النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الأرنب سلوم - الفيل: سيد الغابات

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Sep 2006
    الدولة
    الاردن
    العمر
    29
    المشاركات
    10,526

    الأرنب سلوم - الفيل: سيد الغابات

    الأرنب سلوم

    الأرنب سلوم الفيل: الغابات


    قد تظنون أن الأرانب جميعها سريعة في الجري وتستطيع ربح جميع السباقات. أليس كذلك؟!.
    ولكن ليست جميع الأرانب، فهناك أرانب بطيئة، والدليل أنا (سلوم).. الأرنب البطيء.
    والحقيقة أنني حتى لا أعرف المشي..
    فأنا مقعد منذ لحظة ولادتي.
    في البداية كنت أخجل كثيرا من عجزي وأنا أرى أصدقائي يتقافزون، بينما أنا أجرُّ جسدي فوق العكازتين، بينما كتبي تتدلى وراء ظهري.
    ... وأخجل أيضا عندما ينشغل الجميع في ألعاب مختلفة، بينما أجلس أنا على حجري المفضل عند السور الذي أسند عكازتيّ عليه.
    كل ذلك كان يشعرني بالضيق الشديد.
    لماذا لم أكن مثلهم لأركض وأمرح؟.
    لماذا أنا عاجز؟.
    ولكن ذلك الشعور لم يستمر طويلا. فقد اكتشفت أن لكل فرد ميزة خاصة به. وأن الله أعطاني أشياء لم يمنحها لكثير من خلقه.
    فمثلا كانت معلمة القراءة تمتدح ذكائي دائما، وتقول بأنني مصدر فخر دائم لها.
    والحقيقة أنني فزت على مستوى المدارس جميعها بموضوع إنشاء كتبته عن الأم. وهو ما لم يستطع تحقيقه غيري.
    أما مدرس الرياضيات فقد كان يستعين بي دائما من أجل إعادة الشرح للتلاميذ. ويطلب مني أن أساعد زملائي في الأمور الحسابية المختلفة.
    ولكن لا تظنوا أن الأمر يقف عند هذا الحد فقط.
    لا، لا،لا.. فأنا رياضي بارع أيضا.
    ... فأنا لاعب محترف في لعبة تنس الطاولة للمقعدين.
    وقد حزت على ميداليات عديدة في اللعبة.
    كما أنني قائد فريق منتخب المدينة لكرة سلة المقعدين.
    وأنا أتدرب معهم مرتين في الأسبوع.
    كل هذا يجعلني أشعر بالرضا عن نفسي، فأنا ذكي، ومتفوق في دراستي.
    كما أنني متفوق في عدد من الرياضات الخاصة بالمقعدين.
    أنا أعلم أن الإحساس بالرجلين مهم، ولكن ماذا يحدث لو فقدنا هذا الإحساس؟.
    هل نكف عن الحياة رغم أن هنالك طاقة كبيرة في داخلنا؟.
    أنا الأرنب البطيء سلوم، أشعر بالفخر كلما فكرت بالميزات الكثيرة التي وهبني الله إياها، وسوف أعمل بجد من أجل تحسين حياتي وقدراتي.



    **********************


    الفيل: سيد الغابات

    الأرنب سلوم الفيل: الغابات


    الفيل حيوان ثديي نباتي ذو حجم ضخم، ويعتبر من اضخم حيوانات الغابة فهو ذو رأس كبير وذيل قصير وله نابان من العاج و يعيش غالبا في آسيا وفي غابات أفريقيا.
    وينقسم الفيل إلى نوعين: الفيل الهندي، و الفيل الأفريقي.
    الهندي أصغر حجماً من الفيل الإفريقي، ويتسم بالهدوء النسبي وسهولة الانصياع للأوامر وبذلك سهل تدريبه واستئناسه في قارة آسيا ليكون حيواناً من حيوانات الجر والحمل، ويستخدم في عمليات قطع الغابات، وهو وسيلة أكثر اقتصادية عن استخدام الماكنات، وبسبب طبيعته تلك، سهل تدريبه ليكون من حيوانات السيرك.
    أما الفيل الأفريقي فهو أكبر حجماً من الفيل الهندي، ويتميز بشكل أذنيه الأكبر حجماً التي تشبه قارة أفريقيا، كما يمكن تمييزه من ظهره المائل وليس المحدب كالفيل الهندي. والفيلة الأفريقية أكثر شراسة ولذلك لم يسهل تدريبها.
    يتميز الفيل عن باقي الحيوانات الأخرى بخرطومه الطويل الذي هو امتداد للأنف و الشفة العلوية، ويعمل عمل الذراع للإنسان ذلك أن طرفي الخرطوم العلوي والسفلي عبارة عن زوائد عضلية تعمل عمل الأصابع، حتى أن الفيل يستطيع الامساك بحبة صغيرة بهما.
    وتتميز الفيلة بأنيابها العاجية التي قد تصل لأحجام كبيرة، والتي تعتبر غالية الثمن ولذلك تعرضت الفيلة في أفريقيا لخطر الانقراض بسبب صيدها من أجل الحصول على أنيابها.
    الفيل كذلك يتميز بذاكرة قوية تعي الأشياء والأماكن لسنوات عديدة، ويستفيد بذاكرته تلك في الوصول إلى موارد المياه في فترات الجفاف التي قد تمتد لسنوات في أفريقيا.
    حاسة الشم قوية كذلك، وتمكنه من شم الرياح للتعرف على مصادر المياه. تحب الفيلة التمرغ في الوحل والطمي ورش التراب على ظهورها فذلك يحميها من حرارة الشمس الحارقة وتمنع عن ظهورها الحشرات المزعجة.
    فترة حمل أنثى الفيل سنتان أو 22 شهراً، وهي تحن على ولدها كثيراً وتدافع الأنثى الكبيرة قائدة القطيع عن جميع الصغار في حالة تعرضهم للخطر.
    صغار الفيلة ضعيفة لأنها تولد ولا يعمل سوى جزء بسيط من دماغها، ومن دون أمها قد لا يكتب لها البقاء، غير أن تأخر نموها العقلي لا يشكل عائقاً فهي تتحلى بميزة أفضل من بقية الأجناس الحيوانية بأن دماغها أكثر ليونة، وتمنح هذه الميزة الفيل قدرة هائلة على التعلم، فتتعلم الصغيرة كل ما عليها معرفته من أمها وأسرتها، طريقة الشرب وما يجب أكله وطريقة الأكل، بالإضافة إلى طريقة الاستحمام ونفض الغبار.
    ويكون على الفيلة الصغيرة تعلم إشارات اجتماعية وممارسة أداب الجماعة وإظهار الاحترام للفيلة التي تكبرها سناً وبخاصة الأمة الرئيسة، الأم الرئيسة هي محور مجتمع الفيلة وتنشأ حولها روابط العائلة، فهي التي تقرر وجهة العائلة يومياً ووقت نومها وساعة توقفها عن الأكل وما ينبغي فعله في أوقات الخطر.
    يقضي الفيل ثلاثة أرباع اليوم في مضغ النباتات، فهو يأكل 200 كيلوغرام من النباتات يومياً، ولذلك فإن الفيل يستبدل ضروس الطواحن 6 مرات في حياته لكثرة استهلاكها.
    يخشى الفيل النار والأصوات العالية ولذلك فعند هجوم الأفيال على المزارع، يسرع المزارعون الآسيويون بحمل شعلات نارية، كما يطرقون على صفائح.
    عندما تشعر الأفيال بقرب موتها أو بالإنهاك فهي تذهب إلى أماكن المياه، وقد تموت هناك وبتراكم العظام يصبح ما يسمى مجازاً بمقبرة الأفيال. والفيلة عاطفية جداً فيما يتصل بالموتى ويظهر توترها وخوفها إذا ما رأت جمجمة فيل آخر، تماماً مثل الإنسان.



    hgHvkf sg,l - hgtdg: sd] hgyhfhj


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed May 2008
    الدولة
    jordan
    المشاركات
    1,739

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    33
    المشاركات
    141,645

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Tue Jan 2008
    الدولة
    فلسطين
    العمر
    31
    المشاركات
    7,029
    واووووووو

    روعه سلمت يداك

    كلك زوقققققق

    بجد عسل منك

    يسلموا رفيق

  5. #5
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Sep 2006
    الدولة
    الاردن
    العمر
    29
    المشاركات
    10,526
    هلا بيكي دمعة فلسطين

    تقديري

  6. #6
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Tue Oct 2007
    الدولة
    بقلـــب ابي وامي
    المشاركات
    15,848
    مشكور رفيق ع الارنب سلوم

    والمعلومات عن الفيله

    والفيلة عاطفية جداً فيما يتصل بالموتى ويظهر توترها وخوفها إذا ما رأت جمجمة فيل آخر، تماماً مثل الإنسان.

    سبحان الله اول مره بسمع بهيك

    مشكوووور

المواضيع المتشابهه

  1. السرعة والمسافة
    بواسطة بن مسعود عباس في المنتدى منتدى الغرائب والعجائب
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 25-06-2009, 06:43 AM
  2. الثقة الهاشمية السامية
    بواسطة جرناس العربي في المنتدى منتدى الترحيب والتهاني
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 10-06-2009, 04:15 PM
  3. لعنة الإصابات تحل على أسبانيا قبل لقاء تركيا بتصفيات المونديال
    بواسطة مشهور في المنتدى منتدى الرياضة العربيه والعالميه
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-04-2009, 02:31 PM
  4. *** كيف نتبصر مخاطر العنف عند الشباب.... ؟ !!! ***
    بواسطة عدنان 22 في المنتدى الحوار الجاد - حوار الاحباب الساخن
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 26-08-2008, 11:34 PM
  5. الدور قبل النهائي لبطولة درع اتحاد كرة القدم .. اليوم
    بواسطة رفيق الاحزان في المنتدى منتدى الرياضة العربيه والعالميه
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-07-2008, 10:30 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك