النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: نوادر القدماء

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed May 2008
    الدولة
    jordan
    المشاركات
    1,739

    Wink نوادر القدماء

    [IMG]http://www.************/pic/bsm/3.gif[/IMG]


    نوادر القدماء

    قال بعضهم خرجت في الليل لحاجة فإذا أعمى على عاتقه جرة وفي يده سراج فلم يزل يمشي حتى أتى النهر وملأ جرته وانصرف راجعاً , فقلت : يا هذا أنت أعمى والليل والنهار عندك سواء فلماذا حملت السراج ، فقال : يا فضولي حملته معي لأعمى القلب مثلك يستضيء به فلا يعثر بي في الظلمة فيقع علي فيكسر جرتي .


    جاء رجل الى القاضي الشعبي وقال :
    إني تزوجت امرأة ووجدتها عرجاء!!
    فهل لي أن أردها؟؟؟؟
    فقال له :
    أن كنت تريد أن تسابق بها فردها!!


    مر أبراهيم بن أدهم على رجل ينطق وجهه بالهم والحزن فقال له ابراهيم : ياهذا اني اسالك عن ثلاثة فاجبني : فقال له الرجل نعم فقال له ابراهيم : أيجري في هذا الكون شي لايريده الله ؟ فقال لا قال : اينقص من اجلك لحظة كتبها الله لك في الحياة ؟ قال لا قال : اينقص رزقك شي قدره الله قال لا قال ابراهيم فعلام الهم





    قال الاصمعي : رأيت بدوية من أحسن الناس وجها ولها زوج قبيح فقلت لها ياهذه أترضين ان تكوني تحت هذا ؟ فقالت : ياهذا لعله احسن فيما بينه وبين ربه فجعلني ثوابه وأسات فيما بيني وبين ربي فجعله عذابي افلا ارضى بما رضي الله به

    حضر أعرابي على مائدة أحد الخلفاء فقدم إليه جدي مشوي فأخذ يأكل منه بنهم , فقال له الخليفة : أراك تأكل بنهم كأن أمه نطحتك , فقال له الأعرابي : أراك تشفق عليه كأن أمه أرضعتك .



    كان صالح اللخمي الدمشقي شاعرا ً وحكيما ً وقد ذكر عنه أنه
    وعــــــــــــــظ ابنه مرة وقال :
    يا بني إذا مربك يوم وليلة قد سلم فيهما دينك وجسمك ومالك
    فأكثر الشكر لله تعالى
    فكم من مسلوب دينه ، ومنزوع ملكه ، ومهتوك ستره ،
    ومقصوم ظهره في ذلك اليوم وأنت في عافية






    قال رجل لامرأة : لماذا خلقت النساء في غاية الجمال وفي غاية الغباء ؟
    فقالت المرأة : في غاية الجمال من أجل أن تحبونهن , وفي غاية الغباء من أجل أن يحببنكم !


    قال التابعي الجليل محمد بن سيرين :
    ما حسدت أحدا ً على شئ من أمر الدنيا ,,لأنه إن كان من أهل الجنة
    فكيف أحسده على شئ من أمر الدنيا وهو يصير إلى الجنة ؟؟
    وإن كان من أهل النار فكيف أحسده على شئ من أمر الدنيا
    وهو يصير إلى النار؟؟




    بعث الرشيد وزيره ثمامة إلى دار المجانين ليتفقد أحوالهم
    فرأى شابا حسن الوجه يبدو وكأنه صحيح العقل
    فأحب أن يكلمه , فقاطعه المجنون بقوله : أريد أن أسألك سؤالا
    فقال الوزير : هات سؤالك ,

    فقال الشاب : متى يجد النائم لذة النوم؟
    فقال الوزير : حين يستيقظ , فقال الشاب : كيف يجد اللذة وقد زال
    سببها ؟؟!!

    فقال الوزير : بل يجد اللذة قبل النوم , فاعترضه الشاب
    بقوله : وكيف يجد اللذة بشئ لم يذق طعمه بعد ؟ فقال الوزير : بل يجدها
    حال النوم , فرد عليه الشاب بقوله : إن النائم لا شعور له , فكيف تكون
    لذة بلا شعور ؟؟!! , فبهت الوزير ولم بجد جوابا , وانصرف وهو يقسم
    إلا يجادل مجنونا أبدا ..




