صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: اليوم العالمي للشباب

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Sep 2006
    الدولة
    الاردن
    العمر
    29
    المشاركات
    10,526

    اليوم العالمي للشباب

    اليوم العالمي للشباب

    اليوم العالمي للشباب


    (فقد انصب حرصنا دوماً على محاورة الشبابُ والتوجّه إليهم لكي نستلهم من عزمهم ومن طموحهم المتوثّب، ما يحفزنا كلّنا في الأردن العزيز، في سبيل أن نقدّم لهم، شباباً وشابات، سُبُلَ الإنجاز والنجاح والاستعداد للمستقبل الواعد. وعلى هذا الأساس، فقد وددت بمناسبة اليوم العالمي للشباب ومن خلال ملحق ''شباب الرأي''، أن أخاطب شباب الوطن وشابّاته، بشكل خاص ومباشر لأجدد اليقين والأمل بهم وأقول لهم: أنتم الفرسان الحاملون لرسالة الأردن، والساعون بإذن الله وتوفيقه إلى تقدمه وازدهاره).

    من رسالة جلالة الملك عبدالله الثاني الى شباب الوطن، التي وجهها جلالته عبر ملحق الشباب في الثاني عشر من آب عام ألفين وسبعة، بمناسبة اليوم العالمي للشباب.


    hgd,l hguhgld ggafhf


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Feb 2008
    الدولة
    الأردن - عمـــــان
    المشاركات
    7,736



