إجراءات لمواجهة كورونا وجدل حول "التعليم عن بعد" للمدارس

احباب الاردن التعليمي

عناق النسيان
طاقم الإدارة
إجراءات رسمية لمواجهة كورونا.. وجدل حول "التعليم عن بعد"

قرارات وتعميمات رسمية .. جميعها تدعو إلى مزيد من الاستعداد واتخاذ المزيد من الإجراءات الاحترازية لتفادي الوصول إلى درجة الخطورة التي بلغتها دول أخرى بسبب فيروس كورونا.

عدد من الوزارات أعلنت إلغاء العمل ببصمة الدوام.. وعدد من النشاطات تقرر إلغاؤها أو تأجيلها.. ومن ذلك تأجيل انتخابات نقابة الصحفيين التي كانت مقررة الشهر المقبل.

وزيرا الصحة والأوقاف اختارا الاقتراب أكثر من عادات المواطنين وتقديم هذه الإرشادات بطريقة خاصة.

على مستوى المدارس والجامعات، ومنذ الحديث عن التوجه نحو التعليم عن بعد، ثار جدل بين التربويين وأولياء الأمور حول مدى نجاعة الاستعدادات وقابلية المجتمع لمثل هذه الخطوة، فيما أظهر استطلاع أجرته "رؤيا" أن أكثر من ثمانين في المئة من المواطنين المشاركين في الاستطلاع لا يعتقدون بأن جامعاتنا جاهزة للانتقال إلى التعليم عن بعد.

الكوادر الصحية والبلدية في عدد من المحافظت باشرت إجراءات التعقيم والتوعية في المدارس والمؤسسات وبين أفراد المجتمع.

ومع تواصل الاستعدادات نشرت وزارة الصحة عبر صفحتها على فيسبوك عرضا لتعليمات الحجر المنزلي، وشروط تطبيقها والفئات الواجب إخضاعها لهذا الحجر، تجنبا لانتشار الفيروس على نطاق أوسع.

دوليا ورسميا.. أصبح كورونا وباء عالميا، بقرار من منظمة الصحة العالمية، التي أشارت رغم ذلك إلى أن تعزيز إجراءات الدول للتصدي للفيروس كفيل بالسيطرة عليه.

أبرز هذه الإجراءات، خارج الصين، تمت في إيطاليا، التي أعلنت سلسلة قرارات تتضمن حظر السفر إلا في حالات الضرورة، وإغلاق المتاجر وحظر التجمعات

وفي رد على القرار الأمريكي فرض حظر من جانب واحد على القادمين من دول الاتحاتد الأوروبي.. عبر قادة الاتحاد عن استيائهم من اتخاذ القرار من جانب واحد ودون التشاور معهم.

في منطقة الشرق الأوسط، أعلنت إيران تسجيل خمس وسبعين وفاة جديدة جراء فيروس كورونا، في أعلى حصيلة وفيات يومية منذ بدء انتشار الفيروس في البلاد، كما سجلت وفيات جديدة في دول من بينها لبنان والجزائر.
 
أعلى