    قيل لبعض الحكماء :
    بماذا يُعرف عقل الرجل ؟؟
    فقال :بقلة سقطه في الكلام وكثرة إصابته فيه
    فقيل له : وإن كان غائبا ً ؟
    فقال : بإحدى ثلاث :
    إما برسوله وإما بكتابه وإما بهديته ...
    فإن رسوله قائم مقام نفسه
    وكتابه وصف نطق لسانه
    وهديته عنوان همته ...فبقدر ما يكون فيها من نقص يحكم على صاحبها ..



    نزل على الشاعر ابن أبي حفصة ضيف من اليمامة فأخلى الشاعر المنزل لضيفه, ثم هرب كي لا يقوم بواجب الضيافة لضيفه, فخرج الضيف إلى السوق, واشترى ما يحتاج إليه من طعام, وبعد أن عاد إلى البيت وكتب لابن أبي حفصة يقول:‏
    يا أيها الخارج من بيته‏
    وهارباً من شدة الخوف‏
    ضيفك قد جاء بزاد له‏
    فارجع وكن ضيفاً على الضيف‏



    كان أبو دلامة بين يدي المنصور واقفا ، فقال له : سلني حاجتك ، فقال أبو دلامة : كلب أتصيد به ، قال :أعطوه كلبا ، قال : ودابة أتصيد عليها ، قال : أعطوه دابة ، قال : وغلام يصيد بالكلب ، ويقوده ، قال : أعطوه غلاما . قال : وجارية تصلح لنا الصيد وتطعمنا منه ، قال : أعطوه جارية ، قال : هؤلاء يا أمير المؤمنين عبيدك فلا بد من دار يسكنونها ، قال : أعطوه دارا تجمعهم . قال : فإن لم تكن لهم ضيعة فمن أين يعيشون ؟ قال : أعطيتك مائة جريب عامرة ومائة جريب غامرة . قال : وما الغامرة ؟ قال : ما لا نبات فيه . فقال : قد أقطعتك أنا يا أمير المؤمنين خمسمائة ألف جريب غامرة في فيافي بني أسد ، فضحك وقال : اجعلوها كلها عامرة . قال : فأذن لي أن أقبل يدك . قال : أما هذه فدعها. قال : واللـه ما منعت عيالي شيئا أقل ضررا عليهم منها




    كان الحجاج بن يوسف الثقفي يستحم بالخليج الفارسي فأشرف على الغرق فأنقذه أحد المسلمين
    و عندما حمله إلى البر قال له الحجاج : أطلب ما تشاء فطلبك مجاب
    فقال الرجل: ومن أنت حتى تجيب لي أي طلب ؟
    قال: أنا الحجاج الثقفي
    قال له : طلبي الوحيد أنني سألتك بالله أن لا تخبر أحداً أنني أنقذتك !!




    دخل عمران بن حطان يوماً على امرأته , و كان عمران قبيح الشكل ذميماً قصيراً و كانت امرأته حسناء
    فلما نظر إليها ازدادت في عينه جمالاً و حسناً فلم يتمالك أن يديم النظر إليها فقالت : ما شأنك ؟
    قال : الحمد لله لقد أصبحت والله جميلة
    فقالت : أبشر فإني و إياك في الجنة !!!
    قال : و من أين علمت ذلك ؟؟
    قالت : لأنك أُعطيت مثلي فشكرت , و أنا أُبتليت بمثلك فصبرت و الصابر و الشاكر في الجنة



    أتى الحجاج بن يوسف الثقفي بصندوق مقفل كان قد غنمه من كسرى 00فأمر بالقفل أن يكسر فكسر 00 فإذا به صندوق آخر مغلق 00فقال الحجاج لمن في مجلسه :من يشتري مني هذا الصندوق بما فيه ولا أدري مافيه ؟
    فتقدم عدد من الحاضرين في مزايدة على الصندوق الذي رسا على أحدهم بمبلغ خمسة آلاف دينار وتقدم المشتري ليفتح الصندوق ويسعد بما فيه 00فإذا به رقعة مكتوب عليها
    من أراد أن تطول لحيته فليمشطها إلى أسفل !!


    أعطى جحا أبنته أبريقاً لكي تملأه ماءً ثم صفعها صفعه قوية وقال لها :أياك أن تكسري الأبريق
    فتعجب الحاضرون وأستنكروا عليه ذلك
    فقال : لا تعجبوا ممافعلت فأنا أريد أن أريها عاقبة كسر الأبريق فلا تكسره
    وإلا فما جدوى الصفعه بعد كسر الأبريق؟!



