قرعة دوري أبطال أوروبا تفتح



فتحت قرعة الأدوار النهائية لدوري أبطال أوروبا الباب على مصراعيه أمام كلاسيكو أسطوري في نهائي البطولة بين ريال مدريد وبرشلونة.

وجنبت قرعة دور الثمانية والدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا التي أجريت اليوم بسويسرا ،الغريمان التقليديان ريال مدريد وبرشلونة من المواجهة في هذين الدورين.

وفي حال نجح قطبي الكرة الإسبانية في الوصول لملعب أليانز أرينا بميونيخ الذي سيستضيف المباراة النهائية ،فستكون هذه هي المرة الأولى لهما في تاريخ البطولة التي إنطلقت عام 55،وستكون المرة الثالثة التي يتأهل فيها فريقان من بلد واحد للنهائي بعد ميلان ويوفنتوس عام 2003 ومانشستر يونايتد وتشيلسي الإنجليزيين اللذان حققا هذا الإنجاز في نهائي 2008.

وكان رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ميشيل بلاتيني قد تمنى هذا النهائي من قبل في وقت سابق ، وقال إنه من الرائع أن نشاهد نهائي دوري أبطال أوروبا هذا الموسم بين فريقي ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين.

ووضعت قرعة دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا برشلونة حامل لقب البطولة في مواجهة صعبة للغاية أمام أيه سي ميلان ،ويخوض برشلونة لقاء الذهاب على ملعب سان سيرو سيرو بميلان،على أن تقام مباراة العودة في الكامب نو.

وسبق أن إلتقى الفريقان في دوري المجموعات بالبطولة الحالية وتعادلا ذهاباً في برشلونة 2-2 قبل أن يخسر الميلان على ملعبه 2-3.

في الوقت الذي يخوض فيه ريال مدريد مهمة سهلة عندما يواجه أبويل نيقوسيا بطل قبرص الذي أقصى ليون من دور الستة عشر،وتقام مباراة الذهاب في نيقوسيا على أن تقام العودة في مدريد .

كما يلتقي بايرن ميونيخ الألماني مع مارسيليا الفرنسي ذهاباً في فرنسا وإياباً في ألمانيا،في حين وضعت القرعة تشيلسي الإنجليزي في مواجهة صعبة أمام بنفيكا البرتغالي ،وسيقام الذهاب في لشبونة والعودة في لندن .

وتقام مباريات الذهاب لدور الثمانية يومي 27 و28 مارس على أن تقام مباريات العودة يومي 3 و4 أبريل.

كما جنبت القرعة الريال والبارسا اللعب في الدور قبل النهائي بحيث يلتقي الفائز من الريال وأبويل مع الفائز من بايرن ومارسيليا ،على أن يلتقي الفائز من برشلونة وميلان مع الفائز من بنفيكا وتشيلسي.

وتقام مباريات الذهاب لهذا الدور يومي 17 و18 أبريل على ان تقام مباريات العودة يومي 24و25 من الشهر ذاته،ويقام نهائي البطولة يوم 19 مايو.

ولن تكون مهمة الثنائي الإسباني الريال والبارسا سهلة نحو النهائي لأنها ستصطدم بالعديد من العقبات أولها عقبة ميلان الذي يقدم موسماً رائعاً والساعي للثأر من برشلونة بعد هزيمته على ملعبه في دوري المجموعات.

كذلك سيكون هناك بايرن ميونيخ الذي قدم تحذير شديد اللهجة بسباعية في بازل السويسري ،والأهم من ذلك أن النادي البافاري لديه حافز قوي للغاية وهو أن نهائي البطولة سيقام على ملعبه ليحظى بفرصة أن يكون ثالث فريق يحمل الكأس بملعبه بعد الريال عام 57 والإنتر عام 65.

ويقف تشيلسي الإنجليزي بدوره متمسكاً بأمله الأخير في الحصول على بطولة بعد أن خرج من كل البطولات التي شارك فيها.

وبالرغم من قلة حظوظ مارسيليا وبنفيكا في بلوغ النهائي ،إلا أن المفاجأت تبقى واردة لتحقيق هذا الحلم.في حين تبدو فرصة أبويل صعبة للغاية خاصة بعد أن إصطدم بالنادي الملكي.

ومن بين فرق تأهلت لدور الثمانية نجحت 6 فرق في تذوق طعم الفوز بالأميرة الأوربية ،يتقدمهم ريال مدريد صاحب المقام الرفيع في الحصول على اللقب برصيد 9 ألقاب ويأتي من بعد ميلان برصيد 7 ألقاب ثم برشلونة وبايرن ميونيخ ولكل منهما 4 ألقاب ،وبنفيكا برصيد لقبين ثم مارسيليا وله لقب واحد.

في الوقت الذي لم يحظى فيه تشيلسي وأبويل بهذا الشرف ،وإن كان البلوز قد تأهلوا للنهائي مرة واحدة عام 2008.