النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: سفينتا "كسر الحصار" تؤكدان إبحارهما إلى غزة رغم التهديدات

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Tue Oct 2007
    الدولة
    بقلـــب ابي وامي
    المشاركات
    15,848

    سفينتا "كسر الحصار" تؤكدان إبحارهما إلى غزة رغم التهديدات

    قبرص - المركز الفلسطيني للإعلام - أكد ركاب سفينتي كسر الحصار "الحرية" و"غزة الحرة"، وهم من سبعة عشر دولة حول العالم، إصرارهم على الإبحار تجاه غزة المحاصرة رغم التهديدات الصهيونية باستهدافهم ومنعهم من التضامن مع الشعب الفلسطيني.

    جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده المتضامنون الدوليون على متن إحدى السفينتين في مدينة لاركنا القبرصية، وبثته وكالة "رامتان" الفلسطينية مساء يوم الخميس (21/8).

    وقالت غرينا مارلين إحدى المبحرات على متن السفينة والمشاركة في حملة غزة الحرة، "سنبحر إلى غزة غداً الجمعة لكسر الحصار الإسرائيلي عنها، ونحن من 17 دولة اجتمعنا هنا اليوم نرسل لكم التحيات ونقول لكم سنكون معكم ساعات".

    وأشارت مارلين إلى أن هذه الحملة "هي مشروع ليس مرة واحدة وإنما سيكون هناك محاولات عدة لفتح ميناء غزة على العالم ورفع الظلم عن الفلسطينيين"، موضحةً أنه "إذا نجحت المحاولة الأولى فإن القائمين على هذه الحملة سيقومون بمحاولات في المرات القادمة".

    ونوهت أنه في حال وصولهم لشواطئ غزة فإنهم سيتركون سفينة على شواطئ غزة ويعودون بالأخرى، مرجحةً أنهم سيأخذون فلسطينيون عالقون في قطاع غزة يريدون السفر ولم يستطيعوا، لافتةً إلى أن في المحاولات القادمة سيتم فيها إحضار فلسطينيين من أوروبا وأمريكا ممن يريدون العودة إلى قطاع غزة.

    من جهته؛ أكد فاغاليس بسياسي وهو بروفيسور والذي يملك سفينتي "الحرية وغزة الحرة"، أنهم لم يبلغوا رسمياً من قبل الاحتلال بأنهم سيمنعون من الدخول لشواطئ غزة، مشيراً إلى أن الرسالة الصهيونية بمنعهم "وصلت إليهم عبر هيئة الموانئ القبرصية".

    وقال بسياسي موجهاً كلامه للكيان الصهيوني "من هو الإرهابي، نحن الذين نهدد منذ أن بدأنها بالمهمة، أم الذين يهددوننا"، مشيراً إلى أن مهمتهم "مهمة حقوق إنسان ورفع الظلم عن سكان قطاع غزة المحاصرين"، مؤكداً أنه "إذا كانت إسرائيل تريد أن تنتمي لدول البحر المتوسط المتحضرة فيتوجب عليها رفع حصارها فوراً".

    وأضاف "إنها المرة الأولى في تاريخ المتوسط أن تقوم مسيرة سلمية لكسر الحصار"، مشدداً على أن التهديدات الصهيونية بمنع السفينة من الوصول لغزة لا يخدم الحضارة الإنسانية، موضحاً أن مهمتهم احتجاج على حصار أكثر من مليون ونصف إنسان في قطاع غزة، وهدفهم الأساسي سياسي وحقوق إنسان.

    وفي السياق ذاته؛ وجه مشير الفرا وهو فلسطيني مشارك في حملة غزة الحرة رسالة إلى سكان قطاع غزة المحاصرين، قائلاً: "لستم وحدكم، هناك الكثير من العالم لا يقبلون بهذا الانتهاك الصارخ، الناس كلها معكم، لا تيأسوا فنحن معكم".

    وأشار الفرا إلى أن هناك دعماً معنوياً هائلاً لسكان قطاع غزة المحاصرين، موضحاً أن المشاركين بحملة غزة الحرة يتلقون رسائل الدعم من جميع أنحاء العالم.

    وعن حمولة المركبين ذكر أسامة قشوع الإعلامي الفلسطيني المشارك في الحملة أنها ستكون مواد طبية وأغذية ستسلم إلى المؤسسات الخيرية في غزة في حال وصلت الرحلة إلى هدفها، منوها إلى أن الكمية رمزية ولن تحل المشكلة، لكن من المهم أن تصل، كونها لا تدخل ولو عن طريق الأمم المتحدة.