    جيء بأعرابيّ إلى أحد الولاة لمحاكمته على جريمة أُتهم بارتكابها ، فلما دخل على الوالي في مجلسه ،
    أخرج كتاباً ضمّنه قصته ، وقدمه له وهو يقول : هاؤم إقرأوا كتابيه ..
    فقال الوالي : إنما يقال هذا يوم القيامة .
    فقال : هذا والله شرٌّ من يوم القيامة ، ففي يوم القيامة يُؤتى بحسناتي وسيئاتي ، أما أنتم فقد جئتم بسيئاتي وتركتم حسناتي .



    أوقد أعرابيّ ناراَ يتّقي بها برد الصحراء في الليالي القارسة ،
    ولما جلس يتدفّأ ردّد مرتاحاَ : اللهم لا تحرمنيها لا في الدنيا ولا في الآخرة! .


    حكى الأصمعي قال : كنت أسير في أحدى شوارع الكوفة وإذا بإعرابي
    يحمل قطعة من القماش فسألني أن أدله على خياط قريب فأخذته إلى خياط يدعى ( زيدا ً )
    وكان أعورا ً فقال الخياط : والله لأخيطنه خياطةً ً لاتدري إقباء هو أم دراج
    فقال الأعرابي : والله لأقولن فيك شعرا ً لاتدري أمدحٌ هو أم هجاء .
    فلما أتمالخياط الثوب أخذه الأعرابي ولم يعرف هل يلبسه على أنه قباء أو دراج !
    فقال في الخياط هذا الشعر : خاط لي زيد قباء ليت عينيه سواء !!
    فلم يدرِ الخياط أدعاء له أم دعاءٌ عليه ,,



    قال احدهم للشاعر الظريف كلثوم بن عمرو العتابي(*) ، عندما كان يأكل خبزا على الطريق :
    ويحك ياعتابي ، الاتستحي ؟
    فقال : لو كنت في حظيره ، اكنت تستحي ان تاكل وما فيها من البقر يراك ؟
    قال الاول : بالطبع لا .
    فقال : اذا انتظر حتى اريك انهم بقر .
    فوقف العتابي يخطب في الناس ، ويعظ ، ويدعوا حتى كثر الزحام ، ثم قال لهم :
    روى لنا غير واحد انه من بلغ لسانه ارنبة انفه دخل الجنه !!
    فأخذ كل واحد من الحضور يخرج لسانه ، ويقيسه ليراه اذا بلغ ارنبة انفه ام لا.
    ولما تفرق الجمع ، قال العتابي للرجل :
    ألم اقل لك انهم بقر ؟!!

    (*)هو كلثوم بن عمر بن ايوب التغلبي العتابي ( 220_ 835 ) كاتب وشاعر يتصل نسبه بعمرو بن كلثوم الجاهلي .






    قدم على ابن علقمة النحوي ابن أخ له فقال له: ما فعل أبوك؟
    قال: مات:
    قال: وما فعلت علته؟
    قال: ورمت قدميه،
    قال: قل قدماه،
    قال: فارتفع الورم إلى ركبتاه،
    قال: قل ركبتيه
    فقال: دعني يا عم فما موت أبي بأشد علي من نحوك هذا.



    حُكي أن الرشيد أمر بضرب عنق رجل،
    فقال: يا أمير المؤمنين..إن أبي جارك في البصرة فراعِ حق الجوار.
    فقال له الرشيد: من هو أبوك؟
    فقال: يا مولاي إنني نسيت إسمي فكيف أعرف إسم أبي!
    فضحك الرشيد وأطلقه.




    حضر مجلس الكسائي أعرابي، فوجد المجتمعون حوله يتحاورون في النحو فأعجبه ذلك، ثم تناظروا في التصريف فلم يهتد إلى ما يقولون، فانصرف وهو ينشد:
    ما زال أخذهُمُ في النحو يُعجبني :: حتى تعاطوا كلام الزنج والرومِ
    بمفعلٍ فعلٍ لا طاب من كلمِ :: كأنه زجل الغربان والبومِ





    مَثُل بين يدي المنصور رجل، ورمى إبرة فغرزت في الحائط، ثم أخذ بالرمي الواحدة تلو الأخرى، فكانت كل إبرة تدخل قبل سواها، حتى بلغ عدد الإبر خمسين فأعجب به المنصور، وأمر له بمائة دينار، وحكم عليه بمائة جلدة، فارتاع الرجل، وسأل عن السبب؛ فقال له المنصور: أما الدنانير فلبراعتك، وأما الجلدات فلإضاعتك الوقت فيما لا ينفع!!!



