احباب الاردن التعليمي

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: هل تجنى هيكل على عبد الناصر _ بقلم مشعل السديري..... الحلقة الاولى

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Mon Feb 2011
    المشاركات
    644
    معدل تقييم المستوى
    15197

    هل تجنى هيكل على عبد الناصر _ بقلم مشعل السديري..... الحلقة الاولى

    الحرب كالحب ليس فيها موانع أو محاذير
    جمال عبد الناصر كان على اتصال عن طريق الخطابات الخاصة السرية مع رئيس وزراء إسرائيل السابق «بن جوريون»
    سأل عبد الناصر الضابط الإسرائيلي كوهين أين تعلمت العربية فأجاب وهو يضحك «والدي من اليمن»


    جمال عبدالناصر
    على مدى أشهر تابعت الحلقات المسجلة مع الأستاذ محمد حسنين هيكل، التي كانت تبثها أسبوعياً قناة (الجزيرة) التلفزيونية، وبما أن الأستاذ يعتبر شخصية عامة، وتاريخه وآراءه قابلة للنقاش، فمن حقنا إذن أن نستعرضها ونقلّبها (ذات اليمين وذات الشمال) بدون الإخلال بها من ناحية المضمون والمصداقية.

    علاقتان شخصيتان مع الرئيس عبد الناصر تكتنفهما (الإثارة والغموض) معاً.
    الأولى: علاقته بعبد الحكيم عامر

    والثانية : علاقته بحسنين هيكل..
    وسوف نتناول هاتين العلاقتين بشيء من التفصيل في الحلقات القادمة.
    غير أنه من المؤكد أن هيكل يعرف عبد الناصر قبل حركة 23 يوليو 1952، وقد اعترف بذلك عندما قال : رأيت عبد الناصر للمرة الأولى في صيف 1948 خلال حرب فلسطين.
    وهو لا ينفي مقابلات عبد الناصر مع (كوهين) و(ايجال ألون) أثناء حصار الجيش المصري في (الفالوجة) عدة مرات، بل إن تلك المقابلات تخللتها بعض الهدايا من الفواكه والحلويات.
    إلى درجة أنه بعد أن انتهت الحرب، طلبت إسرائيل من مصر سنة 1950 بواسطة ضابط الاتصال الإسرائيلي (كوهين) أن يأتي الضابط عبد الناصر بالذات لكي يرشدهم على موقع المقبرة التي دفن فيها الجنود، وذلك بسبب سابق المعرفة بينهما، وفعلاً ذهب ومكث هناك 24 ساعة ولم يغادر إلا بعد أن أخرجت الجثث، وفي مقابلة صحفية مع (وليم بولك) التي لم يكذبها إلى الآن أحد قال: إن «جمال عبد الناصر» لم يكن يطلع وزراءه على معظم ما يقوم به من اتصالات مباشرة أو عن طريق بعض المعاونين الذين كان لا يثق إلا بهم !
    وقد كان على اتصال عن طريق الخطابات الخاصة السرية مع رئيس وزراء إسرائيل السابق «بن جوريون»، وكذلك مع رئيس الوزراء السابق «موشي شاريت»، كما كان على اتصال مع «إيجال ألون» والجنرال السابق «يادين» اللذين عرفهما أثناء حرب فلسطين عام 1948.
    بل إن عبد الناصر كان معجباً على ما يبدو بضابط المخابرات الإسرائيلي (كوهين)، وقد أشار لذلك بدون مواربة في كتاب (فلسفة الثورة) عندما قال:
    منذ أشهر قليلة قرأت مقالات كتبها عني ضابط إسرائيلي اسمه «كوهين» ونشرتها له جريدة «جويش اوبزيرفر» وفي هذه المقالات روى الضابط اليهودي كيف التقى بي أثناء مباحثات واتصالات عن الهدنة، وقال: لقد كان الموضوع الذي يطرقه جمال عبد الناصر معي دائماً، هو كفاح إسرائيل ضد الإنجليز وكيف نظمنا حركة مقاومتنا السرية لهم في فلسطين، وكيف استطعنا أن نجند الرأي العام في العالم وراءنا في كفاحنا ضدهم.
    وفي هذا الكلام يظهر إعجاب عبد الناصر بكفاح إسرائيل ضد الإنجليز وذلك بتنظيمهم لحركة المقاومة السريّة، ولا أستبعد أنه قد تأثر بذلك.
    كما أن «كوهين» نفسه قد صرح قائلاً: إنني التقيته أكثر من (15 مرّة) ابتداء من الحصار عام 48 إلى عام 50 وقت إخراج الجثث، ويقول في ذلك التصريح: إن عبد الناصر سألني يوماً: منذ متى تعلمت العربية، فأجبته وأنا أضحك: إن والدي من اليمن.



    محمد حسنين هيكل
    وفي 25 أغسطس 1954 خرجت مجلة (آخر ساعة) بموضوع مثير بعنوان (س و ج مع عبد الناصر في إسرائيل)، وكان غلاف المجلة التي كان يعمل بها هيكل في ذلك الوقت مزيناً بصورة البكباشي عبد الناصر.
    والذي دعاني للتطرق إلى هذه الفترة، لأنها هي الفترة التي بدأت فيها المعرفة بين الاثنين، والواقع أن حديثي عن هذه الفترة، وكذلك حديثي الذي سيكون عن العلاقة بين عبد الناصر وعبد الحكيم ما هو إلا مقدمة ومدخل لحديثي المفصل الذي سيكون عن ما يسمى (بحرب الأيام الستة) ـ أي حرب 5 يونيو 1967.
    وقد يتساءل متسائل ويقول: ما جدوى الحديث عن حرب عفى عليها الزمن وقد مضى عليها أكثر من أربعة عقود ؟!
    وردي على هذا المتسائل: أن تلك الحرب لم يعف عليها الزمن إلى الآن مع الأسف، فلايزال العالم العربي إلى هذا اليوم يتجرع من ويلاتها كؤوس العلقم.
    ولولا تلك الحرب (الغبية الاستعراضية) ـ واعذروني على هذا الوصف الذي لم أجد أدق وأبلغ منه، أقول: إنه لولا تلك الحرب لما كان قرار (242)، وهو أول قرار صريح من دولة عربية يعترف بإسرائيل وحدودها الآمنة.
    ولولاها لما احتلت سيناء، والجولان، والضفة الغربية بما فيها (القدس).
    ولولاها لما دمرت الجيوش العربية وطيرانها التي دفعت في أثمانها (دم قلوب شعوبها).
    ولولاها لما قتل الآلاف، وهجر أو تشرد الملايين.
    ولولاها لما كان مشروع (روجرز) الذي قبله عبد الناصر وكان بذلك أول زعيم عربي يعترف بإسرائيل، وقد هاجمته المنظمات الفدائية.
    ولولاها لما كان الصدام في الأردن بين المنظمات والجيش الأردني ـ أو ما يسمى (بأيلول الأسود) ـ الذي خرجت من جرائه المنظمات واستوطنت وتمترست في لبنان.
    ولولاها لما استفحلت (موضة) خطف الطائرات وأصبحت وبالاً على القضية الفلسطينية.
    ولولاها لما أصبح الجنوب اللبناني يسمى (بفتح لاند)، ولما أصبح لبنان كله تقريباً تحت رحمة (الكلاشنكوف) الفدائي.
    ولولاها لما حصل الاستفزاز الذي تطور إلى تصادم بين الفدائيين وبعض الأحزاب اللبنانية، الذي جَّر لبنان كله إلى حرب أهلية استمرت عدّة سنوات أكلت الأخضر واليابس، وراح ضحيتها ما لا يقل عن مائة ألف قتيل، وما لا يقل عن مليون مهاجر إلى حيث لا رجعة، هذا غير المعامل والمصانع المدمّرة، وآلاف المنازل والعمائر المهدمة، وغير حرمان لبنان لمدة عشرين عاماً من السياحة التي هي مصدر دخلها الأساسي، ولا أريد أن أذكر البنوك التي أغلقت والأموال التي هربت، و(الليرة اللبنانية) التي كانت أقوى عملة عربية ووصل سعر الدولار في وقت من الأوقات إلى (ليرتين) فقط لا غير، واليوم يستطيع أي إنسان أن يشتري بدولار واحد (1500) ليرة.
    ولولاها لما نكب لبنان بالاجتياح الإسرائيلي عام 1982، ولما أجبر الفدائيون على الخروج مشحونين بالبواخر وهم يرفعون شارات (النصر)، وتشتتوا بين تونس واليمن والسودان.
    ولولاها لما كانت حرب (الاستنزاف) التي تهدمت من جرائها مدن القناة، وتهجر ما لا يقل عن أربعة ملايين مواطن.
    ولولاها لما كانت حرب أكتوبر 1973.
    ولولاها لما استطاعت إسرائيل بناء (المستعمرات والمستوطنات) التي اجتاحت الضفة الغربية مثلما يجتاح السرطان جسم إنسان.
    ولولاها لما حصلت (الانتفاضات) وما تبعها من قتل وتدمير.
    ولولاها لما كانت (أوسلو).
    ولولاها لما حصلت الحرب (الإلهية) لحزب الله عام 2006، ولما تمركزت على طول الحدود الجنوبية للبنان قوات (اليونيفيل) التابعة للأمم المتحدة، التي ضمنت الأمان التام لإسرائيل.
    ولولاها لما حصل الانفصال بين الضفة وغزة.
    ولولاها لما كان حصار غزة وتدميرها.
    وآخراً وليس أخيراً، فلولاها لما استنزفت موارد الدول العربية من أجل إزالة آثار العدوان التي لم تزل حتى هذه الساعة التي أكتب فيها هذه الكلمات، وتعطلت طوال هذه المدة الفرص الحقيقية لنهوض حضاري للأمة العربية، مبني على العقلانية والواقعية.
    وللأسف أنه بناء على تلك (الصدمة) ـ أي حرب (الأيام الستة ) ـ، حصل ما يشبه الارتجاج في العقل والنفس العربية، واستمر ذلك الارتجاج يتفاعل طوال أكثر من أربعة عقود، وهو يسير متخبطاً في عربته المتهالكة من (حفرة إلى دحديرة)، وخلال هذه المدة كان العالم من حوالينا يبني نفسه، ويشق طرقه، وظهرت على الساحة دولٌ كانت على السفح، وهي اليوم على القمم.
    إن تلك (الكارثة) هي التي تولدت منها تلك المصائب التي ذكرتها، وتدافعت مثلما تتدافع حجارة (الدمونو) وراء بعضها البعض.
    إذن لا يلومني أحد لو أنني (نكأت) الجرح، لأدير الرؤوس وأذكرهم (بمصيبة) 67، فالجرح لم يندمل بعد، ومازالت تبعات وتداعيات وتعقيدات تلك الحرب المشؤومة، مازالت تمسك بتلابيب ورقاب الأمة العربية حتى هذا اليوم.
    وأكبر دلالة أن الأستاذ هيكل مازال يناقش ملابسات تلك الحرب بطريقة فيها الشيء الكثير من التبرير، والشيء الكثير أيضاً من الصدق.وإنني بهذه المناسبة أشكر الأستاذ هيكل على صراحته المتناهية غير المسبوقة، والتي تعتبر بحد ذاتها شهادة بالغة الأهمية، كيف لا وهي صادرة من رجل التصق بعبد الناصر ما يقارب من 18عاماً متواصلة.
    وأشكره لأنه أعطاني الفرصة لأن ألقي الضوء على تلك المرحلة الكئيبة من حياة أمتنا التي لم يقف عليها كثير من أجيال شبابنا اليوم.

    ونستكمل غداً، والله المستعان.
    عن صحيفة / الشرق


  2. #2
    الاداره
    تاريخ التسجيل
    Tue May 2009
    الدولة
    الرايه الهاشميه حفظها الله
    المشاركات
    267,755
    معدل تقييم المستوى
    21475115
    غريبه جداا هذه المعلومات وصدقا انو التاريخ كذب علينا
    فنحن نعرف هذه المعلومات بطريقه ثانيه او كما درسناها او سمعنها
    أيام الدراسه فهل من المعقول ان عقولا كانت مسيره لما يريده الطغاة

    انا اعرف عبد الناصر رحمه الله بصوره ثانيه والله اعلم
    اصبحنا في وقت كل الحقائق المزيفه اصبحت تظهر تدريجيا وتصدمنا
    بشكل مش طبيعي


    اشكرك اخي الفاضل على جهودك المتواصله
    وننتظر الأجزاء المتبقيه من المقال
    يعطيك الف عافيه
    ليس من الصعب ان تصنع الف صديق فى سنة
    لكن من الصعب ان تصنع صديقا لألف سنة
    يكفيني فخرا انني ابن الرايه الهاشميه

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Mon Mar 2009
    الدولة
    وراء عيوني المفمضه
    المشاركات
    6,798
    معدل تقييم المستوى
    5711673
    قبل ان نحكم على احد علينا النظر الى انجازاته التاريخيه

    في خدمة قضايا الامه

    واكثر ما وجدت في تاريخ عبد الناصر خطابات ليس اكثر


    شكرا لما قدمت

المواضيع المتشابهه

  1. شركة لابادة ومكافحة الحشرات
    بواسطة جنة20 في المنتدى منتدى المواضيع المكرره
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 21-10-2018, 10:16 PM
  2. عاجل فسروا حلم ابوي الله يخليكم
    بواسطة عبق النسيم في المنتدى تفسير الاحلام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 29-02-2012, 11:59 AM
  3. توصيات العملات, شركة ايزي فوركس
    بواسطة fx4u1 في المنتدى المتاجرة بالعملات ( FOREX ) , البورصة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 25-11-2011, 12:48 PM
  4. الصلاحيات الرئاسية تخلق فرعونا جديدا
    بواسطة الاسطورة في المنتدى اخبار مصر
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-03-2011, 02:54 PM
  5. أئمة مسلمون في أمريكا : محارق اليهود لا يمكن إنكارها
    بواسطة الاسطورة في المنتدى منتدى الاخبار العربية والمحلية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 24-09-2010, 12:33 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك