شرح قصيده هذا هو الاردن للشاعر حيدر محمود

احباب الاردن التعليمي

عناق النسيان
طاقم الإدارة
شرح قصيده هذا هو الاردن للشاعر حيدر محمود
اقدم لكم شرح وافي لقصيده هذا هو الاردن
لشاعر حيدر محمود

الشرح

1 هذه البقعة من الأرض المباركة المرتفعة الواضحة رمالها أرضٌ حرةٌ بجهود -
رجالها الأوفياٌء
2 وخيوٌل هذه الصحراء لم تُخالف أرضها وهي مجتمعة وجمالها مرابطة فيهٌا -
بصبرٍ وعزم .
3 هذه صحراءٌ ولكن أوراق نحيلٌها أغصانٌ مثمرة صٌُعب على العدو الاقتراب أو -
النيلٌ منها .
4 وهي أرضها ياٌبسة قليلٌة النبات لكنه يفٌوق بحسنه وبجودته المال . -
5 بدون الرجال لا يمٌكن أن تكتمل البطولة فهذه الصحراء أرض البطولة والقوة . -
الصورة الفنيةٌ : شبه البطولة بالفتاة التي تُكحل عينٌيهٌا والغبار بالكحل الذي
وٌضع في العينٌ
6 قٌول الشاعر أن الحياٌة أصلها الباديةٌ وجمالها كُوِّن من واحاتها . -
7 الباديةٌ وخيرٌاتها لها الفضل على الإنسان بما تقدمه من خيرٌات له . -
الصورة الفنيةٌ : شبه الشمس بماءٍ يفٌيضٌبالخيرات
8 الباديةٌ )الصحراء( هي الأصل والأساس باللغة العربيةٌ الفصيحٌة . -
الصورة الفنيةٌ : شبه اللغة العربيةٌ بالإنسان الذي أساسه وسكنه هو الباديةٌ
9 والباد ةٌ نورٌ للعشاق وكأنها شمسٌ لا مٌكن أن نٌته ظلالها . -

11 فالباديةٌ ساحة نخوة وشهامة للشجعان البواسل تفتخر بهم رمالها وكثبانها . -
الصورة الفنيةٌ : شبه الشاعر رمال وكثبان الباديةٌ بالإنسان الذي تٌباهى و فٌتخر
بفرسان الباديةٌ
11 الأردنيوٌن من صفاتهم اللينٌ وحسن المعاملة ولكنهم ف الحرب أصحاب نخوة -
وشجاعة واستبسال .
12 والأردنيوٌن أصحاب عزة وقوة لا يعٌتمدون على الأقوال بل على أفعالهم . -
13 حٌث الشاعر على المحافظة على الأصالة والتراث حتى لا يضٌيعٌ أصلهم . -
14 يفٌتخر الشاعر بكم وبعروبتكم في جميعٌ الأنحاء . -
الصورة الفنيةٌ : شبه فارس يمٌتطي فرسًا وهو يفٌخر بكم
15 و يقٌول الشعر كالسيفٌ لا قيمٌة للحياٌة إن لم دٌُافع عن الحق .. فالشعر يجٌب أن -
يكٌون صادقً ا .
الصورة الفنيةٌ : شبه
الشعر بالسيفٌ لا قيمٌة للحياٌة إن لم تدٌُافع عن الحق
الأفكار الرئيسٌيةٌ للقصيدٌة
- - ) 1 الفخر برجال الباديةٌ الأوفياٌء الأقوياٌء . ) 2 1
- - ) 2 دور الباديةٌ في التقدم والحريةٌ . ) 7 3
- - ) 3 الباديةٌ أصل اللغة العربيةٌ وخيمٌتها .) 11 8
- - ) 4 صفات الأردنيوٌن النشامى .) 13 11

- - ) 5 دور الشعر في الدّفاع عن الحق .) 15 14



 
التعديل الأخير:
أعلى