    روى سعيد بن يحيى الأموي عن أبيه قال:كان فتيان من قريش ومولى يرمون
    فرمى واحد منهم، من ولد أبي بكر وطلحة، فقرطس "أي أصاب الهدف"
    فقال: أنا ابن عظيم القريتين.
    فرمى آخر من ولد عثمان فقرطس، فقال: أنا ابن الشهيد.
    ورمى رجل من الموالي فقرطس، فقال: أنا ابن من سجدت له الملائكة.
    فقالوا له: من هو؟
    فقال: آدم.




    نصب أبو الحارث ورفقاء له قِدراً وجعل فيها لحماً فلما تلهوجت
    نشل بعضهم قطعة،وقال: تحتاج إلى ملح،
    ونشل أخر قطعة وقال: تحتاج إلى إبزار،
    ونشل آخر قطعة وقال: تحتاج إلى بصل،
    فرفع أبو حارث القدر، وقال: والله تحتاج هذه القِدر إلى لحم.



    دخل لصوص دار أبي سعيد، فأخذوا كل ما فيها.
    فلما خرجوا تبعهم، وهو يحمل بعض ما تركوه،
    فقالوا له: إلى أين يا رجل؟ وما تريد؟
    قال: لم تُبقـُوا لي شيئاً في داري، فخرجت وراءكم لأقيم بداركم.
    فضحكوا منه وردّوا عليه متاعه.




    كان أحد الساسة يلقي خطاباً، وفيما هو يتحدث عن التجارب التي صادفته وكيف كانت خير معلّم له في الحياة قاطعه أحد السامعين قائلاً: إن المجانين وحدهم هم الذين يتعلمون من تجارب الحياة،
    فقال له السياسي: هذا صحيح يا صديقي. ولذلك أرجوا أن تستفيد من تجاربي التي جمعتها.



    صاح رجل بالمأمون: يا عبدالله...يا عبدالله
    فغضب منه وقال: أتناديني باسمي؟
    فقال الرجل: نحن ندعو الله باسمه.
    فسكت المأمون، وقضى حاجته وأنعم عليه
    .


    قال ابن الجوزي -رحمه الله-:
    جاء رجل إلى أبي حازم القاضي فقال: إن الشيطان يأتيني فيقول: أنت طلقت امرأتك فيشككني،
    فقال له: أوليس قد طلقتها؟
    قال الرجل: لا،
    قال أبو حازم: ألم تأتيني بالأمس فتطلقها عندي؟
    فقال: لا والله ما جئتك إلا اليوم، ولا طلقتها بوجهٍ من الوجوه،
    فقال: فاحلف للشيطان كما حلفت لي وأنت في عافية.




    دخل لص على مالك بن دينار، فلم يجد ما يأخذ،
    وشعر به مالك فناداه: لم تجد شيئاً من الدنيا، أفترغب في شيء من الآخره؟
    قال: نعم.
    قال: توضأ وصل ركعتين.
    ففعل؛ وجلس ثم خرجا إلى المسجد فسُئِل مالك: من هذا؟
    فقال: جاء ليسرقنا فسرقناه.




    أتى الحجاج برجل ليقتله وبيده لقمة،
    فقال: والله لا أكلتها حتى أقتلك.
    قال: أو خير من ذلك تطعمنيها ولا تقتلني، فتكون قد بررت في يمينك ومننت عليّ،
    فقال: ادن مني، فأطعمه إياها وخلاه.

    قيل لأشعب: قد لقيت رجالاً من الصحابة فلو حفظت أحاديث تحدّث بها.
    فقال: أنا أعلم الناس بالحديث.
    قالوا: فحدثنا،
    قال: "خلّتان لا يجتمعان في مؤمن إلا دخل الجنة"، ثم سكت،
    قيل له: هات، ما الخلّتان؟
    قال: نسي عكرمة أحدهما ونسيتُ أنا الأخرى.


    قال الأصمعي: حدثني عيسى بن عمر، قال: ولي أعرابي البحرين، فجمع يهودها،
    فقال: ما تقولون في عيسى ابن مريم؟
    قالوا: نحن قتلناه وصلبناه.
    فقال الأعرابي: لا جرم! والله لا تخرجون من عندي حتى تؤدوا إليّ ديته.
    قال: فما خرجوا حتى أخذ منهم.