    وأوضح أن هدف الحملة "تعرية الاحتلال الإسرائيلي وقواته البحرية التي لا تلتزم بأي مبادئ لحقوق الإنسان، فلو صح ادعاء إسرائيل أن قطاع غزة خارج الاحتلال، فلا يحق لها اعتراض السفينتين، ولو اعترضت الرحلة فمعنى ذلك استمرار احتلال غزة وبالتالي مسؤوليتها القانونية والأخلاقية عن وضعها".

    وقال "إن الرحلة تواجه ثلاثة سيناريوهات، إما أن تحاول إسرائيل إغراق السفينتين، أو تتركهما تمران دون ضجة كبيرة، وإما أن تحاصرهما في المياه الدولية حتى تعودا أدراجهما وهو الاحتمال الأكبر".

    من جانبه؛ أكد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار جمال الخضري أن وصول سفينتي "غزة الحرة والحرية"، إلى شواطئ غزة أنها مقدمة "لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي عن قطاع غزة، وإنهاء الحصار عن القطاع"، مشدداً على أن الشعب الفلسطيني له الحق في أن يكسر الحصار بكل ألوانه.

    وقال الخضري في مؤتمر صحفي مشترك مع إياد السراج رئيس الحملة الدولية لفك الحصار، عقده في مقر وكالة رامتان بغزة عقب انتهاء مؤتمر ركاب السفينة، "إن هذه الترجمة الحقيقة المشتركة للحملة الشعبية والحملة الدولية وحملة غزة الحرة، فإنهم وصلوا إلى المرحلة الحاسمة وهي غداً وصولهم إلى غزة".

    وأكد أن "على إسرائيل العمل لفتح معابر قطاع غزة بشكل دوري، بدلاً من التهديد بمنع سفينة "الحرية" لكسر الحصار من الوصول إلى غزة بالقوة"، موضحاً أنه "في حال فتحت إسرائيل المعابر وانتهى الحصار عن قطاع غزة فلا حاجة لمثل هذه السفينة".

    وشدد الخضري على أن "اعتراض إسرائيل للسفينة أمر خطير"، مشيراً إلى أنه لا يريد أن يحرج أي جهة في عدم تعاطيها إيجابياً مع الشعب الفلسطيني ومساعدته، مطالباً الجميع بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني، مرحباً بأي سفينة عربية أو دولية تصل إلى غزة لتشارك في حملة "غزة الحرة".

    من جهته وصف إياد السراج رئيس الحملة الدولية لفك الحصار عن قطاع غزة، أن وصول سفينتي "غزة الحرة" و"الحرية"، بالتاريخي وأنه يوم من أجل الحق والنضال والسلام، مرحباً بالقادمين إلى غزة ومن بينهم السيدة هايدى أبستين وهي يهودية ومن الناجين من "المحارق النازية"، واصفاً إياهم "بالأبطال لأنهم يتحدون الطغيان الإسرائيلي".

    وحول الانسحاب الصهيوني من قطاع غزة عام 2005 والإعلان أن قطاع غزة غير محتل، قال السراج "الواقع إسرائيل أوقعت نفسها وأوقعت الشعب الفلسطيني في معرقلة قانونية لأنها لا تريد السلام، فقالت إسرائيل نحن ننسحب من غزة ولكن لن نتركها"، مؤكداً أن حملة غزة الحرة "تتحدى إسرائيل لتظهرها على حقيقتها إما أنها دولة محتلة لقطاع غزة أم غير محتلة".

    يشار إلى أن المركبتين اللتين ستبحران إلى غزة "الحرية" طولها 18 متراً ستقل 18 شخصاً، وسفينة "غزة الحرة" طولها 21 متراً ستحمل 26 شخصاً.


    الجدير بالذكر ان السفن ستصل الى غزة صباح السبت الساعه الثامنه والنصف .


    منقول.



    stdkjh ";sv hgpwhv" jc;]hk Yfphvilh Ygn y.m vyl hgji]d]hj


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Sep 2006
    الدولة
    الاردن
    العمر
    29
    المشاركات
    10,526
    يسلموووووووووو مارياعلى الخبر


    يعطيكي العافيه

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Jun 2008
    الدولة
    في عصر المتنبي
    المشاركات
    20,971
    مشكورة عالخبر ماريا
    الله يفك حصار اهل غزة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك