النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: صيانة أسطح المنازل بعد فصل الشتاء !

  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Fri Sep 2006
    الدولة
    الاردن
    العمر
    29
    المشاركات
    10,526

    صيانة أسطح المنازل بعد فصل الشتاء !

    صيانة أسطح المنازل بعد فصل الشتاء !

    صيانة أسطح المنازل الشتاء


    د. أيّوب أبو ديّة - تنبع أهمية عنوان المقالة من المعاناة التي يتكبدها الكثيرون من أصحاب الأبنية، وبخاصة خلال فصل الشتاء، وذلك نتيجة تعرض أبنيتهم إلى الدلف وسقوط طبقات الدهان وظهور العفن على الجدران والسقوف، وربما يتطور الأمر إلى ظهور العفن في خزانات الثياب وخلف الستائر والأثاث، أو ربما يتطور الأمر إلى ما هو أخطر من ذلك، أي ربما تحدث تشققات في طبقات القصارة الإسمنتية وتصدأ أسياخ التسليح فتنتفخ وتشرع الخرسانة المسلحة في التشقق، الأمر الذي ينذر بالخطر الداهم على السكان. فما هي الإجراءَات الوقائية من تلك المخاطر كلها؟
    ينبغي أن نبدأ من السطوح أولاً، لأنها أكثر المناطق حرجاً في فصل الشتاء. فالسطوح هي المظلة التي تحمينا من مياه الأمطار والثلوج والبرودة الشديدة في فصل الشتاء، كما تحمينا من أشعة الشمس وارتفاع درجة حرارة الجو في فصل الصيف، لذلك، علينا أن نقوم بالإجراءَات التالية في مواجهة الأحوال الجوية القاسية، وأولها التخلص من مياه الأمطار وصرفها بعيداً عن الأسطح.
    كي نسمح لمياه الأمطار بالانسياب من خلال المزاريب (وهي أنابيب تصريف مياه المطر) للتخلص منها سريعاً، يجب تنظيف فتحات مزاريب الأمطار وأيضاً جعلها بأقطار مناسبة لتلائم مساحة السطوح وكمية الأمطار الساقطة عليه وشدتها، فشدة المطر مهمة، إذ ينبغي أن يستوعب المزراب عاصفة مطرية عاتية من دون تحويض المياه على السطوح. فلا يكفي مزراب بقطر 2 إنش مثلاً لسطح كبير، لأن أي عائق (كأوراق الشجر وأعشاش العصافير) سوف يساهم في إغلاقه ويؤدي بالتالي إلى تحويض مياه الأمطار، الأمر الذي يشكل خطورة على السطوح؛ إذ يساهم وزن الماء المتجمع في هبوط الأسطح القليلة السماكة، كالعقدات القديمة، وهذا يساهم بدوره في زيادة تحويض الماء على السطوح ومن ثم زيادة الأحمال عليها وزيادة ضغط الماء، فتنفذ المياه من السطوح بقوة أكبر لتخترق الخرسانة وتؤدي إلى تآكلها وصدأ أسياخ التسليح، ومن ثم تؤدي إلى تشقق طبقات القصارة وانتفاخ أسياخ التسليح، فيتهدد السطح بالمخاطر الجسيمة التي لا تحمد نتائجها.
    كذلك ينبغي إبعاد المزاريب عن محيط البناء قدر الإمكان، لحماية الجدران والأساسات من المياه التي تؤدي في الكثير من الأحيان إلى صعود الرطوبة في الجدران الخارجية وتشقق طبقات الدهان، وربما إلى تشقق طبقات القصارة أيضاً.
    كما تتأثر خواص بعض أنواع التربة الضعيفة بتغير محتواها من نسبة الرطوبة، فمنها ما يهبط إلى أسفل، أو ينتفخ إلى أعلى، فيتسبب ذلك بتشققات في الجدران وهبوط في البلاط الداخلي والممرات الخارجية، فتتعاظم المشكلة ويستفحل تحويض المياه حول البناء.
    وتستلزم صيانة الأسطح وضع تنكات المياه في أماكن قريبة من المزاريب وصيانة العوامات باستمرار لمنع فيضان الخزانات. وباشتداد أزمة المياه في الأردن، تزداد أعداد الخزانات، وبالتالي يتعاظم وزنها، الأمر الذي يجعل من الوزن الإضافي خطراً جديداً على السطوح القديمة.
    وكلما كانت الخزانات مرفوعة أكثر عن السطح كلما كان الوضع أفضل من حيث منع تحويض المياه تحت الخزانات (بعمل ميلان للمياه) ومن حيث السماح للهواء وأشعة الشمس بتجفيف المياه كذلك.
    ويفضل أن توضع خزانات المياه عند محيط البناء، بالقرب من الجدار الخارجي، كي يكون ضررها على العقدات الضعيفة والقديمة أقل ما يمكن؛ إذ تصبح الأحوال في المجمعات السكنية المكتظة في غاية الخطورة عندما تتراكم عشرات الخزانات على الأسطح القديمة بطريقة عشوائية، فيصبح السطح معرضاً لمياه الأمطار والثلوج وتسرب المياه من الخزانات، فضلاً عن تأثير وزن الخزانات أنفسها والأحمال المتزايدة، وذلك بفعل امتلائها بالماء، ثم إعادة تفريغها، وهكذا دواليك، إذ تؤدي هذه الظاهرة إلى نمط من الأحمال يطلق عليها Cyclic Loading حيث لا تعود العقدات إلى مستواها الأفقي الأصلي بعد انحسار الأوزان والأحمال الواقعة عليها، فيتعاظم تقعرها، فيزداد الأمر خطورة لأنها سوف تستوعب كمية أكبر من المياه في الموجة المطرية القادمة. وهذا يعني تعاظم الوزن الإضافي للمياه وأيضاً زيادة ضغط المياه وتسارع نفاذها في الأسطح.
    كذلك تستدعي المحافظة على السطوح إزالة العوائق المختلفة والمواد المخزونة والفضلات والنفايات وبقايا مواد البناء، إذ تساهم جميعها في زيادة الأوزان غير المرغوب بها، وفي حجب أشعة الشمس عن السطوح، فيصبح جفاف السطوح أمراً صعب المنال في فصل الشتاء. وهذا أخر ما نرغب به في الموسم المطري القادم، لأن خرسانة العقدة، إذا ما أصبحت رطبة، تفقد الحرارة في فصل الشتاء بسرعة، فتجعل من تدفئة المنازل مهمة في غاية الصعوبة. وهذه شكوى متكررة نسمعها من أصحاب البيوت في الأردن!



    wdhkm Hs'p hglkh.g fu] twg hgajhx !


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Mon Sep 2006
    المشاركات
    8,052
    رفيق ,,,

    الف شكر علي المعلومات

    كل الود

  3. #3
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Tue Oct 2007
    الدولة
    بقلـــب ابي وامي
    المشاركات
    15,848
    مشكور رفيق..

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Tue Jan 2008
    المشاركات
    6,193

    يسلموا رفيق

    مشكووووووووووور

المواضيع المتشابهه

  1. دعاء عظيم قد يكون سبباً في دخولك الجنة
    بواسطة رمز الوفاء في المنتدى المنتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 23-08-2010, 08:44 PM
  2. حافظ علي مخك بـفنجان شاي
    بواسطة الاقحوانة في المنتدى منتدى الطب والصحة
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 09-10-2009, 05:05 PM
  3. اغرب انواع الدجاج في العالم
    بواسطة عاشقة الأردن في المنتدى منتدى الغرائب والعجائب
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 04-12-2008, 10:40 PM
  4. دعوة عامة: هل فعلا أن الإشراف هو مقبرة للمبدعين...؟
    بواسطة أبوالعبد في المنتدى الحوار الجاد - حوار الاحباب الساخن
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 27-12-2007, 08:20 PM
  5. لماذا يتغيب الطلبة عن المحاظرات
    بواسطة أبوالعبد في المنتدى منتدى الجامعات والكليات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 20-12-2007, 04:43 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
معجبوا منتدي احباب الاردن على الفايسبوك