    كان جماعةٌ عند الشعبي جلوساً، فمرّ حمّال على ظهره دن خلٍ،
    فلما رأى الشعبي وضع الدن وقال للشعبي: ما كان اسم امرأة إبليس؟!
    قال: ذاك زواجٌ ما شهدناه.



    قال الأعمش لجليسٍ له: هل تشتهي جدياً سمياً، وأرغفةً يانعةً، وخلاً حاذقاً؟
    قال: نعم.
    فأخرج له خبزاً يابساً وخلاً،
    فقال الرجل: أين الجدي والأرغفة؟!
    فقال: لم أقل إنهما عندي، وإنما قلت: هل تشتهي ذلك؟؟!!!


    سُرقت نعل عامر بن عبد الله الزبيري، فلم يتخذ نعلاً حتى مات، وقال: أكره أن أتخذ نعلاً، فلعل رجلاً يسرقها فيأثم.


    جاز الأعمش يوماً بابنٍ له صغير وهو يلعب بالطين مع الصبيان فلم يثبته،
    فقال لبعض من كانوا معه: انظروا إلى هذا ما أقذره من صبي! ويجوز أن يكون أبوه أقذر منه.
    فقال له أحدهم: هذا ابنك محمد، ففتح عينيه ومسحهما،
    ثم قال: انظروا بحق الله عليكم، كيف يتقلّب في الطين كأنه شبلُ أسد...عين الله عليه!!!



    رؤي ابن خلف الهمداني وهو يعدو في وسط داره عدواً شديداً، يقرأ بصوتٍ عال، فسُئِل عن ذلك، فقال: أردتُ أن أسمع صوتي من بعيـــــــــــد.



    اشترى أبو غصن دقيقاً، وحمله على حمّال، فهرب الحمّال بالدقيق، فلما كان بعد أيام رآه أبو غصن، فهرب منه،
    فقيل له: مالك يا أبا غصن قد اختفيت من الحمّال الذي سرقك؟
    قال: خفت أن يطلب مني أجره.



    قعد رجل على باب داره، فأتاه سائل يسأله فقال له: اجلس، ثم صاح بجاريةٍ عنده
    فقال: ادفعي إلى هذا وزناً من حنطة.
    قالت: ما بقي عندنا حنطة.
    قال: فأعطيه درهماً.
    قالت: ما بقي عندنا دراهم.
    قال: فأطعميه رغيفاً.
    قالت: وما عندنا رغيف.
    فالتفت إليه وقال: انصرف يابن كذا وكذا وزجره ونهره...!!!
    فقال السائل: سبحان الله، تحرمني وتشتمني!
    فقال: أحببتُ أن تنصرف وأنت مأجـــور.





    سكن بعض الفقهاء في بيت سقفه يقرقع في كل وقت.
    فجاءه صاحب البيت يطلب الأجرة، فقال له: أصلح السقف فإنه يقرقع!
    قال: لا تخف فإنه يسبّح الله تعالى.
    فقال: أخشى أن تدركه الخشية فيسجد.



    دخل أعرابي على قوم يأكلون، فقال: ما تأكلون؟
    فقالوا -مستقلّين لحضوره-: نأكل سمّاً.
    فأدخل يده وقال: الحيـــــاة حــــرامٌ بعـــــدكم.



    ولّى يوسف بن عمر الثقفي صاحب العراق أعرابياً على عمل له؛ فأصاب عليه خيانة فعزله فلما قدم عليه
    قال له: يا عدو الله؛ أكلت مال الله؟!
    قال الأعرابي: فمالُ من آكل إذا لم آكل مال الله؟! لقد راودتُ إبليس أن يعطيني فلساً واحداً فما فعل.
    فضحك منه وخلّى سبيله.


    أخذ الحجاج أعرابيا لصا بالمدينة فأمر بضربه فلما قرعه بسوط قال يا رب شكرا حتى ضربه سبعمائة سوط فلقيه أشعب فقال له تدرى لماذا : ضربك الحجاج سبعمائة سوط قال لماذا قال لكثرة شكرك إن الله تعالى يقول لئن شكرتم لأزيدنكم قال وهذا في القرآن قال نعم فقال الأعرابى


    يا رب لا شكرا فلا تزدنى أسأت في شكرى فاعف عنى



    أصناف النساء

    سال المغيرة بن شعبه و هو والي الكوفة إعرابيا رآه في الطريق

    فقال له : ماذا تعرف عن النساء

    قال : النساء أربع مربع وجمع يجمع وشيطان سمعمع وغل لايخلع

    قال المغيرة فسرها لي

    قال اما اربع المربع إذا نظرت إليك سرتك و إذا أقسمت عليك برتك

    و أما التي جمع يجمع فالمرأة تتزوجها و لا نسب لك

    فتجمع نسبك إلى نسبها

    و أما الشيطان السمعمع النائحة في وجهك إذا دخلت

    و المولولة في أثرك إذا خرجت

    و أما الغل الذي لايخلع فالزوجة الخرقاء الذميمة التي قد نثرت بطنها و ولدت لك

    فان طلقتها ضاع ولدك وإن أمسكتها فعلى جدع انفك

    فقال له المغيرة بل انفك أنت



    وجدت امرأة أشعب ديناراً فأتته به، فقال: ادفعيه إلي حتى يلد لك في كل أسبوع درهمين، فدفعته إليه، فصار يدفع إليها في كل أسبوع درهمين؛ فلما كان في الأسبوع الرابع طلبته منه، فقال لها: مات في النفاس، فقالت: ويلي عليك ! كيف يموت الدينار ؟ فقال لها: الويل لك وعلى أهلك ! كيف تصدقين بولادته وتنكرين موته في نفاسه.


    وقال رجل اسمه عمر لعلي بن سليمان الأخفش: علمني مسألةً من النحو ؟ قال: تعلّم أن اسمك لا ينصرف. فأتاه يوماً وهو على شغل. فقال: من بالباب. قال: عمر. قال: عمر اليوم ينصرف. قال: أوليس قد زعمت أنه لا ينصرف ؟ قال: ذاك إذا كان معرفة وهو الآن نكرة !


    قال الجاحظ: سألني بعضهم كتابا ًبالتوصية إلى بعض أصحابي فكتبت له في رقعة وختمتها،فلما خرج من عندي فضها فإذا فيها:"كتابي إليك مع من لا أعرفه ولا أوجب حقه فإذا قضيت حاجته لم أحمدك ،وإن رددته لم أذمك"
    فرجع الرجل إلي فقلت له:كأنك قرأت الرقعة؟! قال: نعم،قلت:لا عليك ولا يضيرك ما فيها فإنه علامهٌ لي إن أردت العناية بشخص...فقال الرجل:قطع الله لسانك ويدك ورجليك ولعنك...فقلت له :ماهذا يا هذا؟ فأجاب:لا عليك فهذه علامهٌ لي إن أردت أن أشكر أحداً.



    [IMG]http://www.************/pic/wrod/17.gif[/IMG]


    k,h]v hgr]lhx


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Mar 2008
    الدولة
    قطر
    العمر
    21
    المشاركات
    2,104
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]مشكوررررررررر
    متميزة
    مشكورررررر[/grade]

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Sat May 2007
    الدولة
    أم الدنيا وارض الكنانه
    العمر
    33
    المشاركات
    141,645
    قال رجل لامرأة : لماذا خلقت النساء في غاية الجمال وفي غاية الغباء ؟
    فقالت المرأة : في غاية الجمال من أجل أن تحبونهن , وفي غاية الغباء من أجل أن يحببنكم !


    اشكرك غاليتى

    على هذه النوادر الجميله

    ودى

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Wed May 2008
    الدولة
    jordan
    المشاركات
    1,739
    مشكورين لمروركم الكريم
    تقبلو تحياتي

  5. #5
    Banned
    تاريخ التسجيل
    Mon Jun 2008
    المشاركات
    238
    مشكوره

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 07-12-2010, 04:33 AM
  2. اكتشف شخصيتك الكرتونية
    بواسطة *دعاء* في المنتدى منتدى الالعاب
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 18-09-2009, 10:00 AM
  3. محفظة نقود من العشب الصناعي
    بواسطة الاسطورة في المنتدى منتدى الغرائب والعجائب
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 21-02-2009, 04:32 PM
  4. يشرفني الانضمام اليكم
    بواسطة هادي الشنتير في المنتدى منتدى الترحيب والتهاني
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 23-08-2008, 02:05 AM
  5. الطرف المؤثر
    بواسطة رفيق الاحزان في المنتدى كلام في السياسة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-03-2008, 07:02 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك