الله عليه نصره، وصدَقه وعْده.

    عند ذلك تم تحطيم الأصنام بسهولة، وبحركة خفيفة من عصا صغيرة، بيد رسول الله صلى الله عليه وسلم.. لقد حطم الرسول صلى الله عليه وسلم الأصنام في قلوب الناس أولاً، حيث لم يستغرق ذلك إلا دقائق!.

    إن الباطل زهوقٌ زائل، ذاهب هالك مضمحل، لكن بشرط أن يتمثل الحق في صورة وجود فعلي، مؤثر قوي، يعتمد فيه أصحابه على الله القوي القاهر!!.

    * * *





    وعود القرآن بالتمكين للإسلام

    الدكتور صلاح عبد الفتاح الخالدي


    ليس من الصعب ان تصنع الف صديق فى سنة
    لكن من الصعب ان تصنع صديقا لألف سنة
    يكفيني فخرا انني ابن الرايه الهاشميه

  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    36
    المشاركات
    141,531
    معدل تقييم المستوى
    21474991


    جزاك الله كل خير
    فى اعمالك
    وبارك الله فيك
    و أن شاء الله
    فى ميزان حسناتك


  3. #3
    الاداره
    تاريخ التسجيل
    Tue May 2009
    الدولة
    الرايه الهاشميه حفظها الله
    المشاركات
    267,755
    معدل تقييم المستوى
    21475115
    ليس من الصعب ان تصنع الف صديق فى سنة
    لكن من الصعب ان تصنع صديقا لألف سنة
    يكفيني فخرا انني ابن الرايه الهاشميه

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Mon Jan 2011
    العمر
    32
    المشاركات
    9,880
    معدل تقييم المستوى
    21474855
    جزيت خيرا للمشاركة الطيبة
    بارك الله فيك ووفقك لما يحبه ويرضاه

  5. #5
    الاداره
    تاريخ التسجيل
    Tue May 2009
    الدولة
    الرايه الهاشميه حفظها الله
    المشاركات
    267,755
    معدل تقييم المستوى
    21475115
    ليس من الصعب ان تصنع الف صديق فى سنة
    لكن من الصعب ان تصنع صديقا لألف سنة
    يكفيني فخرا انني ابن الرايه الهاشميه

المواضيع المتشابهه

  1. وصفات طبيعية لعلاج سواد المرفق والركبة
    بواسطة just smile في المنتدى منتدى جمال المرأة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 20-04-2012, 10:48 PM
  2. موسوعة الاعشاب الطبيه....
    بواسطة Maria في المنتدى منتدى الطب والصحة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-01-2008, 01:41 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك