ألكسا Alexa أحد أشهر المواقع التابعة لأمازون Amazon و التي تدعي أنها تصنف جميع المواقع العالمية منذ إنشائها عام 1996 حسب شهرتها أو عدد زوارها و إعطاء ترتيب لموقعك. يتراوح ترتيب ألكسا من 1 إلى 5 مليون .في الغالب من 4 إلى 5 مليون تكون للمواقع الجديدة أو المواقع التي لا تحصل على زوار. إذا كان ترتيبك 100 ألف أو أقل فأنت تحصل على نسبة جيدة من الزوار. لو كان ترتيب موقعك 1 (مجرد حلم) فأنت تحصل على أكثر عدد من الزوار على الإنترنت. و بالطبع يجب أن تنتظر على الأقل 3 أشهر لتحصل على ترتيب أكثر دقة لأن ألكسا تحتسب الترتيب وفق القيمة المتوسطة ل3 أشهر.


كيف تجمع ألكسا المعلومات ..

تقدم ألكسا خدمة شريط أدوات تضيفه في متصفحك و هو مجاني و بالتالي عن طريق هذا الشريط يتم احتساب عدد زوار كل موقع لاحظ لا يتم احتساب كل الزوار فقط الزوار الذين يملكون شريط أدوات الكسا . ثم تقوم ألكسا بضرب هذه القيمة بقيمة معينة لتقدير عدد الزوار الكلي .. تقدير فقط .. فمثلا لو افترضنا أن النسبة التقديرية هي 10 فلو زار 100 شخص يملكون شريط الأدوات موقعك فألكسا ستحتسبهم 1000 و هكذا ( القيمة 10 هي قيمة افتراضية و نحن لا نعرف ما هي القيمة التي تستخدمها ألكسا )

و بالتالي لو كان معظم زوار موقعك يملكون شريط الأدوات و العدد الأقل لا يملكه فلن يتم وضع هذا في الحسبان و ستكون النتيجة مبالغ فيها و سيتم احتساب عدد زوار أكبر من الحقيقي.و كما هو متعارف عليه فأغلب من يقوم بتحميل شريط أدوات ألكسا هم من أصحاب المواقع فالشريط يظهر لك ترتيب كل موقع بمجرد زيارته و بالتالي المواقع التي تجذب أصحاب المواقع ستحصل على ترتيب أفضل من غيرها .


تطوير

ألكسا تحاول تطوير عملية ترتيب المواقع و جعلها أكثر دقة عن طريق احتساب زيارات أصحاب شريط أدوات جوجل لكن الترتيب مازال غير دقيق.


هل ترتيب ألكسا بلا فائدة.

لا يمكن أن نقول أن ترتيب ألكسا عديم الفائدة .. في الحقيقة يبقى أحد الطرق لتقييم شهرة المواقع و لكن لا يمكن الاعتماد عليه بشكل مطلق . فلو أدعى موقع انه يحصل على مثلا مليون زائر يوميا و ترتبه في الكسا منخفض يمكنك أن تعرف آته يبالغ في عدد زواره . و يحب أن لا يصبح ترتيب الموقع في ألكسا هاجس كما نرى اليوم بين الكثير من أصحاب المواقع .



واضف الي ذالك

واسمح لي ازيد معلومة بسيطه قد غابت على كثير من الاعضاء او ما يعرفونها خصوصا ان بالاونة الاخيره اعتقد البعض ان اليكسا تكره العرب او وضعهم بالحسبان ..

والمعلومة وانا على معرفة شخصية بكدراجوا ولي حوارات معه كثير وهو المسؤول عن دعم اليكسا

المعلومة هي :

ان اي شخص من الاخوان اذا ما يقدر يراسل اليكسا بالانجليزي خليه يرسلهم بالعربي بس يحط عنوان الرسالة بالانجليزي انها مهمة جدا ومكتبوبة باللغة العربية وهم راح يقرونها محد يخاف السبب هو :

ان كدراجوا او الاصح الشباب إلي عاملين باليكسا هم اصداقاء وجيران لشباب من لبنان عرب يعني فعند عدم مقدرتهم على قراءة اي رسالة عربية يذهبون لشباب اللبنانيين ويقولون لهم اقروها لنا ... ولكن طبعا الرسائل المهمة لان تعرفون حنا ما شاء الله علينا اكثرنا فاضيين يعني مستعدين يرسلون مليون رسالة باليوم وش بيترجمها وقتها ....

بمعنى ان اليكسا لها صداقات عربية والشباب عندهم يسهرون عند العرب لانهم جيرانهم بالحي ويعرفون عنهم كل شي وغاية من الاحترام والمساعدة بكل صدق .


تحيتي للجميع



'vdrm jvjdf hg,hru td hg;sh