    *** خطابات الملك للشباب.. منهاج شمولي ***




    مراد القرالة - لم تقف خطابات ورسائل جلالة الملك للشباب عند منحى بعينه من مناحي الحياة.. بل شملتها جميعاً؛ سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وثقافياً...
    خطابات جلالة الملك جميعها تستذكر الشباب الأردني لتفعيل دورهم في الريادة والقيادة والتطور نحو الأفضل، وتركز على أهمية دور الشباب وتفهم التحديات المستقبلية المواجهة لهم، والعمل على إيجاد البدائل والحلول لهذه التحديات؛ للنهوض والتقدم بمستقبل الوطن نحو العصرية بهمة شبابه.
    يقول رئيس جامعة الزرقاء الخاصة الدكتور عدنان نايفة ''يركز جلالة الملك في خطاباته دائماً على عنصر الشباب، مؤكداً لنا أنهم المستقبل الذي نستلهم من عزمهم وطموحاتهم المتوثبة ما يحفز للإنجاز والنجاح، وأن هذا الجيل يواجه تحديات لا تحتمل الانتظار، بالإضافة لحاجتهم تمهيد الطريق أمامهم للمشاركة في مسيرات التقدم العالمية، ويجب معرفة آرائهم ومواقفهم تجاه القضايا الوطنية''.
    وينوه إلى وجوب الوقوف على هموم الشباب وتحدياتهم وتعزيز مشاركتهم في الحياة العامة؛ لتعزيز كيفية الانخراط نحو الولاء والانتماء، ودعم مبادراتهم لترسيخ قيم اعتمادهم على الذات.
    ويضيف ''انطلاقاً من حرص جلالته على هذه الفئة، وأن غد الأردن هو اليوم، والشباب هم غد الوطن وآفاقه الرحبة؛ يجب على جميع المؤسسات والقطاعات الحكومية والخاصة الاستمرار بدعم الشباب، والعمل على تزويدهم بكافة أدوات المعرفة والمهارة والتميز؛ لحاجة الوطن لشباب أردني متقد يؤمن بهدف نهضة الأردن ورفعته، ويعتمد ذلك على تنظيم المسابقات والمشاريع الشبابية الفاعلة والدورات المتنوعة والمؤتمرات على مستوى المنطقة بشكل عام''.
    ويبين رئيس الجمعية الأردنية للعلوم السياسية، ورئيس قسم العلوم السياسية في جامعة مؤتة الدكتور محمد قطاطشة أن خطابات جلالة الملك لم تقف عند استيعاب الشباب لمفهوم دلالاتها وتناقلها فحسب، بل إنها شكلت منهاجاً شاملاً يسيرون وفقه.
    ويقول ''إن استراتيجية جلالة الملك منذ استلامه مقاليد الحكم تقوم على مخاطبة جميع شرائح المجتمع، وبخاصة الكبرى منها والتي تمثل ثلثي سكان الأردن وهم الشباب، حيث يتفهم جلالته أن معول التغيير الذي يطمح له الملك يتمثل في نقلة نوعية للمملكة نحو العصرية هم هذه الفئة، وهذا يتطلب خطاباً سياسياً يمكن أن يحقق لدى الشباب دافعية نشطة نحو فهم هذا العمق الاستراتيجي لدى جلالته''.
    ويضيف قطاطشة ''من هنا بدأ جلالة الملك إعطاء مساحة واسعة في كل خطاباته وعلى كافة المستويات لهذه الفئة؛ لأنهم المستقبل الواعد لتلبية طموحاته''.
    ويتابع: أن جلالة الملك لم يقف عند ذلك فحسب، فمن خلال الهيئات المختلفة التي تعنى بالشباب؛ فقد أعطاها جلالته رؤية في الوقوف على المشاكل المواجهة للمستقبل، ثم اقتراح الحلول البديلة من نفس الفئة، وقد نجحت فئة الشباب بالفعل في فهم إرادة جلالة الملك، وبدأت تعطي رؤية لإمكانية الوصول للدولة العصرية، وهذا ما لمسناه من الشباب الأردني في قرية الملاحات، وشباب مدينة الشوبك.
    ويشير إلى اصطحاب جلالته لنخبة من الشباب الأردني المتميز في جولاته العالمية، وإشراكهم في مؤتمرات عالمية مع قادة وعلماء ومفكرين حتى يكونوا منفتحين وعارفين بكل ما يدور حولهم.
    وفي السياق يبين قطاطشة أن المتفحص لهذه المشاكل والحلول يجد أن خطابات جلالة الملك المختلفة قد وصلت إلى عقول الشباب كإحدى شرائح المجتمع الأردني، فمن هنا ''بدأنا نلمس مدى فاعلية التواصل الإيجابي بين القائد وهذه الفئة من المجتمع''.
    من جانبه يستعين دكتور علم الاجتماع في جامعة البلقاء التطبيقية محمود الخوالدة في توضيحه، بالدراسات النفسية العديدة التي أشارت إلى أن خطابات القادة تؤثر مباشرةً في تكوين شخصية الشباب؛ من خلال التعلم والنمذجة، حيث يعتبر جلالة الملك القدوة والأب والشخصية الكارزمية؛ الأكثر اقتداءً من قبل الشباب العربي ككل والأردني خصوصاً. وهذا يعني أن الشباب الأردني لديهم فرصة حقيقية لتطوير جوانب الشخصية؛ وبخاصة الجانب المعرفي والخلقي والانفعالي والجسمي والقيمي.
    ويضيف ''فمن خلال الخطابات الموجهة للشباب من قبل القائد، والتي تركز على الدافعية الذاتية وتنظيمها ومراقبتها وكشفها وقياسها وتكوينها أو البوح عنها، بالإضافة لزرع القيم الحقيقية عند الشباب مثل؛ الصدق والتواضع والإيثار والتعاون، وترسيخ استراتيجية الحوار، وقبول الرأي والرأي الآخر؛ فإنها تشكل أدباً نفسياً لتدريب وتطوير المهارات المختلفة''.
    ويوضح ''ركزت الخطابات الملكية على الجمع بين عراقة الماضي والتجديد أو الحداثة، وأنها مرتبطة بتطويع التكنولوجيا الحديثة والحوسبة وما يستجد من علوم؛ كلها تعتبر موجهات ومنظمات متقدمة للشباب الأردني''.
    ويقول الطالب طارق شطناوي -جامعة فيلادلفيا- ''يفوق تأثير خطابات جلالة الملك المقاييس والمعايير العالمية؛ لما ينعم به جلالته من قدرة إقناعية في حسه الشبابي، فنشهد الكثير من العبارات التي تشحن همم الشباب نحو أردن أفضل، ونحو تفوق شبابي على كافة الأصعدة''.
    ويضيف ''أن خطابات جلالة الملك نبراس ينير طريق الشباب فهي تخاطب العقل وتستحوذ على القلوب؛ لما فيها من عبر ودروس، فهي ذات حس ورؤية مستقبلية تتجه نحو الريادة، وتتجاوز الحاضر إلى المستقبل بالوعي الكامل؛ لتجني أكلها في الشباب وهي الريادة في العمل الشبابي ومواجهة تحديات الوطن بمسؤولية ووعي متناغمين، واتساع مدارك الشباب للقضايا العربية والعالمية، والإسهام الحقيقي في التنمية في مختلف ألوية محافظات الوطن كما نشهده من فرسان التغيير في هيئة شباب كلنا الأردن''.
    ويبين أن لقب (فرسان التغير) شعار عميق في رؤيته ورسالته، فالشباب هم أمل الأمة للارتقاء والنهوض بالأردن ووصوله إلى مراتب متقدمة بين الدول، الأمر الذي يرسخ قيم العمل الجماعي والتغير الايجابي نحو الأفضل، فالوطن لكل أهله والشباب فرسانه''.
    ويستذكر شطناوي مقولة جلالة الملك الموجهة للشباب (الوطن أمانة في أعناقكم) فقد رسخت هذه العبارة في الشباب قيم المسؤولية، والعمل المخلص الدؤوب، والتفهم العميق لأجندة الوطن والريادة في كل شيء، والحرص الكبير على وطننا العزيز المتوج بقائد هاشمي مظفر.
    وأعرب عن اعتزازه بما يتمتع به شباب الوطن من رعاية ملكية حثيثة؛ رسمت مساراً واضحاً للعمل الشبابي الذي كان مشتتاً بمختلف الاتجاهات، وفتحت لهم فضاءات رحبة في عصر التطور المتسارع والمتجدد.
    ويشير طالب جامعة البترا عبدالله مبيضين إلى أن خطابات الملك تعتبر محفزاً وبمثابة برنامج عمل؛ لتشجيع الشباب على الإنجاز والنجاح، حيث تقدم هذه الخطابات والرسائل استراتيجية للعمل الشبابي الذي يصب بمصلحة الوطن والأمة.
    ويقول مبيضين:''إن خطابات الملك تؤكد وتركز على الاهتمام بالشباب الأردني؛ الذي يحمل على عاتقه الهموم والمصالح المستقبلية المواجهة للمنطقة حسب ثقة جلالة الملك بهم، وباعتباره القدوة الأولى؛ فمن خلال الخطابات الملكية في جميع المحافل والمناسبات أدرك الشباب الأردني أنهم معنيون باهتمام جلالة الملك، إلى جانب أنهم يحملون على عاتقهم مسؤولية التغيير، ويكونوا عجلة الإنتاج كما أرادهم جلالة الملك''.
    ويختم مبيضين ''رسم جلالته للشباب الخطوط العريضة للسياسات والبرامج؛ لتكون خطابات جلالته منارة ترشدهم لطريق العمل الإيجابي الفعال، بالإضافة إلى تقديمها أفكاراً إبداعية في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية''.



    المصدر
    ملحق الشباب
    جريدة الراي الاردنية



  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat Jun 2008
    الدولة
    في عصر المتنبي
    المشاركات
    20,971
    مشكور اخوي

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Feb 2008
    الدولة
    الأردن - عمـــــان
    المشاركات
    7,736
    رفيق الاحزااااان
    يسلموووووووووووووووووووووووو

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Feb 2008
    الدولة
    الأردن - عمـــــان
    المشاركات
    7,736


    *** الشباب .... فرسان التغيير وقادة الغد ***




    بقلم - دولة العين فيصل الفايز

    من نِعم الله وحمده على الأردن أن قيادته الشابة تولي اهتماماً كبيراً للشباب؛ ومن هنا جاء اهتمام مولاي جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين -حفظه الله ورعاه- بفرسان التغيير وقادة الغد ومستقبل الأمة، لأنهم إن جرى إعدادهم الإعداد الصحيح فسيكونوا عوناً لبلدهم وقيادتهم في تحمل مسؤولياتهم كلاً في موقع من مواقع العمل في أردن الانتماء والولاء. حيث إن 70 بالمائة من سكان الأردن هم من الشباب.
    وفي هذا المجال فإن المبادرات التي أطلقها جلالة الملك، منذ تسلمه سلطاته الدستورية، تصب في دعم الشباب وتوفير الإمكانات لهم للتطور والتقدم؛ ليساهموا في تحقيق رؤية جلالته لبناء الأردن الحديث، ومن بين هذه المبادرات إنشاء هيئة شبابية مرتبطة بصندوق الملك عبدالله للتنمية وهي ''هيئة شباب كلنا الأردن''.
    ومن الطبيعي أن الاستثمار في تعليم الشباب وتدريبهم وتأهيلهم يساهم مساهمة فاعلة في إعداد الأجيال القادمة القادرة على تحمل المسؤولية، والإبداع والتميز في كافة المجالات التي يحتاجها بلدنا وتسهم في نماء شعبنا الأردني الأصيل، وليكون لهم الدور الفاعل في المشاركة النشطة في الحياة العامة وتقديم رؤاهم بما يمكن أن يساهم مساهمة كبيرة في إثراء الحياة العامة في الأردن.
    وفي نهاية شهر أيلول لهذا العام كانت لي فرصة الالتقاء بعدد من الشباب الفائزين بجائزة ''فرسان التغيير'' حيث أكدت لهم في كلمتي أهمية انغماسهم في البرامج التدريبية والأنشطة التطوعية؛ الهادفة إلى رفع سويتهم؛ وصقل مهاراتهم ما من شأنه زيادة خبراتهم الأساسية بما يؤدي إلى تهيئة السبل اللازمة لانخراطهم في سوق العمل وفي ميادين الخدمة العامة؛ ليكونوا كما أرادهم جلالة الملك كلاً في موقعه عنواناً ومنطلقاً للتغيير الايجابي في مجتمعاتهم المحلية.
    إن الدول المتقدمة تُعنى بالشباب وتأهيلهم وخصوصاً في مجال التعليم، والتعليم العالي، والتدريب المهني، ولعل الأردن من الدول التي اهتمت مبكراً بالتعليم وبخاصة في عهد المغفور له بإذن الله تعالى جلالة الملك الحسين بن طلال -طيب الله ثراه- الذي اهتم بشكل كبير في تعليم أبناء الأردنيين داخل وخارج الأردن، وكذلك جلالة الملك عبدالله الثاني الذي أطلق أكثر من مبادرة تعليمية تهدف إلى تطوير قدرات الطلبة وإيجاد جيل من خريجي الجامعات المؤهلين القادرين على أن يكونوا قادة المستقبل.
    وأنني أؤكد أهمية دمج الشباب بالحياة الاجتماعية، مشيراً هنا إلى ما جاء في رسالة جلالة الملك بمناسبة تأسيس هيئة شباب كلنا الأردن عندما قال: ''ومن الحتمي أن يكون للشباب الأردني، الدور الفاعل والمشاركة الجديّة في شؤون وشجون الوطن، فهم فرسان التغيير، القادرون على إحداث نقلة نوعية في مستقبل هذا الوطن، وتحقيق الغد المشرق لأجياله المقبلة''.
    إن هنالك ضرورة لتضافر جهود المؤسسات؛ الخاصة والعامة؛ في دعم الشباب وتبـني إبداعاتهم، والأخذ بيد المتميزين منهم وتوفير الأجواء المناسبة لهم للإبداع كل في مجاله (علمياً، أدبياً، فنياً ورياضياً)، والعمل على توفير الحماية العلمية والعملية، ودعمهم من خلال البرامج الموجهة لهم والمرتبطة بعروبتهم ودينهم في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والتربوية والثقافية والإعلام.
    لدينا في الأردن طموحات كبيرة وجلالة قائدنا يضع ثقته بالشباب ويعوّل عليهم كثيراً؛ وهم إن أحسنا إعدادهم الإعداد الجيد سيكونون على قدر أهل العزم وعلى مستوى طموح شعبنا وأمله بأن المستقبل سيكون زاهراً للأردن في كل المجالات.

    المصدر
    جريدة الراي الاردنية

  6. #6
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Sep 2006
    الدولة
    الاردن
    العمر
    29
    المشاركات
    10,526
    يسلمو اخي عدنان على المقالات الجميله


    مووودتي

  7. #7
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Tue Jan 2008
    الدولة
    فلسطين
    العمر
    31
    المشاركات
    7,029
    يسلموا رفيق

    نيالكم عندكم امير يهتم بيكم ويرعاكم

    بس احنا للاسف

    يسلموا كلك زوق

    وربي يخليلكم رأيسكم

    هلا والله بالغالي

  8. #8
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Jul 2008
    الدولة
    IN SKY
    المشاركات
    15,079
    مشكورك اخي

  9. #9
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Sep 2006
    الدولة
    الاردن
    العمر
    29
    المشاركات
    10,526
    مرسي على مركم

    الخير بيكو

  10. #10
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed Nov 2007
    العمر
    24
    المشاركات
    561
    مشششششششششششششكور اخي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. اجمل الخطوط الانجليزية لجهاز الكومبيوتر ...
    بواسطة عطر الشوق في المنتدى منتدى التصميم والجرافكس
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 21-06-2010, 04:29 AM
  2. فندق كمبنسكي ع البحر الميت
    بواسطة وردة الياسمين في المنتدى السياحة والسفر
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 06-03-2010, 02:49 AM
  3. مقادير حلويات
    بواسطة ريانة العود ليكو ونص في المنتدى منتدى المأكولات العربيه والغربيه
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-09-2009, 04:39 PM
  4. استمع لقصص الانبياء بصوت اشهر الشيوخ
    بواسطة رعد2 في المنتدى المنتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 20-08-2008, 03:21 PM
  5. قوقل ايرث ابعد عن الاردن احسن الك..
    بواسطة رعد2 في المنتدى منتدى سوالف وسعه صدر
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 23-04-2008, 07:04 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك