سباعيه تاريخية تفجر الماكينات الالمانية



في مباراة مجنونه و تاريخيه سحق البارسا ضيفه ليفركوزن الالماني بسباعيه ابهرت العالم كله بنتيجه كبيره 7-1 في مباراة لا تنسى على ارضية الكامب نو . حيث أحرز أهداف البارسا ميسي (5 أهداف)، وتيو (هدفين). وتعد هذه هي المرة الأولى في تاريخ بطولة دوري أبطال أوروبا التي ينجح فيها لاعب في إحراز 5 أهداف في مباراة واحدة، فيما أحرز كريم بلاعرابي هدف ليفركوزن الوحيد.




البارسا كان هو الطرف الافضل في الشوط الاول من اللقاء وحصل على بعض الفرص ابرزها لميسي الذي توغل في الجهة اليمنى قبل ان يسدد من زاوية ضيقة فصدها الحارس برنارد لينو ببراعة لكن الكرة سقطت عند سيسك فابريجاس الذي حاول متابعتها في الشباك الا انه سددها في الدفاع (10).

ثم حصل النادي الكاتالوني على فرصة اخرى في الدقيقة 24 عندما انبرى القائد تشافي هرنانديز لركلة حرة في الجهة اليسرى لعبها الى داخل المنقطة فحولها جيرار بيكيه برأسه لكن لينو تألق مجددا وانقذ فريقه قبل ان ينحني بعد دقيقتين فقط امام ميسي الذي كسر مصيدة التسلل بتمريرة من تشافي اثر هجمة مرتدة سريعة وانفرد بالحارس الالماني الذي خرج من مرماه لقطع الطريق عليه لكن النجم الارجنتيني لعبها من فوقه بحنكة واودع الكرة في الشباك.

ثم ضرب ميسي مجددا في الدقيقة 43 وسجله هدفه الثاني وذلك عندما وصلته الكرة من اندريس انييستا فاستلمها على الجهة اليمنى للمنطقة الالمانية ثم تلاعب بثلاثة مدافعين قبل ان يسدد بيسراه ارضية على يمين لينو.

وفي الشوط الثاني عزز ميسي تقدم صاحب الارض واضاف الهدف الثالث له في اللقاء بعدما كسر مصيدة التسلل اثر تمريرة من فابريغاس قبل ان يلعب الكرة بحنكة رائعة فوق لينو (50) الذي اهتزت شباكه للمرة الرابعة في الدقيقة 56 عبر الارجنتيني الاخر كريستيان تيلو (20 عاما) الذي نجح وبعد دقيقتين فقط على دخوله بدلا من انييستا من اضافة الهدف الرابع اثر تمريرة من فابريجاس.

وتواصل المهرجان التهديفي لبرشلونة وميسي حين اضاف النجم الارجنتيني هدفه الرابع في المباراة مستفيدا من خطأ لينو الذي افلت الكرة من يديه فتابعها افضل لاعب في العالم داخل الشباك.

ولم ينتظر النادي الكاتالوني كثيرا ليضيف هدفه السادس عبر تيلو الذي افتتح مشواره الاوروبي بافضل طريقة ممكنة بعدما اضاف هدفه الشخصي الثاني اثر عرضية من البرازيلي داني الفيش (62)، قبل ان يختتم ميسي مهرجانه التهديفي بهدفه الشخصي الخامس في اللقاء والثاني عشر في 8 مباريات خاضها في نسخة هذا العام وذلك بكرة اطلقها من حدود المنطقة الى الزاوية اليمنى العليا لمرمى لينو (85)، ليصبح اول لاعب يسجل 5 اهداف في مباراة واحدة منذ موسم 1979-1980 عندما حقق ذلك الدنماركي سورن ليربي خلال مباراة اياكس امستردام الهولندي مع اومونيا القبرصي (10-0)، والحادي عشر في تاريخ المسابقة.

وفي الثواني الاخيرة نجح البديل كريم بلعرابي في تسجيل الهدف الشرفي لليفركوزن بعد تمريرة من سايمون رولفس (90). لتنتهي المباراة بسباعيه تاريخيه في دوري ابطال اوروبا