النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: العرس الجماعي.. انطلاقة جديدة في مفهوم العمل البلدي

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Sep 2006
    الدولة
    الاردن
    العمر
    29
    المشاركات
    10,526

    العرس الجماعي.. انطلاقة جديدة في مفهوم العمل البلدي

    العرس الجماعي.. انطلاقة جديدة في مفهوم العمل البلدي

    العرس الجماعي.. انطلاقة جديدة مفهوم


    - اجتمع المجلس البلدي في لواء الرمثا على عجلة من أمره لتدارس طلب الشاب (...) القادم من الأغوار راجياً شموله في العرس الجماعي الذي أعلنت البلدية إقامته ل(50) عريساً في شهر آب المقبل على نفقتها الخاصة لأبنائها من لواء الرمثا، مبرراً طلبه التكاليف التي لا يستطيع تحملها .
    وفي السياق قال رئيس بلدية الرمثا المهندس حسين أبو الشيح لقد نبعت الفكرة من تكرار الأعراس في اللواء بشكل ملحوظ والتكاليف الكبيرة التي تصاحبها، مما أدى إلى عزوف الكثيرين عن الزواج لهذا جاء اقتراح أعضاء المجلس البلدي بإقامة العرس الجماعي، للخروج من دور البلديات التقليدي في خدمة المجتمع .
    وأضاف أن هذه الفكرة لقيت استحساناً كبيراً من أبناء اللواء حيث بدأت البلدية باستقبال طلبات المشاركة في الحفل الجماعي من قبل الخاطبين حيث وصل خلال أيام قليلة إلى (20) خاطباً.
    وبيّن م.أبو الشيح أن هذا العرس الجماعي في لواء الرمثا لا يعتبر انسلاخاً عن العادات والتقاليد للأعراس الأردنية، وإنما هو من صلب تقاليد المجتمع الأردني؛ من تلاحم وتعاون وتكافل أفراده مع بعضهم بعضا في مختلف الظروف.
    وألمح إلى أن هذه المبادرة التي أطلقتها بلدية الرمثا لقيت تجاوباً كبيراً من جانب وزير البلديات المهندس شحادة أبوهديب والذي وعد بأن يكون هذا الحفل برعايته، لتشجيع باقي البلديات في المملكة لتقديم المبادرات التي من شأنها تقديم أفضل الخدمات للمجتمع المحلي.
    وأشار إلى أن هناك العديد من المؤسسات الخاصة التي أبدت استعدادها لتقديم المساعدة لإنجاح هذه المبادرة، فإحدى شركات الاتصالات تكفلت بتقديم مبلغ (500) دينار لكل عريس إضافة إلى جهاز خلوي مجاناً.
    كما تبرع أحد محال المفروشات في اللواء بتقديم سجادة لكل عريس، إضافة إلى تبرع المطربين في الرمثا لإحياء الحفل مجاناً، كما ستقدم صالونات السيدات خدماتها للعرائس بمبلغ رمزي، وستتبرع بعض محال الأعراس بتقديم باقات الورد للحفل.
    ودعا م.أبو الشيح مؤسسات القطاع الخاص إلى المشاركة بمثل هذه المبادرات، التي من شأنها تقديم دور حيوي للمجتمع المحلي.
    من جهته قال أستاذ علم النفس الاجتماعي الدكتور محمود الخوالدة جاء الزواج الجماعي ليقلل من تكاليف الزواج الباهظة في مجتمعنا، وليكرس قيمة التعاون والتواضع والإيثار والقناعة عند الأفراد وهذا ما نادى إليه الدين الإسلامي من تلاحم بين أفراد المجتمع بأن يكونوا كالجسد الواحد دائماً .
    وأضاف أن الزواج الجماعي يحد من مظاهر البذخ وحب الذات الموجود في الكثير من الأعراس من إطلاق الألعاب النارية والتنافس في تقديم الولائم، مما يدفع الشباب للعزوف عن الزواج، وانتشار العنوسة.
    وبيّن د.الخوالدة أن الظروف الاقتصادية الصعبة في ظل ارتفاع الأسعار العالمي، تدفع بالجميع من مؤسسات مجتمع مدني لإيجاد استراتيجيات مناسبة لحل الأزمات التي يمر بها المجتمع.
    وأشار إلى ما سعت إليه وثيقة السلط التي جاءت على شكل صحوة شعبية،عبرت عن معاناة اجتماعية أصابت الكثيرين ليس من أبناء السلط وحدهم ولكن أبناء الأردن جميعاً، وانطلقت هذه الصحوة من واقع العادات الأردنية وليست انسلاخاً عنها، كما تعبر عن تراثنا الأصيل وعاداتنا الحميدة الموروثة عن الآباء و الأجداد.
    وتمنى د. الخوالدة أن تحذو باقي المحافظات ما سعت إليه بلدية الرمثا، لتشجيع الشباب على الزواج وتكوين أسر سليمة مبنية على أساس سليم دون تحملها أعباء تكاليف الأعراس بعد الزواج والانشغال بسداد هذه الديون.
    من ناحيته قال أحمد (...) ويبلغ من العمر (35) عاماً أرى الكثير من الشباب ممن بلغوا سن الزواج وكذلك الذين سبق أن فاتهم قطار الزواج وهم محرومون من الزواج بسبب غلاء المهور .
    وأضاف أن غلاء المهور أدى إلى حرمان الشباب من الزواج الذي صار من المستحيلات هذه الأيام بسبب قصور الوعي لدى أولياء الأمور تجاه أهمية الزواج بالنسبة لتكوين الأسرة والحفاظ على المجتمع وتعزيز أواصر المحبة بين أفراده.
    وأشار إلى أن بعض الأهالي يتعامل مع الفتاة على أنها سلعة تباع وتشترى دون مراعاة ما ينتج عن هذا التفكير من عواقب وخيمة يدفع ثمنها الأبناء والآباء والمجتمع بكاملة.
    وبرأي أيمن رسمي الذي ما زال خاطباً منذ عام ونصف، أن ظاهرة ارتفاع المهور وتكاليف الزواج أصبحت شبحاً مخيفاً؛ نتيجة ما يتحمله العريس من ديون من أجل دفع تكاليف الزواج بعد ليلة الدخلة.
    محمود علي، وهو أحد المقبلين على الزواج وعمره (30) عاما أكد من جانبه أن الزواج الجماعي أوفر من الناحية الاقتصادية، وذلك لأن الظروف الاقتصادية تغيرت وأصبحت تؤرق الشباب في تكاليف الزواج .
    وأضاف أن التخوف والإحراج من فكرة الزواج الجماعي تغيرت بعد الارتفاع المخيف لتكاليف الزواج في الوقت الحاضر .
    من جهته قال أسعد محمود، وهو أحد الخاطبين منذ (6) أشهر وعمره (33) عاماً إن الواقع يكشف أن هناك مبالغة كبيرة في تكاليف الزواج، فالزواج بات يشكل همّاً اجتماعياً ومن الضروري إيجاد حل لتسيير أمور الزواج .
    وأشار إلى أهمية دور الأعراس الجماعية في تقليل نسب العنوسة في المجتمع، وأن مبادرة بلدية الرمثا تعتبر انطلاقه جديدة لدور فاعل وحيوي لخدمة المجتمع المحلي، ابتداءً من حل مشكلة العنوسة عند الشباب.



    hguvs hg[lhud>> hk'ghrm []d]m td lti,l hgulg hgfg]d


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed May 2008
    الدولة
    jordan
    المشاركات
    1,739

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Sep 2006
    الدولة
    الاردن
    العمر
    29
    المشاركات
    10,526
    يسلمو على مرورك متميزه

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Tue Oct 2007
    الدولة
    بقلـــب ابي وامي
    المشاركات
    15,848
    الله يقدر الجميع ع فعل الخير

    مشكووووووووووور

المواضيع المتشابهه

  1. قد تفيدك؟
    بواسطة ســـــــلطان زمــــــاني في المنتدى منتدى المواضيع المكرره
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 30-05-2009, 11:28 AM
  2. زواج ذوي الاحتياجات الخاصة
    بواسطة الاسطورة في المنتدى المنتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 16-05-2009, 12:45 PM
  3. غرف أطفال روعه ... لاصحاب الذوق الرفيع
    بواسطة وسام الامير في المنتدى منتدى الطفل - الرضاعة - التربية
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 04-04-2009, 06:35 PM
  4. جلالة الملك عبد الله الثاني
    بواسطة رمز الوفاء في المنتدى كلام في السياسة
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 08-12-2008, 10:48 AM
  5. احتاج اليك فعد الي
    بواسطة رمز الوفاء في المنتدى عذب الاماكن والمشاعر
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 29-07-2008, 12:10 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك