النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أزمة للأسرة اسمها :(خوف الابن من دخول المدرسة)

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Sep 2006
    الدولة
    الاردن
    العمر
    29
    المشاركات
    10,526

    أزمة للأسرة اسمها :(خوف الابن من دخول المدرسة)

    أزمة للأسرة اسمها :(خوف الابن




    رانيا تادرس - ''خوف الابن من دخول المدرسة'' والتخوف من العالم المجهول والجديد هو سبب الخوف من مجهول دخولة بيئة جديدة او التعرف على زملاء وبالتالي واجبات تتكرر طوال العام الدراسي . مجددا ومع الموسم الدراسة الجديد تظهر هذه الأزمة للأسرة ،فهي :'' المشكلة- السنوية ''التي يمكن اعتبارها مرضا نفسيا لكن ليس بالمعقد بل يعالج بكل سهولة وبشكل طبيعي .
    مديرة مركز قوة العقل لتطوير الموارد البشرية نسرين خوري تلفت الى أن: '' خوف الطفل نابع من الدخول إلى مجتمع جديد عليه بكل مفرداته المعلم وزملاء الصف والدراسة و كذلك الخروج في الصباح الباكر وغيرها من المستجدات التي تطرأ على حياة هذا الطفل الذي تعود في بيته على الحياة وتضيف '' تزداد المشكلة تعقيدا إذا كان الطفل لم يذهب إلى حضانة أو روضة للأطفال قبل المدرسة ''.
    وترجع الخبيرة خوري الخوف من المدرسة إلى الصورة الذهنية السلبية التي تتكون عند الطفل منذ صغره عن المدرس أو المدرسة حيث يقدمان له -عن طريق الأبوين أو الأقارب أو وسائل الإعلام- على أنهما سلطة لها صلاحيات التحكم وضبط السلوكيات المعوجة، كما أن '' دخول المدرسة يتواكب مع قهر آخر تمارسه الأسرة في البيت لضبط مواعيد الدراسة والاستيقاظ والنوم، حيث أن ''هذا يساهم في تكوين صورة سلبية عن المدرسة يصعب تصحيحها فيما بعد.
    وتتابع أن الأم هي الطبيب حيث أنها الأقرب إلى نفس طفلها فإنها يمكنها أن تتغلب على هذه المشكلة ببساطة عبر الحديث بشكل مبسط عن إيجابيات المدرسة''. مثل تكوين صداقات جديدة وعديدة، والخروج اليومي من المنزل، ووجود أماكن للعب والأنشطة، إضافة إلى أنها ستجعل منه شخصية متعلمة ومحترمة في المجتمع، أما المدرس فعليها أن تقدمه له على أنه شخص عطوف طيب لا يضرب أحدا، وأنه ينبغي علينا أن نحبه ونتعامل معه باحترام.
    خوري تعتقد ان :'' خوف الطفل من المدرسة شئ طبيعي لأنها أول مكان يبعده عن ارتباطه بأمه أقرب الناس إليه أو عن من تقوم بتربيته كجدته مثلا، ولذلك فإن المدرسة بالنسبة له تعد من وجهة نظره مكاناً غير مطمئن لأنه انفصل عن (الحضانة الأسرية) التي عاش فيها فترة طويلة''.
    عموما ان تعبير الطفل عن قلقه من المدرسة لا يتوقف عند حد الرفض أو افتعال الحجج حتى لا يذهب إلى المدرسة، فأشكال التعبير متنوعة منها البكاء أو الشكوى من الصداع والغضب ويمكن أن تصل لدرجة التبول اللا إرادي وبطبيعة الحال فإن هذه الأعراض قد تؤدي إلى انزعاج الأسرة''.
    وتلخص الخبيرة خوري خطوات معالجة هذه المعضلة من خلال ما يتطلب من الاسرة '' كالتركيز على الطفل للتقليل من حدة الخوف عن طريق تهيئة البيئة المحيطة بالطفل وإعداده لدخول المدرسة بكثرة الحديث عن مميزاتها أو اصطحابه لزيارتها مع تشويقه لهذه الزيارة بأنه سيرى المكان الذي سيجعل منه إنساناً كبيراً يخرج ويعود وحده ويأخذ المصروف كما ستجعل منه في يوم من الأيام طبيباً أو مهندساً أو حتى مدرساً.
    وتستدرك: '' الاستماع إلى تجارب الآباء الآخرين في التغلب على هذه المشكلة، كما عليهم أن يعرفوا منهم أسباب خوف أبنائهم من المدرسة، ومن هذه الأسئلة ربما يكتشفون أن خوف الطفل الأصغر من المدرسة ربما يعود إلى خوف وكراهية كامنة لدى الطفل الأكبر لها، وبالتالي فإن العلاج يبدأ بتغيير نظرة الطفل الأكبر وليس الأصغر.
    تضع خوري عدة نصائح للاسرة والاهل ،ما يؤدي الى انتهاء المعضلة يتم عبر خطوات منها: '' عدم مناقشة الطفل في أي موضوع يتعلق بخوفه من المدرسة خصوصا ان الكلام عن المدرسة يزيد حالة الخوف والإرباك '' إضافة إلى عدم توجيه أسئلة عن '' يومه عند عودته من المدرسة إذا يتطلب من الأسرة مدح سلوكه والثناء على نجاحه في الذهاب إلى المدرسة مهما كانت مقاومته أو سخطه أو مخاوفه السابقة، بحسب الخبيرة خوري ، ومن الأمور الهامة التي تخفف حالة الخوف كما تذكر '' تقديم الهدايا لهم خصوصا الأشياء التي يحبونها كدعم لهم وتشجيع لاستمرار ذهابهم للمدرسة ''. وكذلك '' معرفة قدرات طفلهم وعدم مقارنتها بأداء الأطفال الآخرين وفق خوري وتدعو الأهل '' استخدام العقاب كوسيلة لطرد الخوف وكذلك في حالة رفضه للمدرسة'' وتؤكد على ''ضرورة يجب أن يكونا الوالدين حازمين في قرار انتظام الطفل بالذهاب إلى المدرسة وكذلك ضرورة تعاون المدرسة نفسها مع العائلة ليتبدد خوف الطفل .
    ذهاب الطفل إلى الحضانة في وقت مبكر يساهم إلى حد كبير في تخفيف مشكلة الخوف من المدرسة، فالحضانة مبهجة للطفل بالنسبة إليه عالم خاص بالسحر والخيال والألوان والألعاب والقصص والحكايات، هكذه هي صورة المدرسة، لينتقل شيئا فشيئا إلى عالم أكثر جدية .




    H.lm ggHsvm hslih :(o,t hghfk lk ]o,g hgl]vsm)


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    33
    المشاركات
    141,645
    اشكرك رفيق

    موضوع كتير رائع

    لك كل الود

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال فى الانساب
    بواسطة راية 77 في المنتدى العشائر الاردنية , موسوعه العشائر الاردنيه
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 12-02-2010, 03:13 PM
  2. المشاكل والضغوط النفسية بين سن الـ 40 والـ 50
    بواسطة الاسطورة في المنتدى منتدى الاسرة
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 21-04-2009, 10:15 PM
  3. بسم الله الرحمن الرحيم
    بواسطة الفاروق بن تيم في المنتدى منتدى الترحيب والتهاني
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 12-09-2008, 08:49 PM
  4. فن الرسم ’’’
    بواسطة لانة في المنتدى الديكور المنزلي
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 31-05-2008, 02:04 AM
  5. السيره الذاتيه لـ( جلالة الملك عبد الله الثاني) حفظه الله ورعاه
    بواسطة ابو ينال في المنتدى الاردن - جلسات أحباب الأردن
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 15-12-2007, 09:50 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك